تابعونا عبر فيس بوك

قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language

مراكز الشباب بولاية الخرطوم ودورها الرياضي الهام

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

18012016

مُساهمة 

مراكز الشباب بولاية الخرطوم ودورها الرياضي الهام




خواطر رياضية
د/ صلاح الدين محمد عثمان
مراكز الشباب بولاية الخرطوم ودورها الرياضي الهام
د ‏. صلاح الدين محمد عثمان
.
*. احتفالاً بأعياد استقلال السودان الحبيب نظمت وزارة الشباب والرياضة بولاية الخرطوم احتفالات ضخمة بمراكز رعاية الشباب بولاية الخرطوم، حيث أعدت الوزارة برامج ثقافية وإبداعية ورياضية شارك فيها شباب المراكز المنضوي تحت لواء الشعب الرياضية المختلفة لهذه المراكز في منافسة كل الألعاب الرياضية، ولاشك في أن ذلك يأتي إيماناً بالدور الكبير والمتعاظم الذي تلعبه المراكز في النواحي الاجتماعية والرياضية.
*.كل هذا يؤهل هذه المراكز لأن تلعب دوراً كبيراً في الرقي والتقدم بما تقدمه من شباب مؤهل وقادر لتحمل أعباء التغيير المنشود في المجتمع السوداني ويتضح ذلك من الدور الذي تلعبه من خلال عملية رعاية الفاقد التربوي المتساقط من بين المراحل التعليمية المختلفة، من خلال وضع البرامج العامة التي تهدف إلى صقل الشباب ودعم قدراته لإبراز مواهبهم المختلفة وفق الأنشطة الموجودة بهذه المراكز تحت رعاية مشرفين ومدربين متخصصين في هذه المناشط.
*.وفي هذا الخصوص وضعت وزارة الشباب والرياضة بالولاية خطة متكاملة من أجل الارتقاء بهذه المراكز وتفعيل المناشط الشبابية والرياضية المختلفة الموجودة بداخلها من أجل تجميع الشباب وتنظيمه داخل هذه المراكز والساحات الرياضية بالأحياء في برامج تربوية يستطيع الشباب من خلالها أن يمني مواهبه ويصقل قدراته بحيث يصبح قوياً ومعافاً بما يمكنه من المساهمة الفعالة في بناء المجتمع وتطوره.
*.ولاشك أن وجود هذه المناشط ساعد على قيام وبعث النشاط الطلابي بالمدارس في الدورات الرياضية للمراحل التعليمية المختلفة مما ساعد على تفريخ وإعداد الشباب رياضياً للأندية الرياضية المختلفة ولبعض الوحدات العسكرية وقيامهم بتسجيل العديد من المواهب في كرة السلة والكرة الطائرة وكرة اليد وكرة القدم وألعاب القوي، وأيضاً تعتبر هذه المراكز مقراً لبعض الاتحادات الرياضية المحلية بالولاية.
*.وهذه الشعب الرياضية غنية عن التعريف وكم نالت الإعجاب حيث أنها تذخر بالأبطال الرياضيين الذين مثلوا السُّودان دولياً في العديد من البطولات والدورات الأفريقية والعربية والعالمية.
*.ولاشك أنها في ذلك أصبحت محط أنظار الجميع سواء على المستوى الإفريقي أو العربي أو الدولي، ويتمثل ذلك من خلال الزيارات التي تقوم بها الوفود الزائرة لهذه المراكز ونذكر منها على سبيل المثال الزيارات المختلفة التي تمت من قبل الوفود الزائرة في إطار البروتوكولات الشبابية الموقعة مع كثير من البلدان العربية والإفريقية.
*.كل دول العالم الثالث والتي منها السودان في حاجة دائمة لتنمية مجتمعاتها ووضع الخطط والبرامج الكفيلة بذلك من خلال التخطيط الدقيق الذي يشمل كل مجالات العمل في المجال الشبابي، ومن هنا جاء تكوين لجنة المراكز الشبابية الذي أصدره وزير الشباب والرياضة الولائي بالقرار رقم )40(/ للعام 2015 لوضع مناهج جديدة لهذه المراكز، ولكن من الملاحظ بأن تكوينها خلا من الخبراء في هذا المجال ومن أصحاب الشأن في مجال التنظيمات الشبابية.
*.ما يجدر ذكره هنا بأن هناك دراسات سابقة تمت وهيكلة لهذة المراكز إلا أنه لم يتم تنفيذها والعمل بها لأسباب غير معروفة، وكل ما نرجوه من هذه اللجنة الرجوع إليها والإستفادة منها والعمل بموجبها.

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى