مانشستر سيتي يقسو على كريستال بالاس ويخطف الصدارة مؤقتا

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

16012016

مُساهمة 

مانشستر سيتي يقسو على كريستال بالاس ويخطف الصدارة مؤقتا




مانشستر سيتي يقسو على كريستال بالاس ويخطف الصدارة مؤقتا
الحديبة نيوز
.
سجل النجم الأرجنتيني سيرخيو أجويرو هدفين وصنع هدفا آخر ليقود فريقه مانشستر سيتي لتصدر الدوري الانجليزي لكرة القدم مؤقتا، عقب فوزه الكبير 4 / صفر على ضيفه كريستال بالاس في المرحلة الثانية والعشرين للمسابقة السبت.
وأسفرت باقي المباريات عن فوز توتنهام هوتسبير على ضيفه سندرلاند 4 / 1، ونيوكاسل يونايتد على ضيفه ويستهام يونايتد 2 / 1، وساوثهامبتون على ويست بروميتش ألبيون 3 / صفر، وبورنموث على ضيفه نوريتش سيتي بالنتيجة ذاتها، فيما تعادل تشيلسي مع ضيفه إيفرتون .3/3 واستعاد سيتي بتلك النتيجة نغمة الانتصارات التي غابت عنه في المرحلة الماضية بتعادله سلبيا مع إيفرتون يوم الأربعاء الماضي، ليرفع رصيده إلى 43 نقطة من 22 مباراة في صدارة المسابقة، متفوقا بفارق الأهداف على أرسنال وليستر سيتي صاحبي المركزين الثاني والثالث المتساويين معه في نفس الرصيد من 21 مباراة.
في المقابل، تجمد رصيد كريستال بالاس، الذي تلقى خسارته التاسعة هذا الموسم والثالثة على التوالي، عند 31 نقطة في المركز الثامن مؤقتا لحين انتهاء باقي مباريات المرحلة.
وافتتح فابيان ديلف التسجيل لسيتي في الدقيقة 22 عبر قذيفة مدوية من خارج المنطقة، قبل أن يضيف النجم الأرجنتيني سيرخيو أجويرو الهدف الثاني في الدقيقة .41 وعاد أجويرو لهز الشباك مرة أخرى، بعدما سجل الهدف الثالث لسيتي وهدفه الشخصي الثاني في الدقيقة 68، ليرفع رصيده التهديفي في المسابقة هذا الموسم إلى عشرة أهداف.
وأضاف النجم الأسباني ديفيد سيلفا الهدف الرابع لمانشستر سيتي قبل النهاية بست دقائق من متابعة لتمريرة رائعة من أجويرو.
وعلى ملعب ستامفورد بريدج، أنقذ جون تيري فريقه تشيلسي من تلقي خسارته التاسعة هذا الموسم في المسابقة في الوقت القاتل، ليقوده نحو التعادل 3/3 مع ضيفه إيفرتون.
وعجز الفريقان عن هز الشباك خلال الشوط الأول الذي انتهى بالتعادل السلبي، قبل أن يتقدم إيفرتون بهدف جاء عبر النيران الصديقة في الدقيقة 50 عن طريق تيري الذي سجل بالخطأ في مرماه.
وأضاف كيفين ميرالاش الهدف الثاني لإيفرتون في الدقيقة 56، قبل أن يستعيد تشيلسي اتزانه ويسجل هدفين عن طريق دييجو كوستا وسيسك فابريجاس في الدقيقتين 64 و.66 وفي الدقيقة الأخيرة من الوقت الأصلي، سجل راميرو موري الهدف الثالث لإيفرتون .
وبينما تأهب الجميع لانتهاء المباراة بفوز إيفرتون، أدرك تيري التعادل لتشيلسي في الدقيقة الثامنة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع بعدما سجل هدفا مثيرا للجدل، حيث كشفت الإعادة التليفزيونية عن وقوعه في مصيدة التسلل خلال تسجيله للهدف.
وحافظ تشيلسي بتلك النتيجة على سجله خاليا من الهزائم تحت قيادة مدربه الهولندي جوس هيدينك الذي تولى تدريب الفريق خلفا للمدرب البرتغالي جوزيه مورينيو.
وارتفع رصيد إيفرتون بتلك النتيجة إلى 29 نقطة في المركز الحادي عشر، في حين ارتفع رصيد تشيلسي إلى 25 نقطة في المركز الرابع عشر، بفارق ست نقاط فقط أمام مراكز الهبوط.
وعلى ملعب وايت هارت لين، قلب توتنهام هوتسبير تأخره بهدف نظيف أمام ضيفه سندرلاند، ليفوز بأربعة أهداف مقابل هدف وحيد.
ورفع توتنهام رصيده بهذا الفوز إلى 39 نقطة ولكنه ظل في المركز الرابع، فيما تجمد رصيد سندرلاند عند 18 نقطة في المركز التاسع عشر )قبل الأخير(.
وتقدم سندرلاند بهدف مباغت حمل توقيع الهولندي باتريك فان انهولت في الدقيقة 40، قبل أن يتعادل الدنماركي كريستيان إيركسن لتوتنهام بعدها بدقيقتين.
وفي الشوط الثاني، أضاف موسى ديمبيلي الهدف الثاني لتوتنهام في الدقيقة 59، قبل أن يواصل إيركسن تألقه بعدما سجل الهدف الثالث لأصحاب الأرض وهدفه الشخصي الثاني في الدقيقة .67 واختتم هاري كين مهرجان الأهداف عقب تسجيله الهدف الرابع لتوتنهام في الدقيقة 79 من ركلة جزاء.
على عكس المتوقع، بدأ كريستال بالاس المباراة بنشاط هجومي وسنحت له فرصة مؤكدة في الدقيقة الثانية عن طريق داميان ديلاني، الذي سدد ضربة رأس رائعة من متابعة لتمريرة عرضية من الناحية اليسرى عن طريق كونور ويكهام، ولكن أبعدها جو هارت حارس مرمى مانشستر سيتي المخضرم، قبل أن يشتت الدفاع الكرة عن المنطقة الخطرة.
بمرور الوقت، فرض مانشستر سيتي سيطرته على مجريات المباراة بعدما حاصر لاعبو كريستال بالاس في منتصف ملعبهم، ولكن دون خطورة على المرمى في ظل التمركز الجيد لدفاع كريستال.
وحاول سيتي استخدام سلاح التسديدات بعيدة المدى أمام صعوبة اختراقه لدفاع كريستال، ليسجل من إحداها فابيان ديلف الهدف الأول لأصحاب الأرض في الدقيقة .22 وسدد ديلف قذيفة مدوية بقدمه اليسرى من خارج منطقة الجزاء على يسار واين هينيسي حارس مرمى كريستال بالاس الذي حاول إبعادها دون جدوى لتحتضن شباكه.
وكاد كريستال أن يدرك التعادل سريعا، بعدما سدد سكوت دان ضربة رأس في الدقيقة 24 من متابعة لركلة ركنية من الناحية اليسرى نفذها جايسون بونشيون، ولكنها ذهبت في أحضان هارت، الذي ارتكب هفوة قاتلة بعدما حاول تمرير الكرة سريعا ولكنه سددها في جسد جيمس مكارثر لاعب كريستال، لتتهيأ أمام ديلاني الذي سدد مباشرة في المرمى الخالي ولكنها مرت بجوار القائم الأيمن.
هدأ إيقاع سيتي عقب هدف ديلف، ليمنح الفرصة لكريستال للاستحواذ على الكرة ومبادلة الهجمات.
وكاد يوهان كاباي أن يتعادل للضيوف في الدقيقة 33 بعدما سدد تصويبة قوية من ركلة حرة مباشرة على يسار هارت الذي أبعدها إلى ركلة ركنية لم تستغل.
في المقابل، أهدر سيرخيو أجويرو فرصة تعزيز النتيجة لسيتي في الدقيقة 39 بعدما تلقى تمريرة من ديفيد سيلفا داخل منطقة الجزاء، ولكن اختل توازنه أثناء تسديده للكرة لتبتعد عن القائم الأيسر بقليل.
ولم تمر سوى دقيقتين حتى أحرز أجويرو الهدف الثاني لسيتي، بعدما تلقى الكرة من كيليتشي إيهياناتشو ليسدد قذيفة مباغتة بقدمه اليمنى من خارج منطقة الجزاء اصطدمت برأس سكوت دان مدافع كريستال قبل أن تعانق الشباك على يمين هينيسي.
حاول سيتي استغلال حالة الإحباط التي سيطرت على لاعبي كريستال بالاس عقب الهدف الثاني وكاد أجويرو أن يضيف الهدف الثالث في الدقيقة 45 بعدما تبادل الكرة مع سيلفا ولكنها اصطدمت بالدفاع لتخرج إلى ركلة ركنية لم تسفر عن شيء.
وواصل أجويرو تحركاته المزعجة لدفاع كريستال، بعدما سدد كرة قوية من داخل المنطقة ولكنها علت العارضة بقليل في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلا من الضائع لينتهي الشوط الأول بتقدم سيتي بهدفين نظيفين.
بدأ كريستال بالاس الشوط الثاني بهجوم مكثف ولكن دون خطورة على مرمى هارت.
وأجرى التشيلي مانويل بيليجريني مدرب سيتي التبديل الأول الذي جاء اضطراريا بنزول جايل كليشي بدلا من أليكسندر كولاروف المصاب في الدقيقة 52، قبل أن يجري تبديلا آخر في الدقيقة 57 بنزول النجم الإيفواري المخضرم يايا توريه بدلا من إيهياناتشو.
وشهدت الدقيقة 64 التسديدة الأولى في الشوط الثاني عن طريق جويل وارد الذي سدد من على حدود المنطقة ولكنها ذهبت بجوار القائم الأيسر، قبل أن يجري الان بارديو مدرب الفريق التبديل الأول للضيوف بنزول النجم المغربي مروان الشماخ بدلا من كونور ويكهام في الدقيقة .66 ومن أول هجمة منظمة لسيتي في هذا الشوط أضاف أجويرو الهدف الثالث لسيتي في الدقيقة .69 وقاد ديفيد سيلفا هجمة لسيتي من الناحية اليسرى، ليمرر الكرة إلى توريه، الذي مررها بدوره إلى كيفين دي بروين في الناحية اليمنى، ليرسل كرة عرضية زاحفة إلى أجويرو، الخالي من الرقابة، لم يجد صعوبة في إيداعها بقدمه اليمنى داخل الشباك.
حاول كريستال بالاس العودة إلى المباراة مجددا من أجل تقليص الفارق، وسدد كاباي تصويبة من خارج المنطقة في الدقيقة 77 ولكنها ابتعدت عن القائم الأيسر بقليل.
وجاءت الدقيقة 84 لتشهد الهدف الرابع لمانشستر سيتي عن طريق سيلفا.
وقاد أجويرو هجمة مرتدة لسيتي بعدما انطلق بالكرة من منتصف ملعبه، ليصل بها إلى منطقة جزاء كريستال مراوغا جويل وارد، ولكنه فضل تمرير الكرة إلى سيلفا، الخالي من الرقابة، بدلا من تسديدها نحو المرمى، ليسدد النجم الأسباني الكرة بقدمه اليمنى مباشرة سكنت الزاوية اليسرى العليا للمرمى.
وأجرى سيتي تبديله الأخير في الدقيقة 85 بنزول خيسوس نافاس بدلا من أجويرو، ليرد كريستال بتبديلين بنزول جوردان مانش ولي تشونج يونج بدلا من جيمس مكارثر وويلفرد زاها.
ولم تشهد الدقائق المتبقية سوى استحواذ متبادل على الكرة من كلا الفريقين لينتهي اللقاء بفوز كبير لمانشستر سيتي برباعية نظيفة.

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى