كاس الرابطة الإنجليزية : مانشستر سيتي ينجو من فخ إيفرتون ويصعد للنهائي

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

28012016

مُساهمة 

كاس الرابطة الإنجليزية : مانشستر سيتي ينجو من فخ إيفرتون ويصعد للنهائي




كاس الرابطة الإنجليزية : مانشستر سيتي ينجو من فخ إيفرتون ويصعد للنهائي
كاس الرابطة الإنجليزية : مانشستر سيتي ينجو من فخ إيفرتون ويصعد للنهائي‏ ‏
.
تخطى فريق مانشستر سيتي عقبة ضيفه إيفرتون وخطف بطاقة التأهل لنهائي كأس الرابطة الإنجليزية لكرة القدم "كابيتال وان" بعدما عوض هزيمته بهدفين مقابل هدف في لقاء الذهاب وحقق فوزاً كبيراً بثلاثة أهداف مقابل هدف في مباراة الإياب التي أقيمت مساء الأربعاء على ملعب "الاتحاد" في دور الأربعة للبطولة.
مانشستر سيتي تأهل إثر هذا الفوز إلى الدور النهائي ليواجه ليفربول في المباراة الختامية للبطولة التي تقام يوم 28 فبراير المقبل ، ويقترب من استعادة لقب البطولة التي فاز بها عام 2014.
سيناريو المباراة لم يكن مريحاً للسيتي بعدما تأخر بهدف في الدقيقة 18 عن طريق روس باركلي لصالح إيفرتون قبل أن ينجح فيرناندينيو في التعادل بالدقيقة 24 وحول البديل كيفين دي بروين سير اللقاء بتسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 70 وصنع الهدف الثالث الذي سجله أجويرو في الدقيقة 76.
بدأ مانشستر سيتي اللقاء بسيطرة على وسط الملعب وتمريرات متبادلة بين لاعبيه وكانت المحاولات من أصحاب الأرض هادئة في البداية ولكن بعد مرور 15 دقيقة كاد رحيم سترلنج أن يصل إلى مرمى الضيوف بانطلاقة سريعة.
نشط إيفرتون وأهدر ديلوفيو فرصة قريبة للتقدم ثم محاولة من باركلي في الدقيقة 17 قبل أن يسجل روس باركلي الهدف الأول لإيفرتون في الدقيقة 18 من هجمة خاطفة تسلمها اللاعب وراوغ ببراعة وانطلق بدون أي ضغط من دفاعات السيتي المهزوزة ليوجه تسديدة قوية يتقدم بها للضيوف ويشعل اللقاء.
استفاق مانشستر سيتي وكثف ضغطه الهجومي ووجه يايا توريه تسديدة قوية فوق العارضة ثم جاء الرد سريعاً من جانب فيرناندينيو بعدما استغل تسديدة من أجويرو ردها دفاع إيفرتون وسدد بقوة لتصطدم بمدافع الضيوف وتهز الشباك بتعادل السيتي في الدقيقة 24.
كاد أجويرو أن يستغل كرة طائشة أبعدها حارس إيفرتون ، وهدأ إيقاع مانشستر سيتي ولكن إيفرتون كاد أن يلدغ للمرة الثانية بتمريرة عرضية متقنة من أوسمان أبعدها دفاع مانشستر في اللحظة الأخيرة قبل أن تصل إلى لوكاكو الذي حاول في كرة آخرى وانطلق ببراعة ولكن المدافع أوتاميندي أوقفه قبل أن تتحول الكرة إلى انفراد.
وفي الدقيقة 35 ، رد القائم تسديدة صاروخية من المهاجم الأرجنتيني سيرجيو أجويرو نجم السيتي ثم تصدى الحارس جويل للمتابعة من دافيد سيلفا لينقذ مرمى إيفرتون من هدف ثانٍ للسيتي.
لم يستغل سيلفا الخطأ الذي حصل عليه زميله ديلف على حدود منطقة جزاء إيفرتون وسدد في الحائط البشري ولكن أداء سيتي الهجومي كان أفضل وإن كان سلاح المرتدات من الضيوف مصدر خطورة كبيرة وكاد لوكاكو أن يشكل هجمة مؤثرة بتمريرة عرضية أبعدها دفاع أصحاب الأرض ثم تسديدة من ديلوفيو فوق العارضة.
نجح سيلفا في قطع تمريرة في عمق دفاعات سيتي ولكن تمريرته اصطدمت بزميله ديلف ، ونظم إيفرتون هجمة خاطفة سريعة أبعدها لاعبو مانشستر لينتهي الشوط الأول بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق.
نافاس كان الخيار الأول لمانشستر سيتي مع بداية الشوط الثاني على حساب ديلف في محاولة من المدرب بيلجريني لتنشيط هجومه ، وأضاع أوسمان كرة في بداية الشوط لصالح إيفرتون ولكن مانشستر سيتي كشر عن أنيابه بهجمة منظمة ردها القائم الأيسر.
طوفان هجومي من السيتي بتمريرة عرضية لم يدركها أجويرو ثم أبعد الحارس جويل فرصة قريبة من كرة هوائية قبل أن تصل لأجويرو ثم تسديدة من سترلنج أبعدها دفاع إيفرتون الصلب.
لجأ روبرتو مارتينيز مدرب إيفرتون لتغييرين دفعة واحدة في الدقيقة 60 بنزول جيمس مكارتي وآرونا كوني على حساب ديلوفيو وأوسمان في محاولة لتنشيط الهجوم.
نشط إيفرتون ونظم لوكاكو هجمة سريعة ثم باركلي ، وألقى بيليجريني بتغيير هجومي ثانٍ من السيتي بنزول دي بروين على حساب يايا توريه البعيد عن مستواه.
وفي الدقيقة 70 ، نجح البديل دي بروين في خطف هدف التقدم لمانشستر سيتي مستغلاً تمريرة عرضية متقنة من سترلنج في الجبهة اليسرى ليودعها ببراعة مرمى الضيوف.
واصل سيتي سيطرته وأهدر دي بروين محاولة قريبة وأيضاً سترلينج قبل أن ينجح أجويرو في ترك بصمته وسجل الهدف الثالث في الدقيقة 76 من ضربة رأس رائعة هزت شباك إيفرتون وبصناعة البديل الذي قلب الموازين دي بروين.
الورقة الأخيرة لإيفرتون كانت بمشاركة المدافع شيموس كولمان على حساب جون ستونز أملاً في إيقاف هجمات السيتي المتتالية ، وأشرك مانشستر سيتي اللاعب فرناندو فرانشسكو على حساب دافيد سيلفا لمزيد من التأمين الدفاعي في الدقيقة 80.
وأبعد دفاع سيتي تمريرة عرضية من إيفرتون ، وقاد كوني محاولة للضيوف ولكن السيتي أبعد الكرة وحاول الاحتفاظ بها قدر الإمكان مع إضاعة الوقت في ظل محاولات إيفرتون الحثيثة لإدراك الهدف الثاني ولكن دون جدوى مع ضياع فرصة أخيرة من جانب كليفرلي الذي وقع في مصيدة التسلل لينتهي اللقاء بصعود السيتي.

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى