المواضيع الأخيرة
» اغاني الطمبور الفنان عبدالقيوم الشريف تحميل مجاني
الإثنين 12 يونيو 2017 - 1:14 من طرف زائر

» بالصور : تعرف علي اسعار اغلي 5 سيارات في العالم ومن يملكها
الأربعاء 24 مايو 2017 - 20:02 من طرف سيارات مستعملة

» عناوين صحف المريخ الاثنين 10/4/2017
الأربعاء 24 مايو 2017 - 17:20 من طرف زائر

» اعمدة الصحف السودانية اليوم
الخميس 20 أبريل 2017 - 0:09 من طرف Admin

» انضم لنا بفيس بوك وتابع احدث الاخبار لحظة حدوثها
الخميس 20 أبريل 2017 - 0:06 من طرف Admin

» عناوين الصحف السودانية يوميا
الخميس 20 أبريل 2017 - 0:00 من طرف Admin

» احدث الاخبار الرياضية واعمدة وعناوين الصحف
الأربعاء 19 أبريل 2017 - 23:58 من طرف Admin

» من هنا عناوين واعمدة الصحف يوميا
الأربعاء 19 أبريل 2017 - 23:57 من طرف Admin

احدث الملفات بالموقع
تابعونا عبر فيس بوك

قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language
شارك

الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 26 يونيو 2017 - 9:55

اعمدة الصحف السودانية

  • المواضيع
  • 20032017

    يقول سبحانه وتعالى في محكم تنزيله: )إِنَّمَايَعْمُرُ مَسَاجِدَاللَّهِ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ...(، فالله عز وجل يطلب منا أن نعمِّر وننير بيوته، ولكن تأبى حكومة سنار إلاّ أن تسدل عليها أستار الظلام، فتشرِّد المُصلين وقارئي القرآن الكريم.. لتصبح بيوت الله موحشة مظلمة خراباً ويباباً.
    هذا بعينه ما حدث في مدينة سنار، حين قامت الهيئة القومية للكهرباء بمُطالبة المساجد بدفع مبالغ مالية نظير خدمة الكهرباء، مُوضِّحةً أنّ تلك المبالغ عبارة عن مُتأخِّرات قديمة وَجَبَ تَحصيلها حسب قولهم وإلاّ إظلام المساجد.. مسجد السكة الحديد بسنار التقاطع كَانَ من ضمن تلك المساجد، حيث بلغت المُتأخِّرات...

    من طرف Admin - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 25
  • 20032017
    حديث المدينة الاثنين 20 مارس 2017
    لا يدهشني مُطلقاً المنحدر الذي تتخبّط فيه العلاقات الثنائية السودانية المصرية.. فقد ظللت أكتب لأكثر من عشرين عاماً أقول إنها مُجرّد قُصور رمال في مجرى سيلٍ جارفٍ.. علاقات إما )عاطفية( مدهونة بزبدة الحديث عن التاريخ المشترك، أو )مخابراتية( مُفرطة في التوجس والريب والشك والاحتراس المُتبادل.
    ولهذا، لا تكاد تمر نسمة عابرة حتى تهتز وتتزلزل العلاقات كأني بها مسكونة بالأشباح.. بالأمس القريب زيارة استثنائية من الشيخة موزا وفّرت للإعلام المصري –الباحث بنهمٍ عن معركة - قُوت شهر من التلاسن اجتذب النصاب المطلوب من رد الفعل العفوي الجماهيري السُّوداني.. لتكون حصيلة...

    من طرف Admin - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 25
  • 20032017
    منذ زمن بعيد وانا اكتب عن احترام الوقت والالتزام به خاصة في الاحتفالات والمناسبات العامة وهذا قبل ان تصبح عندي مسؤوليات مختلفة تتطلب ترتيبها بشكل يوازن اولا بينها وبين بعض وثانيها بينها وبيني ولكنني دائما ما اواجه بعدم التزام الجميع بالزمن المحدد بل يمكن ان يتأخر لمدة ساعة تزيد ولا تنقص.. وقد انتشرت هذه العادة حتى اصبحت سمة في كل البرامج واعتقد انني احد ضحايا هذه العادة فاذا التزمت بالحضور في الزمان المحدد اكون قد ضيعت ساعة كنت في امس الحاجة لها بل واكون قد وصلت مع الملتزمين غير المحترمين ..لا تستغربوا لان اصحاب المنشط يعاقبون الملتزم بالحضور بتأخيره ويحفزون المتأخر بانتظاره.. وقد ناقشت هذه الظاهرة...

    من طرف Admin - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 13
  • 20032017
    من المسؤول عن مجاعة الجنوب؟
    عصف ذهبي عبدالمحمود الكرنكي

    للمرَّة الأولى في ست سنوات تعلن دولة في العالم عن مجاعة تضرب أرجاءها . جاء ذلك في تقرير )BBC( عن إعلان حكومة الجنوب عن المجاعة التي تفتك بالمواطنين وأعادت إلى أنظار العالم المشاهد الحزينة للهياكل العظمية متحركة أو ملقاة على الأرض ، هياكل الأطفال وكبار السِّن. في أثناء المجاعة الطاحنة بينما كانت مصر تدعم سلفاكير بكل أنواع الأسلحة الثقيلة، بادرت حكومة السودان إلى إرسال آلاف الأطنان من الغذاء لإغاثة الجوعى ، كما فتحت حدودها من قبل لإستقبال الهاربين من جحيم الحرب الأهلية والذين قاربوا المليون ودعمتهم بالغذاء والعلاج والمأوى والأمن....

    من طرف Admin - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 13
  • 20032017

    “لن تُبْصرْنا بمآقٍ غير مآقينا .. لن تَعْرِفْنا ما لم نجذبك فَتَعْرِفَنا وتكاشفنَا .. أدنى ما فينا قد يعلُونا يا ياقوتْ .. فكن الأدنى تكن الأعلى فينا” .. الفيتوري ..!
    صحيفة أردنية، سياسية، مستقلة، أتت – ذات سانحة - على ذكر عادة “البطان” في الأعراس السودانية، ليس بوصفها مظهراً شعبياً، تراثياً، كرنفالياً، كما لعبة”التحطيب” في صعيد مصر .. أو ضرب النار في بادية الأردن .. كلا .. بل اندهش سردها التقريري من غرابتها، وكأنه يتندر بغرابة طقوس القبائل الإفريقية البدائية ..!
    أما الطريف حقاً فهو الصورة المرفقة مع التقرير .. احتفالية جرتق اللاعب النيجيري كلتشي )كان بعض أفراد جاليتنا في أمريكا...

    من طرف Admin - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 12
  • 11032017
    رمت ليلى بحقيبتها على طرف الفراش الوثير..جذبت نفساً عميقاً قبل أن تلقي بجسدها على ذات الفراش..هرع نحوها إبراهيم محاولاً أن يبثها بعض شوقه المكبوت..سألته وهي في أحضانه إن كان الباب محكم الإغلاق ..القلق انتقل إلى الرجل العاشق فقفز نحو الباب ليتأكد من إحكام وسائل التأمين ..عاد إبراهيم إلى أحضان محبوبته التي كانت في حالة من التوجس والإحساس بالخطر.
    ما بين الرغبة والخوف بدأت ليلى تسرد حكاية غريبة .".بينما كنت أستعدل عربتي أمام البيت رأيت في المرءاة الخلفية المرحوم كمال"..اتسعت عينا إبراهيم وظن أن شيئاً غريباً قد لحق بحبيبته ..واصلت ليلى " ارتبكت وقع هاتفي من يدي ..تركت العربة )مدورة( وهرعت إلى نهاية...

    من طرف Admin - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 27
  • 11032017
    »أسير الحرب هو رجل يحاول قتلك ولا يستطيع، ومن ثم يسألك ألا تقتله« .. ونستون تشرشل ..!
    أشكر أستاذنا »طه النعمان« على التنويه الدقيق والقيم الذي رفدني به حول تصحيح عبارة وردت في صفحة الرحلات التي نشرت بهذه الصحيفة يوم أمس الأول – الخميس – بعنوان »أيام في إنجمينا«، والتي أوردت فيها جانباً من سيرة القائد السوداني »رابح فضل الله« الذي التحق بالجندية في مصر ثم سُرِّح من الجيش لسبب طبي، وعاد إلى السودان والتحق بالعمل مع الزبير باشا في التجارة، وبعد نفي الزبير باشا إلى جبل طارق، عمل لفترة مع ولده سليمان الذي قتل على يد الإيطالي »رومولو جيسي« ..حينها عاد »رابح فضل الله« إلى درافور وكَوَّن قواته التي...

    من طرف Admin - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 21
 

عدد المتصفحين الحاليين للمنتدى: لا أحد
المشرفون

لا أحد

صلاحيات هذا المنتدى:

لاتستطيع وضع مواضيع جديدة في هذا المنتدى
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى