يوفنتوس يضع قدماً في نهائي كأس إيطاليا بثلاثية في شباك الإنتر

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

28012016

مُساهمة 

يوفنتوس يضع قدماً في نهائي كأس إيطاليا بثلاثية في شباك الإنتر




يوفنتوس يضع قدماً في نهائي كأس إيطاليا بثلاثية في شباك الإنتر
يوفنتوس يضع قدماً في نهائي كأس إيطاليا بثلاثية في شباك الإنتر<br />‏ ‏
.
حسم يوفنتوس تأهله عملياً لنهائي كأس إيطاليا بتحقيق فوز ضخم ومستحق على ضيفه إنتر ميلان بثلاثية دون مقابل في ذهاب الدور نصف النهائي للبطولة التي يحمل لقبها البيانكونيري.
سجل لليوفي الإسباني موراتا في الدقيقتين 36 و 63 فيما اختتم الأرجنتيني ديبالا الأهداف في الدقيقة 83 لتصبح مهمة الإنتر في مباراة العودة على ملعب جوزيبي مياتزا شبه مستحيله.
المدرب أليجري المدير الفني لليوفنتوس اعتمد على طريقته المعتادة 3-5-2 بوجود موراتا وماندزويكتش في الهجوم فيما منح لاعبه الغاني أسامواه فرصة المشاركة كأساسياً منذ البداية. أما المدرب مانشيني فبالرغم من التوقعات التي انتشرت في وسائل الإعلام الإيطالية وأكدت تغييره لطريقة اللعب إلى 3-5-2 إلا انه واصل اللعب بطريقته المفضلة 4-3-3 بوجود الثلاثي بيابياني وليايتش ويوفتيتش في الهجوم.
المباراة بدأت حماسية من كلا الطرفين فضغط يوفنتوس على لاعبي الإنتر في كل أنحاء الملعب فيما لم يتراجع الضيوف للخلف مثلما كان البعض يتوقع وحاولوا تهديد مرمى الحارس نيتو عبر تسديدات لاعبي الوسط أو تحركات بيابياني ويوفتيتش.
في الدقيقة 14 تصدى التشيلي ميديل لاعب وسط الإنتر بيده للركلة الحرة التي لعبها كوادرادو داخل منطقة الجزاء ليطالب الجميع بركلة جزاء إلا ان الحكم تاليافينتو أشار باستمرار اللعب.
استمر اللعب على نفس الوتيرة سيطرة متبادلة على وسط الملعب مع ايجابية أعلى نسبياً للاعبي يوفنتوس في الوصول للمرمى لكن التعادل السلبي ظل سيد الموقف.
تراجع لاعبو الإنتر مع مرور الوقت وأصبح اعتمادهم على سلاح المرتدات فيما لم يكن تركيز لاعبي يوفنتوس كافياً لتسجيل هدف التقدم حتى نجح الكولمبي كوادرادو في الحصول على ركلة جزاء لصالح فريقه في الدقيقة 34 بعد عرقلته من قبل مواطنه مورييو تصدى لها موراتا بنجاح ليسجل الهدف الأول ليوفنتوس وينهي بها صيام طويل عن التهديف حيث لم يسجل اللاعب منذ الإسبوع الأول لشهر أكتوبر الماضي.
سيطر لاعبو يوفنتوس على مجريات اللعب خلال الدقائق المتبقية واغلقوا كافة المنافذ امام لاعبي الإنتر للوصول لمرمى نيتو ليطلق الحكم تاليافينتو صافرته بعد ذلك معلناً نهاية الشوط بتقدم يوفنتوس بهدف دون مقابل.
الشوط الثاني بدأ بنفس التشكيلة التي خاض بها الفريقان الشوط الأول بعدما فضل كلا المدربين تأجيل تبديلاتهما حتى تتضح الرؤية بشكل أكبر.
لم تتغير وتيرة اللعب عما كانت خلال الشوط الأول، سيطرة للاعبي يوفنتوس دون خطورة كبيرة وسط محاولات غير مكتملة من لاعبي الإنتر للوصول لمرمى الحارس نيتو.
هدأ اللعب كثيراً ولكن ظلت المساحات الموجودة في دفاع الإنتر مطمع للاعبي يوفنتوس للتسجيل عبر مرتدة سريعة خاصة مع وجود أخطاء في التمركز والتمرير وهو ما حدث في الدقيقة 62 عبر الإسباني موراتا لتصبح النتيجة تقدم يوفنتوس بهدفين وتشتعل الأجواء في المدرجات.
وفي الدقيقة 70 ومن إنطلاقة سريعة للقطار كوادرادو يضطر مواطنه مورييو لاعاقته من جديد ليتحصل على البطاقة الصفراء الثانية ويطرد من الملعب ليستكمل فريقه المباراة منقوصاً.
وفي الدقيقة 76 يطالب لاعبو الإنتر بالحصول على ركلة ولكن الحكم أشار اللعب لاصطدام الكرة ببطن اللاعب وليس يديه ليهدر بعدها موراتا بغرابة فرصة تحقيق الهاتريك مسدداً فوق العارضة.
وقبل نهاية الوقت الأصلي بسبع دقائق ينجح يوفنتوس في تسجيل الهدف الثالث عبر البديلين ساندرو وديبالا حيث مرر البرازيلي أول كرة له في اللقاء للمهاجم الأرجنتيني الذي لم يتوانى عن ايداعها في الشباك مسجلاً الهدف الثالث لأصحاب الأرض.
مرت الدقائق المتبقية وسط أجواء احتفالية ضخمة في المدرجات ليطلق الحكم تاليافينتو صافرته معلناً نهاية اللقاء بفوز يوفنتوس بثلاثية نظيفة.

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى