تابعونا عبر فيس بوك

قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language

وفروا كلامكم للمستطيل الأخضر ياكباتن

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

19012016

مُساهمة 

وفروا كلامكم للمستطيل الأخضر ياكباتن




الشارع الرياضي
محمد احمد دسوقي
وفروا كلامكم للمستطيل الأخضر ياكباتن
ـــــــــــ
* في كل موسم ومع بوكير انطلاقة المنافسات الأفريقية يخرج علينا عدد من لاعبي الهلال وعلى راسهم القائد سيف مساوي وهم يطلقون لالسنتهم العنان مبشرين بالفوز بلقب الأميرة السمراء ومرسلين صافرات الأنذار والتهديد والوعيد لكل الفرق بلا استثناء كبيرها وصغيرها المتمرس منها وحديث العهد يحدث كل ذلك من نجوم الهلال وكأن البطولة قد فصلت لهم دون سواهم مع العلم بان كل الفرق تمتلك نفس الطموحات التي يحملها لاعبي الهلال ويجاهروا بها بما فيها الوصيف الواهن الضعيف والفارق الوحيد بين لاعبي الهلال وبين لاعبي تلك الفرق المتوثبة هو انهم يعملون بصمت ويخططون بصمت ويسيروا نحو اهدافهم المعلنة بتروي وحنكة وصبر وجلد وطول باع بعكسنا نحن تماما الذين نعتقد اعتقاد خاطئ بان التحديات العنترية والتصريحات الجوفاء من الممكن ان تحقق الاحلام الوردية الطويلة التي طال الامد ونحن ننتظر تحقيقها لاسكات تلك الالسن الخرصة والتي ومنذ اكثر من رحلة نصف قرن من عمر الزمان لم يصلوا الى ادوارها المتقدمة الا في الموسم الماضي والذي وصلوا فيه الى مرحلة الدور نصف النهائي والذي يعتبر بالنسبة لهو تتويج باللقب لأن الشي اللي مابتلقاهو في بيت ابوك بيخلعك وهم لي هسه كاتلاهم الفرحة عشان وصلوا دور الاربعة سنة 2015 واسياد البلد وصلوا دور الاربعة سنة 1966 أي قبل 39 سنة بربكم الناس دي بتختشي والله اللي اختشوا ماتوا .
نعود لتصريحات مساوي التي مللناها مع كل مشاركه للهلال في دوري الابطال حيث يتكرر نفس السيناريو في كل موسم ليخرج علينا القائد الهمام بذلك التصريح الذي حفظناه عن ظهر قلب وليت كابتن مساوي وهو الذي سيغيب لاربع مباريات عن المشاركة في دوري الابطال بسبب الحماقة الحمقاء التي ارتكبها وهو يتحرش بحكم المباراة لينال عقابه الرادع وهو سوء سلوك لانقره لانه لايشبه تعاليم نادي التربية البدنية وغياب مساوي لاربع مباريات قد يحرمه من المشاركة في نسخة الموسم الحالي نهائيا اذا قدر للهلال ان يتعثر في احدي المحطات قبل الوصول لمرحلة الدور ربع النهائي وهو شئ لانتمناه ولانرتجيه وكم كنت اتمنى ان تأتي تصريحات الكابتن سيف مساوي متزتة باحترامه للفرق ال 32 المتنافسة في المسابقة فحظوظها جميعا متساوية ولو قال مساوي انهم سيجتهدوا وينتظروا التوفيق من عند الله لكان ذلك شيئا مقبولا ومستحسنا وعلى كل نحن نتعشم ان يكون هذا الموسم هو موسم الحصاد ومغازلة الأميرة السمراء بقوة الارادة والاداء الجاد والأنتصارات المتواصلة تدرجا من مرحلة ال 32 وصولا الى منصة التتويج سعيا لكسر حاجز النحس الذي ظل ملازما لهلال الملايين ردحا من الزمان وان لاتكون مرحلة دور الاربعة هي محطتنا الاخيرة كما جبلنا عليها في كل عام.
الدوري على الابواب هل من بطل جديد ؟؟
* تبقت ايام قلائل تعد على اصابع اليد الواحدة ومن بعدها ينطلق الدوري السوداني المصنف بانه الاضعف بين الدوريات العربية مقارنة مع الدوري السعودي والدوري التونسي والدوري الجزائري والدوري المغربي وغيرها من الدوريات العربية القوية التي تتنافس فيها اكثر من خمسة فرق على مركز الصدارة بينما يبقى دورينا السوداني الممتاز ومنذ انطلاقته قبل ثمانية عشر عاما ونيف حكرا على ناديين بعينهما دون سواهما هما ناديي الهلال والمريخ وهو شئ يندي له الجبين خجلا ان تبقى المنافسة وعلى مستوى القطر الشاسع المترامي الاطراف وخلال كل تلك السنوات العجاف حكرا على هذين الناديين يتناوبان في الفوز بلقبه بواقع 12 مرة للزعيم الهلالي وستة مرات لوصيفه الدايم ونتعشم مع بزوغ هذه النسخة التي ستنطلق في السادس والعشرين من شهر يناير الجاري ان تكون مساحة الطموحات لدى اندية الظل والمنطقة الدافيئة قد اتسعت رقعتها لتصل الى سقف اعلى واكبر من جزئية البقاء في الممتاز او الحصول على احدى البطاقتين المؤهلتين الى مرافئ المنافسات الافريقية الرديفة خلف فريقي الهلال والمريخ ففرق الخرطوم الوطني والاهلي شندي والاهلي الخرطومي ومريخ الفاشر وهلال التبلدي كل هذه الفرق قادرة على الفوز بلقب الدوري وتأكيد نديتها الكبرى للعملاقين الكبيرين متى ماتحرر لاعبوها من عقدة هلال مريخ وانهما الافضل والاكثر عراقة والاكثر انجازان والدليل ان فرق الاهلي شندي وهلال التبلدي ومريخ السلاطين والخرط.وم الوطني تعودت ان تحقق الفوز على فرقتي الهلال والمريخ ومن هنا فان طموحات هذه الأندية ينبغي بل يجب ان ترتفع الى مستوى الطموحان الكبرى فالهلال والمريخ لايلعبان امامهما بثلاثة عشر لاعبا حتى يكون التفوق دائما لهما بل انهما يلعبان مثليهما تماما باحدى عشر لاعبا اذن لماذا تكون الهيبة والخوف والحذر من قبل تلك الفرق وهم يلاعبون اندية الدولار والجماهير ..
اننا تواقين الى ان نرى بطل جديد للدوري السوداني في النسخة الجديدة التي تحمل الرقم 19 وهو أمر لن يكون عصيا على اندية الخرطوم الوطني وأهلي شندي واهلي الخرطوم وهلال التبلدي ومريخ السلاطين فقد سئمنا الاسطوانة المشروخة التي تتمثل في الثنائية الموسمية لاندية الهلال والمريخ وهما يتناوبان الادوار في الفوز ببطولة الدوري الممتاز التي سبق لي ان سميتها دوري الهلال والمريخ لما وهما وحدهما من حققا الفوز بها طيلة تلك السنوات بينما بقية اندية الممتاز الأخرى تمثل دور الكومبارس لاتلوي علي شي.
التمريرة الاخيرة
* الوصفاء قالوا محتجين وضاربين الروري وشددوا على ان مباراة السوبر امام الهلال في مدينة جدة لاتكتسب صفة الشرعية حيث يتبجحوا بان الهلال لايملك صفة البطل فكيف ينصبونه طرفا في مباراة السوبر وهو بلا بطولة وحقيقة فقد ادهشني تفكير اهلنا الوصفاء وهم ابطال بلا بطولة فالبطولتين اللتين جيرتا باسمهم كانت بطولات مسروقة بعرق الاخرين شكاوي وفتاوي ولجان استئناف واراقة ماء وجه وشحططه ودموع تذرف على قارعة الطريق وبعد ذلك كله يخرج علينا بعض المستصحفين من المعسكر الاحمر ليستنكروا اختيار الهلال لبطولة السوبر في عروس البحر ناسين او متناسين بان الهلال هو البطل الرسمي لبطولة الدوري الممتاز وهو الاحق باللعب في بطولة السوبر ولو كان الوصفاء يملكون شيئا من الحياء والخجل لكانوا قد اعلنوا الانسحاب من بطولة السوبر لانهم غير جديرين بها وهم قد نالوا البطولتين بطرق ملتوية فيها الكثير من الحيل والخداع وانعدام الضمير وبعد ذلك كله يتطاولوا على صاحب الحق الحقيقي ياالطاف الله عينكم قوية لابتختشوا لابتشعروا لابتحسوا .. والله لو انكم تعرفوا الحق لرفضتم التتويج المسروق في يومه ولكنكم على هذا جبلتم تاكلوا الجيفة وتمسحوا خشومكم برغم الريحة النتنة التي تفوح من البطولات المسروقة .. دنيا غريبة .. غريبة دنيا !!؟؟

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى