الدفاع خير وسائل الهجوم !!!! - تمريرات قصيرة يعقوب حاج ادم

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

01022016

مُساهمة 

الدفاع خير وسائل الهجوم !!!! - تمريرات قصيرة يعقوب حاج ادم





.
‎تمريرات قصيرة
يعقوب حاج ادم
الدفاع خير وسائل الهجوم !!!!
ـــــــــــ

* في الموسم الماضي كان الحارس مكسيم ورباعي الدفاع سيسيه ومساوي ومالك وفداسي واتير هم رجال الحوبة وفرسان الشدة حيث يتحملوا عبء الدفاع عن شباك الهلال ودرء الهجمات الخطيرة عن مرماه وفي نفس الوقت يمارسون ادوار اخرى لاتندرج تحت مهام اختصاصهم حيث ينوبون عن المهاجمبن الفترانين فيساهموا بجهودهم وحرارة قلوبهم في الوصول لمرمى الفريق المنافس عندما يعجز المهاجمين في القيام بادوارهم المنوطة بهم في مغازلة شباك الفريق المقابل فقد شهدنا مساوي والشفيل وغيرهم من لاعبي الدفاع يمارسون هذه الادوار المزدوجه فيحرزوا اهدافا صعبة في الاوقات الحرجه من عمر المباريات على المستويين المحلي والخارجي وفيما يبدو فاننا موعودين في هذا الموسم بنفس السيناريو الحزين المؤلم لنعيش تحت رحمة المدافعين ولاعبي الارتكاز والقادمين من الخلف لكي يقوموا بتنفيذ هذه المهام في ظل غياب المهاجم الاجنبي المتميز وتواضع لاعبي المقدمة اما بعامل عدم الخبرة للنجمين ولاء الدين موسى ووليد الشعلة واما بتواضع المستوى وتقدم السن للنجمين الكبيرين مدثر كاريكا ومحمد احمد بشير بشه وهي معضلة كبرى تحتاج الى علاج جذري لاقتصاصها من جذورها حتى لاتطل براسها من جديد وتعيد الينا ماسي وحسرات الموسم الماضي الذي شربنا فيه الكثير من الاحن والاهات بسبب العقم والعجز الهجومي الذي عانينا منه وهي جزئية تدعو الى الاسي لاسيما وان ادارتنا لم تتعلم من الدروس حيث اتت لنا بلاعبي وسط في منطقة المناورة لايصنعون الفارق الفني المطلوب في غياب المهاجم القناص الذي يعرف طريق الشباك ليحسن ختام الهجمة ان وجدت في ظل البطء القاتل الذي يؤدي به الفريق الهلالي مبارياته بصورة تدعو الى الملل والرتابة.
وكما وضح ومن خلال المباريات الثلاثة التي اداها الفريق الهلالي مع انطلاقة فعاليات الموسم الكروي الجديد امام قورماهيا وهلال كادوقلي وهلال الابيض فان علة الهلال ومشاكله الاساسية تكمن في خط المنتصف الذي يجمع بين الشيوخ والاجانب المضروبين ناس موكورو وايشا ومن هم على شاكلتهم والفرنسي كافالي مطالب بان يسعى لتغير جلد الفريق وبخاصة في خط الوسط الذي يمثل رمانة الفريق وقلبه النابض بالحياة وبالامل والتغير الذي نعنيه يقتضي بان يعمل الفرنسي على اراحة الكبيرين كاريكا وبشه الكبير واستبدالهما بالنجمين الثعلب واطهر الطاهر بجانب المحترفين ايشا وشيخ موكورو الذين لاغني لنا عنهما برغم تواضعهما عسى ولعلى ان يكون في استمراريتهما مايساعدهما على اظهار المواهب الكامنة في دواخلهما مع الابقاء على الواعدين وليد الشعلة وولاء الدين موسى كخيارين لاغنى عنهما على اعتبار اننا لانمتلك خيارات اخرى في خط المقدمة وادارتنا الهمامة تغفل اهم وظيفة في الملعب برغم المعاناة التي كان عليها الفريق في الموسم الماضي وربما تاتي هذه التفيرات بنتائج ايجابية تعطي مساحة من الامل والتفاول بتحقيق انتصارات مقنعة مقرونة بالمستويات الرفيعة اما ان اصر المستر كافالي على حتمية مشاركة كاريكا وبشه كاساسيين في كل المباريات فان الوضع سيبقى على ماهو عليه وستبقى الحسرة هي العنوان الابرز لجماهير الاسياد من مباراة الى اخرى.
احمد ليس افضل من حاج احمد
* بصرف النظر عن الفوز الذي حققه الوصيف مساء امس على ضيفه فريق الرابطة كوستي ووصوله الى النقطة السادسة متصدرا فرق الدوري الممتاز الا انني توقفت عند جزئية مهمة وجديرة بالتسحيل تحسب للوصيفاب برغم الاداء العشوائي الذي كانوا عليه في شوط اللعب الاول والثاني الا ان ذلك لايمنع ان نقول بان الفريق الاصفر قد اتسم ادائه بسرعة الاداء والانتقال السريع من المناطق الخلفية الى المناطق الامامية في بعض فترات المباراة وليس هذا فحسب بل ان الفريق الاصفر قد تميز بتنويع اللعب من اطراف الملعب يمينا ويسارا الى جانب التهديد المباغت لدفاعات فريق الرابطة وهي الجزئية التي جعلت الفريق يمطر مرمى الرابطة بوابل من القذائف النارية حيث تباري عدد من اللاعبين في التصويب على المرمى وكان تراوري واوكرا هما الاوفر حظا في التصويب على المرمى في اكثر من مناسبة وبطرق مختلفة وشاركهم في التصويب مصعب عمر وعنكبة فيما يبدو ان الكابتن جاكسون سالمون قد فقد الكثير من مميزاته بدليل انه اصبح غير قادر على اكمال المباريات بمستوى نرضي حيت يتم استبداله في كل المباريات مع انطلاقة شوط اللعب الثاني وهذا يعطي انطباع صريح بان الفريق يمتلك الكثير من الحلول الفردية التي ستكون حاضرة عندما يواجه الفريق خصما شرسا قد يسد كل المسالك التي تؤدي الى مرماه وفي المقابل فان فريق الرابطه قد اعتمد على دفاع المنطقة متخندقا في نصف ملعبه مع الاعتماد على الكرات المرتدة التي لم تشكل اي خطورة تذكر على مرمى الحارس جمال سالم الذي لعب مرتاحا بعيدا عن الضغوط المباشرة ولم نشاهد في شوط اللعب الاول سوى تصويبة حسن كرنقوا وعكسية خطيرة امام المرمي شتتها دفاع الفريق الاصفر. وكاي فريق اخر من فرق الدوري الممتاز فان اداء الوصيف قد تباين كثير خلال مجريات المباراة وظهر عدد من لاعبيه بمستويات متواضعة لاتدل على انهم يلعبون لفريق مصنف بانه الثاني بين الاندية الممتازة ولم نشهد لهم اي تنظيم دفاعي او هجومي في شوط اللعب الثاني بل كانت الهرجلة والعشوائية هي العلامة الابرز في اداء الوصيف وبخاصة بعد دخول بجري المدينة ابو كهربة زائدة حيث اكثر من البرطعة واللهث الذي هو بلا محتوى ونستطيع ان نقول بانه اذا كان هذا هو مستوى الوصيف وهذا هو كل مالديه فان احمد ليس بافضل من حاج احمد فالفريق يعيبه البطء في التحضير ويكثر لاعبيه من التمريرات الخاطيئة واللعب العشوائي ومحاولة ارهاب الخصم باللعب على الاجسام بمباركة من حكم المباراة ومساعديه الذين كانا تحاملهما واضحا على لاعبي فريق الرابطه كوستي الذين سعى الحكم للحد من قدراتهم بصافرات ظالمة خلال مجريات المباراة واذا كان زعيمنا الهلالي قد اقتنص نقطة غير مستحقة من امام هلال التبلدي فان الوصيف قد اقتنص ثلاثة نقاط غير مستحقة من امام الرابكة الهابط الصاعد جاءت بهدفين سجلا بطريقة غريبة فالهدف الاول هدف غفلة سجله المالي تراوري من كرة ملعوبة فيرست تايم مرت من تحت اقدام حارس الرابطة عبد الله الزبير الذي لم يحسن تقديرها لتلج مىماه كهدف يسأل عنه مسئولية مباشرة والهدف الثاني جاء بهدية من دفاعات الرابطة الذي تهاون في ابعاد كرة سهلة في متناول اقدامه ليهدف ضفر تصطدم في المدافع الاخر وتتهيا امام تراوري الخالي من الرقابة يسدد بارتياح بيسراه في المرمى هدف غفلة ثاني وهو هدف يسأل عنه متوسطي الدفاع الذين تباطيا قي ابعاد الكرة السهلة ليهديا تراوري هدفا غير شرعيا فيه من الجبن اكثر مما في الاهداف المحرزة من ركلات الجزاء وقبل الخواتيم اضحكتني تصويبة للعجوز المتصابي عمر بخيت سددها في الكشافات ولازلت مندهش واتسال كيف اكمل عمر بخيت ال 90 دقيقة كاملة شي صراحة يدعو الى الذهول.
التمريرة .. الاخيرة
* استمرار علي جعفر كلاعب اساسي في دفاعات الوصيف سيقود الفريق الى كوارث كوارثية سيدفع الفريق ثمنها باهظا ونحن بالطبع نتمني استمراره حتى تحل الكوارث بفتية بني وصيف.

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى