لدغة عقرب .. النعمان حسن .. كيف يتصدى بالنقد لعلم يدرس من لم ينهله علما

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

03022016

مُساهمة 

لدغة عقرب .. النعمان حسن .. كيف يتصدى بالنقد لعلم يدرس من لم ينهله علما




لدغة عقرب
النعمان حسن
كيف يتصدى بالنقد لعلم يدرس من لم ينهله علما
النعمان حسن لدغة عقرب‏ ‏
حلقة-2-
اشرت فى الحلقة السابقة للمحاضرة التى تشرفت بها والخاصة )بالتدريب
والاعلام الرياضى( ضمن سلسلة المحلضرات العملية والنظرية التى تظمتها
اللجنة الفنية والثقافية للمدربين التابعة للاتحاد المحلى الخرطوم
والتى قلت ان اهميتها تنبع من انها تفتح واحدا من اهم و اخطر الملفات
المغيبة لاهميتها فى الارتقاء بمستوى الرياضة عامة وكرة القدم خاصة
لانها الاكثر معاناة من الرياضات الاخرى لكونها تحتكرالاهتمام
الجماهيرى والاعلامى لهذا فهى الاشد خطورة اذا لم يصحح مسارها
ولقد اوضحت ان امر الاعلام الرباضى واهميته فى هذا الموضوع لا تقف على
التدريب وحده وانماهى ثلاثة عناصر جيوية لتطوراللعبة ترتبط بهذا الموضوع
وهى الندريب والتحكيم واللاعب وذلك يرجع لطبيعتهم الخاصة مما يجعلها
تختلف عن المحور الثانى الذى تعرضت له وهو الادارى الذى يتعلق بالدولة
الاندية والاتحاد والمنظمات الدولية الفيفا بالنسبة لكرة القدم تحديدا
وفى هذه الحلقة نتوقف مع االتدريب واللاعب وعلاقتهم بالاعلام الرياضى
باعتبارهم مقومات تطور اللعبة
والسبب فى ذاك تقطة جوهرية تجعلها اكثر اهمية من المحاورالثاتية
فالتحكيم والتدريب علم يدرسا فى الجامعات وكليات التربية والمنظمات
التعليمية الخاصة المؤهلة لها كعلم بشهادات اكاديمية رسمية واما اللاعب
ولارتباطه المباشر لان اللاعب هو نتاج التدريب والتحكيم
ومن هنا يبرز السؤال الهام:
كيف اذن اذا كانت هذه المقومات الثلاثة علم يدرس قوامه ان تحرز شهادته
العلمية ان يكون مفتوحا لان ينتقده من لم يتلقاه علما ويحوز شهادته
فهنا تكمن العلة الرئيسة فى العلاقة مع الاعلام
فالندريب والتحكيم ة تلقائيا اللاعب فانهم بسبب هذاالخلل ضحايا للاعلام
الريالضى لانهم تحت قبضة من لا يملك التاهيل العلمى حتى ينتقدهم تقد
علمى وهذه هى القضية التى يجب ان تتم دراستها بشفافية تامة والبحث عن
علاج جذرى لها وهذا ليس مستحيل .
ولقد اوردت فى حديثى امام الاخوة المدربين تجربتى الشخصية فعندما
اصدرت صحيفة نجوم وكواكب فى عام 78 كاول صحيفة رياضية متخصصة من ثمانى
صفحات تخرج عن الدائرة التقليدية للاخبار فى الصحف اليومية التى
يكفيها ان تخصص نصف صفحة لتغطية من تاهل ومن فتز ومن خسر ومن احرز
الاهداف ولم يكن هناك اى اهتمام من الصفحات الرياضبة بغير هذا المحور
المحدود
فان نجوم وكواكب كصحيفة رياضية متخصصة من ثمانية صفحات فانها لا بد من
ان توجه لقضايا اكبرمن هذه وعلى راسها نقد الاداء الفنى لممارسة اللعبة
وهنا واجهتنى شحصيا بصفتى رئيس تحرير االصحيفة مشكلة حقيقية فكيف
للصحيفة ان ترصد وتنتقد اخطاء المدربين والحكام اولا واللاعبين ثانيا
وهو ما يحتاج لتاهيل علمى
يومها بدات بنفسى فى اوول خطوة لنمعالجة هذه الثغرة فالتحقت بكورس
التدريب الذى نظم فى عام 79 تحت اشراف الاساتذة محمد عابدين وجكسا
بجامعة الخرطوم وشاركت ففط فى الجانب النظرى وليس العملى ويومها احرزت
المركز الاول شراكة مع المدر محمد حسن نقد ولكنى رغم ذلك رايت انى لست
مؤهل لاانتقاد التدريب اوالتحكيم لانه تنفصنى الدراسة العملية فاستعنا
فى الصحيفة بالمدرب امين ذكى ليتولى التحليل الفنى فى كرة القدم
واللاعب الدولى اعيسر فى السلة واذكر من اشراقات كابتن امين انه وجه
يومها رسالة لسيكا اخطر مهاجم الذى كان يعتمد فقط على رجلة اليمنى و
اليسرى معطلة تماما فاشار عليه امين فى تحليله ان يجرىى تدريبات
فردية خاصة له بحيث يربط حجرا فى رجله اليمنى ليعطل حركتها ليعود رجله
اليسرى للتعامل مع الكرة لانه لابد ان يحتاجها وقد كان وشكره سيكا
يومها على تلك المناصحة
قصدت بهذا ان اؤكد ان من يتناواون الندريب والتحكيم واللاعبين لا
يملكون التاهيل العلمى والشهادات التى تخول لهم ذلك لهذا اصبحوا خصما على
التدريب والتحكيم واللاعب
وكونوا معة ونخن نواصل هذا الموضوع الهام
خارج النص
- شكرا الاخ بابا سوف انقل اقتراحك للاخوة فى لجنة التدريب
- شكرا الاخ ابو قصى الدمام سوف انقل رايك للاخوة فى لجنة التدريب
امابخصوص عد الرد والله ماعارف فى مشكلة غير مفهومة فشلت كل محتولاتى
للرجوع لارشيف الصحيفة للتعقيب على راى الاخوة ولكن لسبب لا اعلمه فشلت
هل لك ان نعيد تعقيبك مع اسفى اغتزارى لكل الاخوة
- شكرا الاخ شانتير كل حاجة عندكم لازم تلونها حسب المزاج اولا
الموضوع المطروح لاعلاقة له بالهلال او المريخ وثانبا اذا انا منحاز
للهلال كيف اطالب بعقابه لدرجة اعلان هبوطه ياخى للمرة الالف لو على
رايى انا الفريقين وكل من يحمل اسمهم يشطب نهائى عشان الامور تتصلح من
الزيكم ديل
- شكراالاخ مازن وشكراعلى رايك حول التدريب وثانيا احب اوضح ليك
ان لوزان عندها ا الحق تنظر اى اسنئناف الا اذا كان القرار صادر من هيئة
تحكيمية محلية منشاو بتفس اخاصاصات لوزان ودىفى السودان لا اوجد حتى
اليوم كما ان لوزان لا تنظرالا بموافقة الطرفين والفيفا امرت الاتحاد
التابع ليها ان يوافق او يعاقب بالتجميد ثانيا الفيفا عنداه لجنة
اوضاع اللاعبين ولجنة الانضباط ولجنة الاستئتافات و لها اخاصاصات فى
النزاعات التى لاتخص لوزان لانها حالات نفسها لا تعرض على لجنة
الاسئتافات المحلية ضد محلس الادارة او الجمعية العموميةو الخروج عن
القيم الاخلاقية وازمة الموسم السابق من اخاصاص هذه اللجان لو صعدت لها

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى