امم افريقيا للمحليين: تونس تودع بعد الهزيمه امام مالي

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

31012016

مُساهمة 

امم افريقيا للمحليين: تونس تودع بعد الهزيمه امام مالي




امم افريقيا المحليين:  تونس تودع بعد الهزيمه امام مالي
امم افريقيا المحليين:  تونس تودع بعد الهزيمه امام مالي‏ ‏
لم يتمكن منتخب تونس للاعبين المحليين عشية اليوم بكيغالي من مواصلة المغامرة في بطولة افريقيا للأمم لكرة القدم للاعبين المحليين "الشأن" بعد هزيمته في مباراة دور الثمانية امام منتخب مالي بهدفين لواحد )1 - 2(بالرغم من ان نسور قرطاج كانوا المبادرين بالتسجيل وانهوا الشوط الأول متفوقين بهدف دون رد .
منذ بداية الشوط الأول دخل منتخب تونس بحثا عن التهديف وقاموا ببعض المحاولات الجريئة عن طريق العكايشي وسعد بقير الذي تمت عرقلته في الدقيقة 12 فطالب نسور قرطاج بركلة جزاء لكن الحكم الملغاشي حمادة الموسى هامبياندرازا امر بمواصلة اللعب وبعد دقيقة واحدة ردّ الماليون على هذه المحاولة بهجوم خطير لكن الحارس رامي الجريدي يتدخل ويخرج الكرة في الركنية .
وفي الدقيقة 14 نجح منتخب تونس في افتتاح النتيجة بواسطة محمد علي منصر الذي تلقى توزيعة رائعة من سعد بقير وضعته وجها لوجه مع الحارس ديارا دجيجي ومنصر بتصويبة راسية يسكن الكرة في الشباك )1 - 0( .
بعد قبول الهدف حاول الماليون التعديل وكادوا ان يتوصلوا الى ذلك في الدقيقة 25 بواسطة مامادو كوليبالي الا ان كرة الأخير مرت بجانب مرمى الجريدي بقليل .واتيحت في الدقيقة 34 فرصة  مضاعفة النتيجة لنسور قرطاج عن طريق علي معلول الا ان تصويبة الأخير تالق امامها الحارس المالي واخرج الكرة  في الركينية ...
بعد فترة الاستراحة تراجع المنتخب التونسي الى الوراء للمحافظة على هدف التقدم وهو ما سمح لمنتخب مالي بفرض سيطرة مطلقة ويهدد مرمى الجريدي في الدقيقة 62 بواسطة ساناكي الذي صوب بقوة لكن الحارس التونسي في المكان المناسب .وفي الدقيقة 63 أضاع سيكو كايتا هدف التعادل بعد ان مرت كرته بحانب مرمى الجريدي بقليل.
ورغم التغييرات التي قام بها المدير الفني لمنتخب تونس حاتم الميساوي باقحام المهاجم هشام السيفي مكان سعيد بقير فان هجومات نسور قرطاج كانت محتشمة وفي المقابل تواصل ضغط مالي الذي افرز في الدقيقة 69 ركلة جزاء حين وزع كوليبالي وكرته تلمس يد زياد بوغطاس  ودون تردد الحكم الملغاشي يعلن عن ركلة جزاء حولها اليود يانج الى هدف )1 - 1( .
ورغم قبول الهدف لم يتمكن المنتخب التونسي من الخروج  من فترة الفراغ الرهيبة التي مرّ بها منذ انطلاق الشوط الثاني ليترك منتخب مالي يعبث بدفاعه ويتوصل الى إضافة هدف ثان في الدقيقة 80 عن طريق عبدولاي ديارا الذي راوغ بالدفاع التونسي وبتصويبة صاروخية غالط الحارس الجريدي )2 - 1(.
وهذا الهدف كان كافيا لمرور منتخب مالي الى الدور قبل النهائي وخروج المنتخب التونسي من المسابقة الافريقية ويمكن القول ان نسور قرطاج دفعوا ثمن تراجعهم الى الوراء طوال الفترة الثانية .
وبذلك سيلاقي منتخب مالي في الدور قبل النهائي المنتحب الايفواري الذي كان ازاح امس الكاميرون بثلاثية نظيفة .

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى