رابطة المريخ في دولة قطر.. لم ينته الدرس..)2(..! - زووم ابوعاقلة اماسا

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

01022016

مُساهمة 

رابطة المريخ في دولة قطر.. لم ينته الدرس..)2(..! - زووم ابوعاقلة اماسا




زووم
ابوعاقلة اماسا
رابطة المريخ في دولة قطر.. لم ينته الدرس..)2(..!
زووم ابوعاقلة اماسا‏ ‏
من حق رابطة المريخ بدولة قطر علينا أن نمتدحهم ونكرر المدح طالما أنهم قدموا الأنموذج الأصلح، في التفكير الصحيح في الشأن المريخي، ومن ثم التخطيط في كيفية تنفيذ الفكرة، وبخارطة طريق تؤدي في نهاية المطاف إلى المريخ فقط.. لا لشيء آخر سواه، رأينا بأم أعيننا الكثير من الدروس والعبر التي يجب إستصحابها في أي رحلة إصلاح تطرح للتعامل مع الحاضر في هذا النادي، ومن أجل مستقبل يحررنا من جاذبية الفوضى الخلاقة التي نعيشها، ومحاولة تغيير بعض المعطيات البالية حتى نواكب العالم من حولنا ونستطيع أن نجاري ما يحدث من تطور حولنا، وأعني بهذا التطور ما يحدث حالياً في معظم أندية شرق أفريقيا، .. فريق عزام التنزاني على سبيل المثال، هذا النادي الصاعد.. وقد يسخر البعض من القراء الآن من هذا الإسم لأنه حقيقة ما يزال نكرة في أنظار بعض من لا يتابعون ما يجري في محيطنا، ولكن الحقيقة أن هذا الفريق الذي أذاقنا المر في الموسم الماضي تدفعه قوى مالية مخيفة، تسهر وتعمل وتخطط لتجهيز غول مخيف في المستقبل.. على هدى مازيمبي.. بينما نحن نسمي محاولة التفكير الصحيح وتحذير الناس تنظيراً نذم به الناس..!
نريد أن ننبه إلى ضرورة المرونة في طرح الأفكار والإنتقال بين المدارس الكروية العريقة في العالم من أجل التعلم، ومن ثم السعي إلى مراحل متقدمة من الممارسة، وأعني بالمرونة في التفكير.. كيفية التعامل مع القضايا الرياضية من تنظيم وتسويق بعقلية عصرية غير متكلسة في المحطات القديمة، وهذه الجدية لاحظناها في مجموعة رابطة قطر.. ومن ثمرات هذا التفكير على سبيل المثال الإتفاق الموقع بين المريخ والنادي العربي القطري العريق، وقد حوى مجموعة من البنود والنقاط التي أجزم على أنها ستضيف للمريخ وتنقله من متاهته الإدارية إلى نقطة ينطلق منها بشكل صحيح يحول الفكرة عن إدارة النادي من الصعوبة والإستحالة إلى السهولة والمتعة وفق نظريات تبسط العملية ولا تعقدها كما نحن الآن.
مؤكد أن الغالبية العظمى من الإداريين قد تعاملوا مع هذه الإتفاقية مثل أي حدث عابر ولم يعرها الإنتباهة التي تستحقها، وكذلك تناولت صحافتنا الخبر مثل الأخبار التي تناقش على الهوامش وتلقى وراء الظهور، برغم أنها حملت معاني كبيرة، وحوت الكثير من النقاط التي نراها مثل بقعة ضوء في النفق المظلم الذي نعيش فيه، خاصة وأن إداراتنا تعمل بلاهدى ولا مصباح منير، وتجتهد في أمور لا تحتمل الإجتهادات، وتتخبط كذلك في قرارات وصل فيها العالم إلى مستويات فهم محددة لا يمكنها أن تتراجع عنها مهما حدث، وعلى سبيل المثال نتحدث كثيراً عن الهيكل الإداري التنفيذي ومكونات نادي المريخ، ونرى أن هنالك تخبطاً على مستوى التوزيع الهرمي للكوادر الإدارية المتطوعة والمحترفة، في غياب تام لمبدأ الثواب والعقاب.. مع أن هذا المبدأ هو روح الإحتراف، وفي هذه الإتفاقية بند يتحدث عن التعاون في مجال تبادل الخبرات الإدارية والعون اللوجستي وبإمكاننا نقل هيكل النادي العربي كما هو لتنفيذه في المريخ، وما رأيناه في الأندية الخليجية والنادي العربي أن الأمور فيها تسير بنظام دقيق وأي شخص داخلها يعرف الهدف الذي يعمل من أجله.. بينما تموج الأوضاع عندنا بشكل يجعل انديتنا و)سوق الروب( بمدن غرب السودان في مرتبة واحدة من حيث الفوضى والهرج والمرج.
النادي العربي يدير نشاطاً مميزا يبدأ بفرق كرة القدم التي تتشكل من البراعم الصغار وحتى الفريق الأول، وتكاليف هذا العمل لا يتجاوز الأرقام التي ننفقها نحن على أنصاف المواهب بدون هدى، وبإمكان المريخ الإستفادة من هذه الإتفاقية وإبتعاث مواهبه من الرديف في رحلات تعايش سنوية كما تفعل الأندية الخليجية عندما تبتعث مواهبها للأندية الأوربية.. كما تحتوي الإتفاقية على بنود أخرى نثق في أنها ستفتح آفاقاً للمريخ نحو مخرج مشرف للقمة الحقيقية ولا أعني بهذه القمة المريخ والهلال طبعاً.. وإنما أعني القمة في السلوك الإداري..!
نواصل

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى