قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language

زوايا المرايا .. زينب السعيد .. وخلق الإنسان ضعيفا

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

18012016

مُساهمة 

زوايا المرايا .. زينب السعيد .. وخلق الإنسان ضعيفاn




زوايا المرايا
زينب السعيد
وخلق الإنسان ضعيفا
زوايا المرايا  زينب السعيد
.
لكنه يعلو ويتجبر ويتكبر ويكابر، وهو لا يملك لأمر نفسه شيء، يسب ويسخط ويحلل كل الوجود والأحداث وفق هواه ويظن نفسه )سيد العارفين(، وفي التقوى )إمام المتقين(، وفي العلم مدينته ومفتاح سره، وفي العمل صاحب التاج والصولجان القيادة والريادة الذي لا يطاله إنسان، وفي المقام فالثريا أو ربما أعلى قليل، وفي الأنام هو السيد الذي لا سيادة ولا مكانة تعلو فوقه.
ونظل نشحذ الأسلحة في الحرب الضروس بيننا والآخرين، وبيننا والوجود نكابد نعافر، نظلم نتجاوز أوحتى نستكين حين ينظر لنا الله بعين الرحمة، فيرسل لنا سبب غاية في اللطف والدقة، لنعود الى رشدنا ونضع أسلحتنا ونكف ألسنتنا، ولا نردد سوى )يا الله( ليخفف عنا مالا تحتمله أجسادنا الضعيفة من أمراض وابتلاءات مهما كانت صغيرة.
أصبت بحمى الملاريا برحمة الله على جسدي الضعيف، الذي انهارت مقاومته فما عدت أملك من أمري شيئاً، وعافت نفسي التي كثيراً ما تتفلت عن زمامي بحكم بشريتي، فجافيت مكرهة كل ما أحب من أمور الدنيا.
أصبحت بين عشية وضحاها، تحت رحمة الأبناء بعد أن كنت الحاكمة المطلقة في كل مايخص شؤونهم، حتى ظننت أن لا صوت ولا حكم ولا رأي يعلو فوق هامتي.. أنثى ضعيفة خفيفة حقنت دماي بنقطة ملوثة أعادت الأشياء الى نصابها، وأحكمت الدرس بلغة بسيطة )بأن القوة لله وحده سبحانه من لا يتغير(، وأننا عبيد ضعفاء مغرورون بالصحة والقدرة الكاذبة التي تجعلنا نتطاول، فنتجاوز الحدود حتى تأتي رحمة الله في شكل البلاء لتواسي كل زيادة في إنسانيتنا بحد القدرة الإلهية وتعيدنا الى أحجامنا الطبيعية، التي نضخمها بلا مسوغات سوى الجهل الذي يجعل الإنسان يمارس في كثير من الأحيان الشرور والآثام، فيبطش ويظلم ويقهر ويقتل ويسرق ويخون، وهو موعود بالعجز والمرض والموت، وينتظره الحساب في دنيا لا ثابت فيها إلا وجه الله.. وفي الآخرة بميزان عدالة لا يختل قيد أنملة كموازين البشر.
زاوية أخيرة:
كم تسوي يا بن آدم في سوق البيوع؟ ومن أي متجر اشتريت لنفسك رداء؟ سبحانه ذو الحول والطول والكبرياء.

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى