المواضيع الأخيرة
» اعمدة الصحف السودانية اليوم
الخميس 20 أبريل 2017 - 0:09 من طرف Admin

» انضم لنا بفيس بوك وتابع احدث الاخبار لحظة حدوثها
الخميس 20 أبريل 2017 - 0:06 من طرف Admin

» عناوين الصحف السودانية يوميا
الخميس 20 أبريل 2017 - 0:00 من طرف Admin

» احدث الاخبار الرياضية واعمدة وعناوين الصحف
الأربعاء 19 أبريل 2017 - 23:58 من طرف Admin

» من هنا عناوين واعمدة الصحف يوميا
الأربعاء 19 أبريل 2017 - 23:57 من طرف Admin

» اعلان مهم الادارة - لكي تحصل علي عناوين الصحف والاعمدة
الإثنين 17 أبريل 2017 - 21:27 من طرف Admin

» اعلان من الادارة لكي تحصل علي عناوين الصحف والاعمدة
الإثنين 17 أبريل 2017 - 9:04 من طرف Admin

» عناوين صحف المريخ الاثنين 10/4/2017
الإثنين 10 أبريل 2017 - 7:49 من طرف Admin

احدث الملفات بالموقع
تابعونا عبر فيس بوك

قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language
شارك

د. مصطفى عثمان إسماعيل : بيان الخارجية الإسرائيلية برفض التطبيع مع السودان مدسوس

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

17012016

مُساهمة 

د. مصطفى عثمان إسماعيل : بيان الخارجية الإسرائيلية برفض التطبيع مع السودان مدسوس




د. مصطفى عثمان إسماعيل : بيان الخارجية الإسرائيلية برفض التطبيع مع السودان مدسوس
د. مصطفى عثمان إسماعيل
.
أقر القيادي بالموتمر الوطني د. مصطفى عثمان إسماعيل بان السودان يعتبر واحد من افقر ثلاثين دولة في العالم، وعزا السبب الى ما أسماها بالإرادة السياسية اذا ماتم مقارنته بكوريا الجنوبية التي لا تمتلك 1% من الامكانيات التي يمتلكها السودان، وأضاف »لكن بسبب الإرادة القوية استطاعت كوريا ان تكون واحده من الدول ذات الاقتصاد الجيد في العالم«، وحول حديث وزير الخارجية إبراهيم غندور بشأن عدم ممانعتهم فى دراسة التطبيع مع إسرائيل قال إسماعيل » من الطبيعي ان ندرس التطبيع مع اسرائيل كل فترة حتى انو موقفنا يكون ثابت جدا على انو التطبيع مع اسرائيل فيهو مضرة للسودان اذا اكدنا ذلك كل فترة انا بفتكر هذا منطقي جدا ومقبول« ، ووصف إسماعيل خلال حديثه فى ندوة »السودان والتحولات في الشرق الاوسط » أمس خبر رفض تل ابيب تطبيع علاقاتها مع السودان بالمدسوس والمكذوب، وأضاف » الكلام القيل عن تصريح من وزارة الخارجية الاسرائيلية لرفض التطبيع انا حقيقة سالت اكتر من واحد قالوا لي الخبر دا مكذوب مدسوس واذا كان مكذوب ومدسوس فما فى داعي نحن نستعجل ونرد عليهوا«.

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى