قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language

بايرن ميونيخ يحقق فوزا صعبا على مضيفه هامبورغ

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

بايرن ميونيخ يحقق فوزا صعبا على مضيفه هامبورغ

مُساهمة من طرف Admin في السبت 23 يناير 2016 - 6:46

بايرن ميونيخ يحقق فوزا صعبا على مضيفه هامبورغ
بايرن ميونيخ يحقق فوزا صعبا على مضيفه هامبورغ
.
حقق بايرن ميونيخ الألماني فوزاً صعباً على مضيفه هامبورج بنتيجة )2-1( في المباراة التي جمعتهما على ملعب فولكسبارك شتاديون، وذلك في إطار منافسات الجولة الثامنة عشرة للدوري الألماني هذا الموسم.
وأحرز أهداف بايرن ميونيخ روبرت ليفاندوفسكي في الدقيقتين 37 )من ضربة جزاء(، و61، فيما كان هدف هامبورج الوحيد من إمضاء لاعب بايرن ميونيخ تشابي ألونسو بخطأ في مرماه، وبهذا الفوز عزز بايرن ميونيخ رصيده في صدارة البوندسليجا بـ49 نقطة مبتعداً بفارق 11 نقطة حالياً عن ملاحقه، بينما تجمد رصيد هامبورغ عند النقطة الـ22 في المركز العاشر مؤقتاً.
بدية الشوط الأول شهدت بعض المناوشات البافارية من دون خطورة حقيقية، رد عليها لاعبو هامبورغ بعدد من المرتدات، كان أخطرها في الدقيقة 13 عندما تسلم لاسوغا الكرة خارج المنطقة وسددها من بعيد لتصل بصعوبة إلى يدي الحارس مانويل نوير.
أما أخطر فرص الشوط الأول فقد لاحت قبيل النهاية بحوالي 8 دقائق، بعد تمريرة طويلة من القائد فيليب لام وصلت لتوماس مولر على حافة المنطقة، والذي سيتعرض لإعاقة من أدلر يحتسب الحكم على أثرها ركلة جزاء للفريق البافاري، انبرى لها هداف الفريق روبرت ليفاندوفسكي ليضعها على الجهة اليسرى للحارس أدلر الذي توجه يميناً.
في الشوط الثاني بدت الأمور أكثر سهولة بالنسبة للعملاق البافاري، حيث لاحت أولى الفرص بأقدام الشاب الفرنسي كينغسلي كومان في الدقيقة 47، لكن تسديدته جاءت بين أحضان الحارس أدلر، تلتها تسديدة أخرى من زميله ليفاندوفسكي من دون أن ينجح في هز الشباك.
لكن الدقيقة 53 شهدت مفاجأة غير متوقعة بالنسبة لبيب غوارديولا ولاعبيه، بعدما فشل تشابي ألونسو في التعامل مع عرضية للديناصورات وسط مضايقة من قبل بيير ميشيل لاسوغا، مما أدى بألونسو إلى تسديد الكرة في شباك فريقه، معدلاً بذلك النتيجة 1-1.
الدقائق التالية شهدت انتفاضة لهامبورغ بكل ما للكلمة من معنى، واستمرت الأخبار السيئة بضرب مخططات غوارديولا بعد إصابة مدافع فريقه العملاق جيروم بواتنغ، ليدخل بدلاً منه الاسباني خابي مارتينيز.
لكن انتفاضة هامبورغ لم تدم طويلاً، حيث تمكن البولندي ليفاندوفسكي مجدداً من إعادة فريقه إلى المقدمة بهدف مفاجئ في الدقيقة 61، وذلك عندما تابع كرة زميله توماس مولر داخل المنطقة، مباغتاً حارس ومدافعي هامبورغ الذين اعتقدوا أنه كان في موقف تسلل.
وواصل بايرن ميونيخ محاولاته للقضاء على آمال هامبورغ، بداية مع ضربة حرة رائعة من تنفيذ دافيد ألابا اصطدمت بالقائم، تلتها بعد دقائق عرضية مثالية من كومان سددها كوستا بعيداً عن المرمىن ورغم الإثارة التي شهدتها الدقائق الأخيرة بعد عدد من الفرص السريعة من كلا الطرفين، إلا أن المباراة انتهت على هذه النتيجة.
وبدت معاناة الفريق البافاري في ايجاد الحلول واضحة في بدايات الشوط الأول، ولم ينجح تركيز بيب غوارديولا على الاختراق من الجهة اليسرى إلا بزيادة عديد البطاقات الصفراء لمدافعي هامبورغ بعد عرقلاتهم المتكررة لكينغسلي كومان.
هذا و نجح لاباديا في الحد نسبياً من خطورة وسط بايرن ميونيخ، لا سيما في ظل ضياع الحاضر الغائب تياغو ألكانتارا، وتألق لويس هولتبي في ضبط إيقاع وسط هامبورغ، مسبباً المتاعب للاعبي البايرن.
في الشوط الثاني دخل هامبورغ باستراتيجية أكثر دفاعية، فبدت تعليمات لاباديا بالتكتل أمام المرمى واضحة، ونجحت الضغوطات على مرمى نوير في تعديل النتيجة بعد استثمار خطأ الاسباني تشابي ألونسو.
في المقابل، واصل كل من كومان وكوستا محاولاتهما لإزعاج هامبورغ على الرواقين، غير أن مدافعي الديناصورات كانوا بالمرصاد لكل اختراقاتهما.
كما حاول غوارديولا تعزيز خط وسط فريقه للحد من خطورة مرتدات هامبورغ في نصف الساعة الأخيرة، حيث عمد إلى سحب توماس مولر واستبداله بالنجم التشيلي أرتورو فيدال، كما عمل على تنشيط الرواق الأيمن في الدقائق الأخيرة عبر إدخال أرين روبن بديلاً لكوستا المنهك.
وفي حين شهدت المباراة تألق عدد من اللاعبين من جانب الفريقين، كدوغلاس كوستا وكينغسلي كومان وروبرت ليفاندوفسكي من الجانب البافاري، ولويس هولتبي وبيير ميشيل لاسوغا من جانب الديناصورات، إلا أنها شهدت أيضاً مستويات مخيبة من قبل البعض، لا سيما من مدافع بايرن ميونيخ الألماني هولغر بادشتوبر، وزميله الاسباني تياغو ألكانتارا.

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى