قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language

وكفى .. اسماعيل حسن .. الظروف حكّامة..

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

28012016

مُساهمة 

وكفى .. اسماعيل حسن .. الظروف حكّامة..n




وكفى
اسماعيل حسن
الظروف حكّامة..
اسماعيل حسن وكفي‏ ‏
.
* بسبب )نزلة( والتهابات حادة داهمتني مساء أمس الأول فجأة وبدون أية مقدمات والزمتني السرير بداري، لم اتمكن من الذهاب إلى القلعة الحمراء أمس للمشاركة في مهرجان التتويج الذي نظمته شركة سوداني لزعيم البلد كبير البلد سيد البلد على شرف حصوله على بطولة الدوري الممتاز الأخيرة.. والاستمتاع مع أهلي الصفوة بمشاهدة مريخ 2016م.. لأكتفي – مجبراً – بالبث المباشر للاحتفال والمباراة عبر قناة النيلين..
* ضربة البداية كانت الاحتفال بتسليم كأس بطولة الدوري الممتاز الأخيرة للزعيم..
* وبعد ذلك بدأت المباراة بحذر شديد من جانب الفريقين.. إلا أن تحركات المريخ كانت هي الأكثر والأخطر…
* وتألق من جانبه أكثر من لاعب على رأسهم الفنان اوكرا وشمس الفلاح وعلى جعفر وتراوري وعنكبة..
* وبالمقابل كان حارس المرمى اسحق وأيمن أم بده وتعبان أفضل نجوم نجوم مريخ كوستي..
* انتهت المباراة بهدفين نظيفين للمريخ نالهما نجم المباراة اوكراه..
* أما هدفه الثاني فقد كان لوحة بكل ما تحمل هذه الكلمة من معان رائعة..
* ولقد باءت بالفشل كل محاولاتي لمعرفة الطريقة التي أحرزه بها ، رغم إعادته بالبطيء أكثر من عشرين مرة ..
* حتى بيليه وماردونا وزيدان والدون وميسي لم أشهد لهما هدفاً بهذه الطريقة المعجزة التي ناله بها اوكراه..
* هدف سينما يستحيل وصفه..
* تراوري ظهر بشكل جاد أكد على أنه يريد أن يكون غير في هذا الموسم..
* صنع الهدفين بذكاء خارق .. وهدوء يحسد عليه.. وحرمه الحارس من فرصة إحراز هدف من كرة قوية سددها من خارج الخط وابعدها بصعوبة إلى ركنية..
* على جعفر برز في خط الدفاع وتصدى لكل الكرات العالية مفسداً خطورتها في مهدها ..
* والود شمس الفلاح كان ثابتاً وكأنه يلعب مع المريخ عشرين عاماً.. وانقذنا من فرصة خطيرة لاحت للرهيب داخل خط الست ياردات..
* باختصار …
* كل نجوم المريخ كان رائعين إلا جابسون ظهر مرهقاً وثقيل الحركة..
* حتى علاء الدين يوسف وراجي وعبده جابر ظهروا بشكل جيد بعد دخولهم في الشوط الثاني..
* عموماً يمكن القول إن البداية جيدة ومبشرة.. خاصة وأنها أول رسمية للمريخ في الموسم الجديد..
* وكما قلت أمس فإننا لن نبالغ في الفرح بأي مستوى أو نتيجة كبيرة إلا بعد المباراة الدورية الثالثة حسب طلب المدرب ايمايل لوك..
* بالمناسبة .. المباراة القادمة ستكون أمام الرابطة كوستي بالرد كاسل أيضاً..
* وحسب المستوى الذي شاهدناه لهذا الأخير أمس الأول أمام الخرطوم الوطني باستاد الخرطوم ، ولياقة لاعبيه البدنية والذهنية العاليتين ، ومهارة حارسه ، وتماسك خط دفاعه الذي مكّنه من المحافظة على شباكه نظيفة حتى نهاية المباراة بالتعادل السلبي ، تتوقع أن تكون على سطح صفيح ساخن..
* وإلى ذلك نلفت نظر الجهاز الفني واللاعبين حتى لا يدخلوها نائمين على عسل النتيجة التي حققوها أمس.. …………………………..
* وعدت قبل أيام بأن أواصل ردي على الأخ الزميل يعقوب حاج آدم بشأن ما قاله في زاويته قبل أيام عن مقالة كتبتها أشيد فيها بقرار الأمين العام لنادي المريخ الأخ الدكتور العميد شرطه عامر عبد الرحمن الذي أكد فيه على رفضهم لمواجهة الهلال في السوبر لأنه لا بطل الدوري ولا بطل الكأس..
* ولكن لأهمية بعض الأحداث المريخية في اليومين الماضيين، فقد ارجأت هذا الرد..
* وكان في بالي أن يكون اليوم الخميس..
* إلا أن أحد الأصدقاء الأعزاء اتصل بي أمس وقال إن بعض الأحباب المريخاب عاتبون عليّ لأنني لم أدافع عن زملائي الذين هاجمهم يعقوب حاج آدم..
* فقلت له بالنص: ليهم حق والله، ولو صبروا قليلاً فإن دفاعي عن زملائي وارد في الجزء الثاني للرد، ومصحوباً بهجوم على الصحافة الهلالية التي لا توجد أدنى مقارنة بينها وبين الصحافة المريخية من حيث المهنية والنزاهة والأدب والأخلاق النبيلة والالتزام الرفيع المنزه من الغرض والمرض تجاه فريقها..
* أما الذي حزّ في نفسي مما قاله لي هذا الأخ العزيز ولم يعجبني، فهو تحذير أحد الأخوة الصفوة الكرام لشخصي الضعيف بأني إذا لم أرد على يعقوب وادافع عن زملائي فستكون لهجته معي ساخنة في المرة القادمة..
* نظام تهديد يعني!!
* وبالتأكيد إذا قمت اليوم بالرد على الصديق يعقوب والدفاع عن زملائي بالشكل الذي يريده هذا الأخ الحبيب فسأبدو كمن خاف من تهديده.. لذا سأنتظر حتى أرى شكل لهجته الساخنة ومحتواها.. وبعد ذلك لكل حدث حديث..
* وهذا بالطبع مع احترامي له وتأكيدي على أنني ما الزول البهددوه..
* ولا الزول البوصوه على الدفاع عن المريخ عموماً ، وعلى زملائه الصحفيين المريخاب على وجه الخصوص..
* ولو أنه يتابع مقالاتي.. ويستمع لأحاديثي في اللقاءت الإذاعية والتلفزيونية لما شكّ فيني لحظة..
……………………….
* أغرب قرار أصدرته لجنة التسيير منذ تعيينها قبل ثلاثة أشهر تقريباً وحتى اليوم، هو في رأيي الخاص إيقاف إجراءات صدور صحيفة المريخ إلى وقت لاحق..
* وكما هو معلوم ، فإن )وقت لاحق( عندنا في السودان ، تعني يوم القيامة!!
* الأدهى والأمر أن وراء هذا القرار إخوة اعزاء من لحمنا ودمنا …
* ولو أن السبب الذي دفعهم إلى ذلك سبب معقول ، لعذرناهم.. ولكنه للأسف الشديد سبب فطير..
* سبب كان يمكن معالجته بكل سهولة بدل إيقاف إجراءات الصدور!!
* عموماً انا لا احتج على هذا القرار لأسباب شخصية كما قد يظن البعض ، ولكن لأسباب كبيرة وسامية ترتبط ارتباطاً وثيقاً بمصلحة المريخ الكيان الذي أرى أنه يحتاج مع بداية هذا الموسم لصحيفة إضافية تحمل همه وتتصدى للدفاع عنه مع بقية الصحف الحمراء الصدى والزعيم والزواية..
* وكفى.

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى