كبد الحقيقة مزمل أبو القاسم - TOP

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

01022016

مُساهمة 

كبد الحقيقة مزمل أبو القاسم - TOP




كبد الحقيقة
مزمل أبو القاسم
TOP
كبد الحقيقة مزمل أبو القاسم‏ ‏
* واحدة من المشاكل التي سيواجهها البلجيكي لوك إيميل المدير الفني الجديد لفرقة المريخ أن غالبية أنصار الأحمر سينظرون إلى الفريق الحالي بنفس العين التي نظروا بها للفريق الذي بلغ نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا، وخنق خصومه قبل أن يصرعهم الواحد تلو الآخر، حتى بلغ عتبة نصف النهائي.
* لن يتذكر كثيرون أن الفريق الحالي يفتقر إلى عناصر مؤثرة، لعبت دوراً مهماً في تجويد أداء المريخ على الصعيد القاري في الموسم المنصرم، ولن يتذكروا أن الفريق الذي أشرف على تدريبه الفرنسي غارزيتو حظي بإعداد قوي ومنظم، بمعسكرين نوعيين في القاهرة والدوحة، وأن فترة إعداده كانت أطول من التي حظي بها مريخ إيميل، وأن المباريات الإعدادية التي لعبها كانت أقوى من التي توافرت لفرقة البلجيكي.
* كذلك ستغفل الأذهان أن مريخ غارزيتو بإعداده القوي، خسر داخل الرد كاسل في الجولة الثانية للدوري أمام مريخ الفاشر، وسينسى كثيرون أنه تعثر بالتعادل أمام أهلي الخرطوم داخل إستاد المريخ في الجولة الثالثة.
* لو وسعنا مجال الرؤية سنجد أن مردود مريخ إيميل أفضل من مردود مريخ غارزيتو في الممتاز حتى اللحظة، لأن الأول حقق انتصارين متتاليين، وسجل أربعة أهداف، واحتفظ بشباكه نظيفة، بينما اقتصرت محصلة الثاني على ثلاث نقاط وخسارة، وتلقت شباكه هدفين في أول مباراتين للدوري المنصرم.
* هذا على صعيد النتائج، أما على صعيد الأداء فلا خلاف على أن مريخ الموسم المنصرم كان أفضل في المستوى، وأكثر تنظيماً، وأوفر إقناعاً من ناحية السيطرة على الكرة، والقدرة على صناعة الفرص.
* حتى في النواحي اللياقية كان مريخ الموسم المنصرم أفضل مردوداً، لكن مسببات ذلك مفهومة بالنسبة إلينا، لأن غارزيتو حظي بوقتٍ أطول للإعداد، وتوافرت له توليفة مثالية منذ بداية الموسم، بخلاف الفريق الحالي، الذي فقد خدمات عناصر قوية، مثل بكري المدينة ورمضان عجب وعلاء الدين بوسف وكوفي وراجي في أول مباراة، بخلاف فقدانه لخدمات أيمن سعيد الذي رحل بنهاية الموسم المنصرم.
* في مباراة الأمس واصل المريخ انتصاراته، وأفلح في تحقيق المطلوب بحسابات الدوري، ونجح في اعتلاء الصدارة بجدارة، ونعتقد أن ذلك كافٍ حالياً، مع تمام اقتناعنا بأن المردود العام للفريق ليس مقنعاً، وأنه ما زال بحاجة إلى عمل كبير، وجهد وفير ليحافظ على صدارته ويستمر في تحقيق الانتصارات بانتظام.
* كتبت بالأمس عن أن قوة خط هجوم المريخ ستمنح الفريق دفعة قوية في الموسم الحالي، وقد ثبتت تلك الحقيقة في مباراتي مريخ كوستي والرابطة.
* شكل الغاني أوكراه إضافة كبيرة للخط المذكور وسجل مرتين في أول مباراة.
* أمس أكد تراوري قيمته كمهاجم هداف، وأمطر مرمى الرابطة بالحمم، وسجل هدفين جميلين، وسبق له صنع هدفي أوكراه في اللقاء السابق.
* خط هجوم قوي، يشكل تهديداً خطيراً لأي خصم، لكنه وبكل أسف ما زال يفتقر إلى خط الوسط الذي يجيد السيطرة على منطقة المناورة، ويفلح في صناعة الفرص، ويقدم التمريرات الحسنة للثلاثي الخطير.
* معاناة المريخ ستنتقل في الموسم الحالي من خط الهجوم إلى خط المناورة، الذي أخفق في تقديم المستوى المطلوب في مباراتين متتاليتين، بأخطاء عديدة في التمرير، وعدم قدرة على بسط الهيمنة على منطقة الوسط، بخلاف تراجع قدرة لاعبيه على الضغط على الخصوم.
* النيجيري سلمون جابسون بعيد جداً عن المستوى الذي قدمه في الموسم المنصرم.
* يركض بوهن، يلعب ببطء، يكثر من إعادة الكرات إلى الخلف، ويختفي في بعض المرات ولا يلمس الكرة حتى يخيل إلى من يتابع المباراة أنه خرج من الملعب.
* السبب معلوم للكافة، لأنه حضر إلى معسكر الإعداد متأخراً، ولم يكتسب الجاهزية البدنية التي توفرت له في الموسم السابق، لذلك نستغرب إصرار البلجيكي على إشراكه أساسياً للمرة الثانية.
* البلجيكي يحرج جابسون بإصراره على إشراكه قبل تجهيزه كما ينبغي.
* الشبل إبراهومة مجتهد، وصاحب مهارات عالية، لكن وقوده القليل لا يعنيه على الاستمرار على ذات الرتم على مدار الشوطين.
* ضعف لياقة جابسون وإبراهومة أجبر البلجيكي لوك إيميل على استبدالهما في المباراتين.
* اللاعب الوحيد الذي قدم مردوداً جيداً، وتميز بالهدوء والثقة في النفس والقدرة على التمرير الصحيح والتمركز السليم ولعب بعقل ورزانة في وسط الملعب هو عمر بخيت، الذي كان أحد أبرز نجوم مباراة الأمس.
* لولا إحراز تراوري للهدفين لنافسه عمر بخيت على النجومية بقوة.
* إذا أراد إيميل لفريقه أن يستمر في الانتصارات فعليه أن يراجع توليفة خط وسطه، وطريقة أدائه ليكتسب الفعالية اللازمة في مقبل المباريات.
* الإصرار على إشراك جابسون وإبراهومة معاً في ظل عدم جاهزيتهما البدنية سيقلص فعالية خط الهجوم الأحمر، وسيرهق المدافعين، وسيفقد المريخ نتائج مباريات مقبلة.
* نتمنى أن تفلح عودة علاء وراجي وكوفي وضفر ورمضان في تحسين مستوى خط المناورة، مع تمام اقتناعنا بأن راجي بات ينتقي المباريات التي يريد في المشاركة فيها، وما عادت له رغبة ولا قدرة على اللعب أساسياً بانتظام.
آخر الحقائق
* قائد فريق المريخ لا يلعب أساسياً، بدليل أنه اختفى من التوليفة التي خاضت أول مباراتين في الدوري.
* على راجي أن يحترم موهبته، ويقدر وضعه كقائد للمريخ، ويجتهد للعودة إلى التوليفة الأساسية.
* ذلك لن يحدث إلا إذا أدى تدريباته بانتظام، وأبعد نفسه عن كل ما يمكن أن يؤثر على جاهزيته البدنية.
* بخلاف ذلك عليه أن يحترم اسمه ومكانته وتاريخه في الفريق ويهيئ نفسه للرحيل في منتصف الموسم.
* هل يعقل أن يتغيب قائد فريق المريخ عن تدريبات فريقه ومبارياته الدورية بسبب زواج شقيقه؟
* بالأمس قدم علي جعفر مستوىً طيباً، وكان أفضل من أمير كمال.
* حتى شمس الفلاح أدى مباراة جيدة، مع أنه اهتم بالواجب الدفاعي ولم يشارك في الهجوم كما ينبغي.
* أما مصعب فهو حاضر بدنياً على الدوام، لكن كثرة تمريراته الخاطئة تثير الأعصاب.
* لو تمتع بشيء من التركيز عند التمرير فسيكون نجم كل المباريات.
* أخفق أوكراه في التسجيل فأناب عنه تراوري.
* نحفظ له أنه صنع الهدف الأول بتمريرة معلمين للمالي.
* تراوري ماهر وسريع وقوي وخطير، وصاحب قدم كالمطرقة.
* عودته أضافت الكثير لخط هجوم المريخ.
* من الواضح أنه يسعى إلى تسويق نفسه بقوة كي يحظى بعقدٍ جديد بعد نهاية فترته مع الزعيم.
* شخصياً أخشى أن يطلب الرحيل في منتصف الموسم.
* المريخ في الصدارة، وذلك هو المهم.
* ست نقاط من مباراتين محصلة ممتازة.. لكن الأداء مش ولابد.
* كالعادة.. أفرط الحكم السموءل محمد الفاتح في إطلاق الصافرة فأفسد متعة المشاهدة.
* سبق لهذا الحكم أن أدار مباراة للقمة، وأطلق فيها عدداً قياسياً من الصافرات.
* أمس كرر نهجه الممل، وظل يصفر عند أقل احتكاك.
* نتمنى أن يستوعب حقيقة أن كرة القدم لعبة تعتمد على القوة، وأن احتكاك اللاعبين فيها ببعضهم ضروري ولازم ومهم.
* ما كل تماس بدني بين لاعبين فاول يا السموءل.
* إذا أصر على نهجه الحالي يمكنه أن يتحول إلى حكم كرة طائرة، لأن قانون الطائرة يمنع احتكاك اللاعبين.
* أي احتكاك تييييييييت.. أفسدت متعة المشاهدة وأصبتنا بالصداع!
* أمام الرهيب هدفان لأوكراه.. مع الرابطة هدفان لتراوري.. الدور والباقي على بكري.
* عدلنا لقب هجوم المريخ من )PTO( إلى )TOP( باقتراح من صديقي الدكتور الصفوة أسامة خضر.
* التحية للمعلم عمر بخيت على أدائه الراقي، ومردوده العالي.
* إهمال لوك للاعب بقيمة كوفي في مباراتين متتاليتين أمر محير.
* قرار أداء مباراتي الفاشر من عدمه ينبغي ألا يترك للمدرب.
* هل شاهد لوك إيميل ملعب البقعة ليقرر في أمر المباراتين؟
* هل يعلم أن الملعب المذكور يساوي بين )الحريف والكيشة(؟
* لو شاهد المدرب أي تسجيل لمباراة سابقة في ملعب النقعة فلن يصر على قراره.
* المريخ لدون رئيس قطاع رياضي وبدون دائرة كرة.. هذا الوضع يحتاج إلى معالجة سريعة.
* في العرضة الشمالية الأوضاع متوترة أكثر من بعقوبة والرمادي وريفي حلب!
* كافالي على خطى باتريك.. ربنا يستر من مهرجان الهرولة واللقيمات!!
* آخر خبر: الجماعة شربوا التبلدي.. وقلبوا على الفرنسي!

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى