قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language

رد من خبير التحكيم .. قلم في الساحة مامون ابو شيبة

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

رد من خبير التحكيم .. قلم في الساحة مامون ابو شيبة

مُساهمة من طرف Admin في الثلاثاء 2 فبراير 2016 - 16:27

قلم في الساحة
مامون ابو شيبة
رد من خبير التحكيم
قلم في الساحة مامون ابوشيبه‏ ‏
* الأخ العزيز أبوشيبة.. السلام عليكم ورحمة الله
* لقد اتصل بي أحد الزملاء وقرأ لي بالهاتف حديثكم المنسوب لي في عمودكم أمس الأول عن كيفية وطريقة احتساب التسلل للاعب المتسلل والمتداخل في اللعب واستدلالكم بالدوريات الأوروبية والذي ذكرت أنه جاء مخالفاً لرأيي .
* الحقيقة إن ما ذكرته لا يمثل رأياً مطلقاً، بخصوص هذا الأمر فقد جاء مخالفاً تماماً لما ظللت أتحدث عنه طوال الفترة الماضية، فقد كنت دائماً أنادي بأن يتحلى مساعدي الحكم باليقظة التامة وعدم التسرع في رفع الراية ومعاقبة اللاعب المتواجد في موقف تسلل في حالة وجود زميل له متواجداً قريباً منه ولكن غير متواجد في موقف تسلل، وهذا سيقودني إلى شرح بند المخالفات Infringments
من قانون اللعبة.. فعندما تحدث مخالفة تسلل يقوم الحكم باحتساب ركلة حرة غير مباشرة تنفذ من المكان الذي كان متواجداً فيه اللاعب المخالف )المتسلل( وبالطبع سيحتسب التسلل لحظة لمس وتمرير الكرة إليه بواسطة أحد زملاءه، وكان من رأي الحكم، أنه كان مشاركاً في اللعب النشط من خلال: )التداخل في اللعب( أو )التداخل مع خصم( أو )مستفيداً من فرصة وجوده في ذلك الموقف(.
* ولا تعتبر مخالفة بحد ذاتها التواجد في موقف تسلل، ويكون اللاعب في موقف تسلل إذا :)كان أقرب إلى خط مرمى خصمه من كل من الكرة وثاني آخر مدافع من الفريق الخصم(.
* أما الحالات التي لا تعتبر مخالفة تسلل فهي ثلاث حالات وهي: ركلة المرمى، رمية التماس، الركلة الركنية.
* فإذا استلم اللاعب المهاجم، وهو متواجد في موقف تسلل، الكرة في أي من الحالات الثلاث أعلاه فإنه لا يعاقب بالتسلل.. وتعريف معنى التسلل فإن عبارة )أقرب إلى مرمى الخصم( تعني أن أي جزء من رأسه أو جسمه أو قدميه هي أقرب إلى خط مرمى خصمه من الكرة وثاني آخر مدافع، وفي هذه الحالة فإن اللاعب المهاجم يعاقب بالتسلل.
* في عام 2006م أصدر الاتحاد الدولي القرارين رقم )1( و)2( المتعلقين بتفسير وتوضيح العوامل المتعلقة باللعب كما يلي:
* التداخل في اللعب يعني )لعب أو لمس الكرة التي تم تمريرها أو لمسها عن طريق أحد زملاء اللاعب المهاجم(.
* التداخل مع خصم يعني )منع الخصم من اللعب أو جعله يلعب الكرة باعتراض واضح لخط رؤية الخصم أو التحرك أو عمل إيماءة أو حركة تكون وفقاً لرأي الحكم مضللة أو تصرف انتباه الخصم(.
* الحصول على مبدأ الفرصة بالتواجد في ذلك المكان تعني )لعب الكرة التي ترتد إلى اللاعب المهاجم من قائم المرمى أو العارضة بينما هو في موقف تسلل أو لعب الكرة التي ترتد إليه من الخصم وهو متواجد في موقف تسلل(.
* لقد ظل الحكام ومساعدوهم خلال الـ200 عاماً الماضية وحتى عام 2005م يقومون بتطبيق القانون الخاص بالتسلل بعدم الانتظار إلى أن يقوم اللاعب المتواجد في موقف تسلل بلمس أو لعب الكرة ولكن تتم محاسبة اللاعب المتسلل لحظة تحركه نحو الكرة، الا أنه قد حدث بعد ذلك التباس لدى الحكام في فهم التعديل الذي ادخل على قانون التسلل في عام 2005م بناءاً على المنشور رقم 874 والذي تم بموجبه اقرار التعديل على قانون التسلل اعتباراً من اول يوليو 2005م إلى أنه سرعان ما قام الاتحاد الدولي بإصدار منشور آخر بالرقم 987 بتاريخ 17/8/2005م بعد التطبيق والفهم الخاطئ من قبل الحكام ومساعديهم وقد جاء المنشور في شكل توجيه للحكام في كيفية تفسير وتطبيق قانون التسلل بعد الحادثة الشهيرة التي حدثت في امريكا الجنوبية في مباراة البرازيل مع فريق آخر من أمريكا الجنوبية "لا اذكر أسمه" عندما قام مهاجم البرازيل اللاعب روبينو بالجري نحو الكرة التي لعبت له عندما كان يقف وحيداً في موقف تسلل )وكان هنا على الحكم المساعد رفع رايته والإشارة إلى تسلل روبينو( إلا أنه ظل متابعاً للكرة التي أدركها روبينو داخل منطقة جزاء الفريق المنافس وعند لمسه للكرة قام عندها مساعد الحكم برفع رايته معلناً تسلل روبينو، وطبعاً كان هذا الأمر مصدر تعجب واستياء واستنكار عدد كبير من الفنيين والمدربين مما أدى إلى تدخل الاتحاد الدولي بإصداره للمنشور الذي ذكرته من قبل والذي جاء كما يلي:
* إن اللاعب المتواجد في موقف تسلل يمكن معاقبته قبل لمسه أو لعبه للكرة إذا كان من رأي الحكم، أنه لا يوجد زميل آخر للاعب المهاجم كان غير متواجد في موقف تسلل وليس لديه إمكانية اللحاق بالكرة أو لعبها.. ومن هنا جاء مفهوم انتظر وشاهد wait and see في حالة تواجد مهاجم آخر غير متسلل.
* وقد ظل حكامنا هنا في السودان يطبقون هذا التفسير منذ ذلك التاريخ بدقة وامتياز إلا في حالات نادرة يحدث فيها أن يقوم مساعد الحكم بالتسرع برفع رايته محتسباً حالة تسلل ويكون في تلك اللحظة قد كسب الكرة اللاعب الذي لم يكن متواجداً في موقف تسلل، إن الأمر في غاية البساطة ولا يحتاج لمشاهدة الدوري الإسباني أو الألماني فقانون التسلل واحد ولكن العبرة بالتطبيق وهنا يحدث الخلاف بالرغم من أن القانون )11( هو قانون قصير ولكن تطبيقه دائماً ما يكون مثار خلاف وجدل ولن يتوقف هذا الخلاف - فإذا توقف فإن كرة القدم تكون قد فقدت متعتها.
* أتمنى أن أكون قد أوضحت حقيقة الأمر بصورة جلية ولك شكري وتقديري.
فيصل الحكيم "سيحة"
خبير التحكيم
تعقيب
* أشكر الأخ خبير التحكيم فيصل سيحة على اهتمامه بما ينشر وحرصه على التوضيح من خلال نصوص قانون اللعبة وما يطرأ عليه من مستجدات ووقائع ميدانية.. حتى يستفيد الجميع.
* أعتقد إن التوضيح والشرح أعلاه يزيل اللبس في فهم موضوع تداخل اللاعب المتسلل واحتساب التسلل.. أي إن اللاعب المتسلل إذا كان وحيداً وحاول الاستفادة من الكرة التي تمرر له وهو وحده في موقف تسلل يحتسب عليه التسلل حتى إذا لم يلمس الكرة..
* ولكن إذا كان بجوار اللاعب المتسلل زميل له قريباً منه وليس في موقف تسلل، فعلى المساعد أن ينتظر فربما اقنص اللاعب غير المتسلل الكرة وانطلق بها صوب المرمى ليحرز هدفاً أو يمررها لزميل متابع له حتى إن كان للاعب الذي كان في موقف تسلل بشرط أن يكون قد رجع ولم يعد متسللاً..
* ومن الشرح أعلاه أيضاً نفهم إذا سددت كرة تجاه مرمى الخصم وارتدت من الحارس أو قوائم المرمى وجاءت للاعب أصلاً كان متسللاً قبل أن تسدد الكرة، فهنا يحتسب التسلل على اللاعب لأن اللاعب المتسلل لا ينبغي أن يستفيد من وضعية تسلله.. بمعنى إن حالة مباراة الهلالين بالأبيض عندما ارتدت الكرة من الحارس مكسيم لمهاجم الأبيض جاء القرار فيها صحيحاً باحتساب التسلل.
* ومن المفهوم أعلاه نعود لمباراة الهلال وهلال كادوقلي وهدف وليد الشعلة عندما ارتدت الكرة من الحارس فيصل حسين، فهدف وليد يكون صحيحاً إذا لم يكن اللاعب في موقف تسلل لحظة ارسال الكرة.. بينما يكون الهدف غير صحيح إذا كان الشعلة في موقف تسلل قبل أن ترسل الكرة ويصدها الحارس فيصل.. وفي اعتقادي إن الهدف غير صحيح لأن وليد كان في موقف تسلل عندما ارسلت الكرة وقبل أن يصدها الحارس فيصل.. ولكن رداءة واختزال لقطة الموبايل التي عرضها التلفزيون لم تعط جزماً للمحللين حول صحة الهدف أو عدمه.
* ما ذكره خبير التحكيم سيحة من جوانب دقيقة في قانون التسلل يصعب على المشجعين أو حتى اللاعبين استيعابه ولهذا تحدث المشاكل داخل الملعب بين الجمهور والحكام أو اللاعبين والحكام.. وكثيراً ما نقرأ تصريحات لإداريين يقولون إن الحكم ظلمهم باحتساب هدف من تسلل..
* المطلوب من خبير التحكيم شرح هذه الحالات عملياً عبر البورد والإيقونات في التلفزيون.. حتى يستوعبها الجميع فتقل الاحتجاجات والجدل حول حالات التسلل ومسألة التداخل في اللعب.
* حاجة أخيرة: المطلوب من الأخ رضا مصطفى في حلقته القادمة توضيح أسباب عدم بث لقطات من تتويج المريخ بكأس دوري سوداني.. على الرغم من أن التتويج تم رسمياً من قبل الاتحاد العام وشركة سوداني الراعية وذلك قبل مباراة المريخ ومريخ كوستي..‏

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى