ارفعوا من شأننا |راي رياضي ابراهيم عوض

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

28022015

مُساهمة 

ارفعوا من شأننا |راي رياضي ابراهيم عوض




ارفعوا من شأننا
راي رياضي
ابراهيم عوض
ننتظر من مدرب الهلال الشاطر الفاتح النقر ان يلعب مباراة اليوم امام الفريق الزنزباري بطريقة تضمن له التاهل لدور الـ 32 في دوري ابطال افريقيا.
اختيار التشكيلة المثالية، واللعب بالاسلوب الذي يضمن عدم ولوج أي هدف في المرمى سيكون السبيل الوحيد للاستمرار في البطولة الكبرى.
الفوز في مباراة الذهاب بالخرطوم بهدفين نظيفين سيسهل مهمة الهلال في جزيرة القرنفل، شريطة عدم الاستهانة بالخصم، او اللعب بعشوائية.
يملك الهلال امكانات فنية عالية وخصوصا في الوسط الذي يقوده نيلسون ونزار والهجوم بقيادة الخبير مدثر كاريكا ، والكوبرا كيبي .
لا توجد مقارنة بين لاعبي الهلال، اصحاب الخبرة والتجارب الناجحة، ونظرائهم في فريق )kmkm( الزنزباري حديثي عهد بالبطولات الافريقية.
استمرار الهلال في البطولة ينبغي ان يكون هدفا اساسيا لكل افراد البعثة ، لان الخروج من هذه المرحلة المبكرة لا يشبه الهلال صاحب التاريخ والانجازات.
نال الهلال شرف اول فريق سوداني يشارك في بطولات الكاف، وذلك في عام 1968، ونجح في ذلك العام التاهل للدور نصف النهائي.
وكان له شرف اول فريق يصل لنهائي كاس الاندية الافريقية عام 1987 وخسره امام الاهلي المصري بمساعدة الحكم المغربي الراحل لاراش.
ثم تاهل للنهائي الافريقي للمرة الثانية في تاريخه عام 1992 في عهد الرئيس الراحل عبدالمجيد منصور وخسر كما نعلم امام الوداد البيضاوي.
وفي الالفية الجديدة حقق الهلال قفزات نوعية خلال مشاركته في دوري الابطال، بتاهله لنصف النهائي ثلاث مرات وفي الكونفدرالية مرتين.
وبفضل تلك النتائج المميزة دخل الهلال قائمة افضل مائة ناد في العالم، وحاز على المركز رقم 67 كأول ناد في الشرق الاوسط يصل لهذا المركز.
حافظ الهلال على وجوده في قائمة المائة لاكثر من ثلاث سنوات، ولم يخرج منها الا عندما فقد مكانه في دور المجموعات عام 2012 .
في الكونفدرالية خان الحظ الهلال عام 2012 ، عندما خرج من نصف النهائي بضربات الجزاء الترجيحية امام دجوليبيا المالي .
فاز الهلال في ذلك العام على دجوليبيا في مباراة الذهاب بهدفين نظيفين، لكنه خسر بنفس النتيجة في مباراة الاياب وخرج كما قلنا بركلات الحظ.
لا نريد لتجربة الفريق المالي ان تتكرر اليوم امام الفريق الزنزباري، ونخسر بهدفين او اكثر ونخرج من المنافسة، ثم نتحسر على ما فات.
صحيح ان هناك فوارق كبيرة في المكانة والمستوى بين الفريق المالي وبطل زنزبار، من كل النواحي، لكن جنون الكرة قد يطيح بصاحب الافضلية.
نراهن على ان رفاق مساوي وكاريكا سيكونون عند حسن الظن بهم، وسيعودوا من هناك ببطاقة التاهل لدور الـ 32 ليسعدوا جماهيرهم الوفية.
ولانشك في ان ابطال مانديلا الذين سيواجهون عزام مساءا سيردوا اعتبارهم من هزيمة دار السلام ، ويفوزوا عليه باكثر من هدفين.
استمرار الهلال والمريخ في البطولة الافريقية والخرطوم الوطني واهلي شندي في الكونفدرالية سيصب في مصلحة الكرة السودانية.
مشاركة اربعة فرق من السودان في بطولات الكاف واستمرارها لمراحل متقدمة سيرفع من شأننا، وسيمنحنا المزيد من التقدير والاحترام.
امنياتنا للهلال والمريخ والخرطوم الوطني بتحقيق الانتصارات المرجوة، والتاهل لدور الـ 32 في بطولتي الكاف.
وداعية : تاهل الهلال عصرا سيدعم المريخ مساءا.

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى