تابعونا عبر فيس بوك

قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language

رسالة ود خيري .. كبد الحقيقة .. مزمل أبو القاسم

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

24012016

مُساهمة 

رسالة ود خيري .. كبد الحقيقة .. مزمل أبو القاسم




كبد الحقيقة
مزمل أبو القاسم
رسالة ود خيري
كبد الحقيقة  مزمل أبو القاسم
.
* وصلتني الرسالة التالية من الصديق الدكتور مدثر خيري، المدير التنفيذي السابق لنادي المريخ والخبير القانوني المعروف، وكتب فيها ما يلي: تابع الجميع قرارات لجنة شئون اللاعبين غير الهواة بالاتحاد العام حول العقوبة التي أوقعها نادي المريخ على )لاعبه( شرف الدين شيبوب بالإيقاف 3 سنوات، واتفقت أغلب الصحف على تحويل ملف اللاعب للفيفا، على اعتبار أن اللجنة أصبحت جهة غير مختصة بالنظر في القضية بعد أن طلب نادي شبيبة القيروان التونسي شهادة انتقال اللاعب بتاريخ 13 يناير 2016!
* تعتقد اللجنة أن القضية أصبحت دولية وليست من اختصاص الاتحاد السوداني، كما ذكرت إحدى الصحف أن الاتحاد العام أكد قانونية انتقال شيبوب للشبيبة وأنه شطب دعوى المريخ.
* قبل توضيح تفاصيل الموقف القانوني لنادي المريخ حول شيبوب نتساءل أولاً: ما هي القضية التى يريد الاتحاد العام تحويلها للفيفا؟
* هل طعن المريخ في صحة إجراءات انتقال شيبوب خارج السودان، وهل طالب بمنع هذا الانتقال؟
* هل تحدث المريخ عن طرف ثالث حتى اللحظة؟
* هل طالب الاتحاد العام بعدم إرسال بطاقة اللاعب لتونس؟
* هل تقدم المريخ بدعوى ضد اللاعب أم عاقب اللاعب كي ينسب للاتحاد العام انه قام بشطب الدعوى؟
* إذا كان انتقال اللاعب )الهاوي( قانوني وفقا للوائح الدولية )مثل انتقال الوك من الجنوب(، فلماذا يطلب الاتحاد العام من المريخ تحويل الملف للفيفا؟
* إذا كان انتقال اللاعب غير قانوني حسب اعتقاد الاتحاد العام فلماذا لا يدافع عن )حق( ناديه )المريخ(، ويخاطب هو الفيفا بدلا من المريخ كما فعل اتحاد الجنوب حفاظا على )حق( نادٍ منتسب إليه.. أم أنه يرفض ويتهرب ذلك ويتعلل لمصلحة )طرف ثالث(؟
* بعيداً عن الأسئلة أعلاه والتي لن نجد لها إجابات قانونية ومنطقية نؤكد ظللنا نكرره بأن لجنة شئون اللاعبين غير الهواة أما أنها تجهل القوانين الدولية، أو أنها تعرفها وتتهرب من تطبيق القانون لمصلحة طرف ثالث.. فبالله عليكم ما علاقة الفيفا بعقوبة لاعب )هاوٍ(، خالف لائحة ناديه الداخلية، ويريد ناديه تطبيقها على المستوى المحلي.. فاللاعب سوداني والنادي سوداني !!
* عليه نوضح موقف المريخ القانوني وفقا للقواعد العامة والنظام الأساسي واللوائح الداخليه للنادي:
* أولاً: المريخ لم يرفع دعوى ضد شيبوب، ولم يطعن في صحة إجراءات انتقال لاعبه لشبيبة القيروان التونسي، وإنما أصدر عقوبة الايقاف لمدة 3 سنوات واجبة النفاذ ما لم تلغ أو تعدل بواسطة جهة مختصة.
* ثانياً: عقوبة اللاعب رفعت للاتحاد العام بتاريخ 30 ديسمبر 2015 لتدون في كرت اللاعب، عملا بنص المادة 90 الفقرة ثالثا ولم ترفع من أجل الاعتماد.
* ثالثا: الاتحاد العام لا يملك حق التدخل في العلاقة بين اللاعب وناديه، لكي يشطب الدعوى أو يرفض اعتماد العقوبة، وإنما يملك حق الإلغاء أو التخفيض أو الزيادة وذلك وفقا لنص المادة 90 من القواعد العامة.
* رابعا: إذا أراد الاتحاد إلغاء العقوبة على اللاعب فعليه:
)1( تحويل ملف العقوبة للجنة إدارية مختصة.
)2( مخاطبة اللاعب للمثول أمام اللجنة اعلاه.
* خامساً: قرر مجلس إدارة الاتحاد العام بتاريخ 10 يناير 2016 إحالة الملف للجنة شئون اللاعبين غير الهواة واستدعاء اللاعب شرف شيبوب للمثول أمامها.
* سادساً: التسلسل التاريخي للأحداث يؤكد أن المريخ أوقع عقوبة الايقاف على لاعبه قبل طلب شهادة النقل الدولية، وأن مجلس إدارة الاتحاد العام أحيط علماً بالعقوبة ومدتها وتفاصيلها وقام بمنح اللاعب فرصة الدفاع عن نفسه لإلغاء أو تخفيض العقوبة كما جاء في نص المادة 90 أولاً.
* سابعاً: وفقا لتصريحات مساعد سكرتير الاتحاد العام و مقرر اللجنة الأستاذ شروني في قناة النيل الأزرق برنامج )بحث عن هدف( يوم الخميس 14 يناير 2016 أفاد أن اللاعب حضر لمكاتب الاتحاد يوم 10 يناير وصادف اجتماع مجلس الإدارة، ثم حضر بعدها وصادف غياب أعضاء اللجنة للسفر وتم إعلامه بالمثول أمام اللجنة يوم الأربعاء 20 يناير 2016.
* ثامناً: بتاريخ 20 يناير قررت اللجنة عدم النظر في العقوبة وطلبت المريخ اللجوء للفيفا لأن اللجنة أصبحت غير مختصة بعد طلب شهادة النقل الدولية بتاريخ 13 يناير 2016 مع العلم أن اللاعب لم يمثل أمامها.
* تاسعا: عدم مثول اللاعب أمام اللجنة وفقا لقرار مجلس الإدارة وعدم اختصاص اللجنة من الأساس يجعل من المستحيل إلغاء عقوبة الايقاف أو تخفيضها أو زيادتها وبالتالي تظل عقوبة )وليس توصية( اللاعب واجبة النفاذ وسارية المفعول محلياً من 30 ديسمبر 2015 وحتى 30 ديسمبر 2018 لأنها لم تلغ أو تعدل بواسطة اى جهة مختصة كما جاء في المادة 90 أولاً.
* أخيراً: المادة 90 ثانيا لا تنطبق على شيبوب لأنه لم يشطب، ولم تنته فترة قيده، وبالتالي لا يحق له مستقبلا أن يتقدم بطلب لرفع العقوبة وإنما يحق له بموجب المادة 47 الجزء الثاني من القواعد العامة أن يتقدم باسترحام للمريخ بعد مرور ربع المدة، أي بتاريخ 30 سبتمبر 2016 ويجوز تخفيض أو إلغاء باقي العقوبة.
* ختاما: عقوبة اللاعب بالإيقاف 3 سنوات داخلياً تعتبر الجزء الأول في القضية، أما الجزء الثاني فسيبدأ بعد استلام نادي شبيبة القيروان لشهادة انتقال اللاعب، ونأمل من الاتحاد سرعة إرسالها كي يمارس اللاعب نشاطه دولياً، فلا رغبة للمريخ في تعطيل نشاطه الدولي، وذلك لمصلحة المنتخب السوداني، ونتمنى أن تنتهي القضية بعد وصول شهادة اللاعب لتونس وإلا يضطر المريخ لخوض الجزء الثالث.
د. مدثر خيري
آخر الحقائق
* أتفق مع الدكتور مدثر خيري في أن لجنة شئون اللاعبين غير الهواة تهربت من اعتماد العقوبة التي أوقعها المريخ بشيبوب بأسباب واهية ومضحكة.
* تفوح رائحة التساهل، إن لم نقل التواطؤ ممن سهلوا لشيبوب الانتقال إلى تونس.
* ممارسة قبيحة، حوت تجاوزاً لكل قوانين الاتحاد السوداني والفيفا، لم يتخذ حيالها الاتحاد أي إجراء لمنع تكرارها مستقبلاً.
* المخالفات التي ارتكبها شيبوب في حق المريخ تمت قبل سفره إلى تونس، وقبل أن يتلقى الاتحاد السوداني طلب شهادة النقل الدولية للاعب المذكور.
* طلب المريخ من الاتحاد اعتماد شيبوب كلاعب محترف، وقدم مستندات تؤكد أنه عامله معاملة المحترف، وأرفق سوابق صادرة من الفيفا ومحكمة التحكيم الرياضية الدولية تؤكد أن الفيصل في تحديد هوية اللاعب هو ما يتقاضاه من أموال، فلماذا لم يبت الاتحاد في الطلب؟
* لجنة شئون اللاعبين غير الهواة خالفت قرار الاتحاد السوداني لكرة القدم، ولم تبد أي حرص على تنفيذه، ولم تستمع إلى اللاعب ولا لناديه، وسارعت إلى نفض يدها من القضية بسرعة مريبة.
* تحويل ملفين للاعبين مسجلين في كشف الاتحاد السوداني إلى الفيفا قرار غير مسبوق، لكننا نتفهم دوافعه، طالما أن اللاعبين ينتميان للمريخ.
* أختلف مع الدكتور مدثر في مطالبته للاتحاد السوداني بسرعة تحويل البطاقة الدولية الخاصة بشيبوب إلى تونس، لأن ذلك ينبغي ألا يتم إلا بعد أن يبت الاتحاد في الطلب المقدم له من المريخ لاعتماد شيبوب كمحترف.
* كما أختلف معه في الجزئية الخاصة باعتماد عقوبة إيقاف تمتد ثلاث سنوات للاعب تنتهي فترة قيده مع المريخ في العام 2017!
* المهم في الأمر ألا يسمح الاتحاد )للطرف الثالث( بتنفيذ مخططه الرامي إلى اتخاذ شبيبة القيروان التونسي جسراً للتعاقد مع اللاعب مستقبلاً.
* التدخل كطرف ثالث في أي عملية انتقال ممنوع بأمر الفيفا.
* سننتظر لنرى ماذا ستحمل مخاطبة الاتحاد السوداني للفيفا، ونطالبه بنشر خطابه على الملأ كي نخضعه للتقييم، كما نجزم بعدم أحقية الاتحاد في صياغة الخطاب المذكور بمعزل عن رأي المريخ.
* هناك قضية أخرى تتعلق بضرورة اشتراط تتويج المريخ بكأس الدوري السابق قبل أن يبدأ مشاركته في المسابقة الجديدة.
* لن تغفر جماهير المريخ لمجلسها لو تنازل عن أمر تتويج فريقه بلقب الدوري السابق قبل أول مباراة للمريخ في دوري الموسم الحالي.
* آخر خبر: للمريخ كأسان بطرف اتحاد الطرف الثالث!!

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى