الدوري الايطالي : يوفنتوس يطارد نابولي بعد فوزه علي فروزينوني

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

07022016

مُساهمة 

الدوري الايطالي : يوفنتوس يطارد نابولي بعد فوزه علي فروزينوني




الدوري الايطالي : يوفنتوس يطارد نابولي بعد فوزه علي فروزينوني
الدوري الايطالي : يوفنتوس يطارد نابولي بعد فوزه علي فروزينوني‏ ‏
تمكن فريق يوفنتوس من تحقيق فوز بنكهة لاتينية على مضيفه فروزينوني بهدفين دون مقابل، ليحقق الفريق فوزه الرابع عشر على التوالي في الدوري ويواصل مطاردة نابولي المتصدر قبل المواجهة الكبيرة التي ستجمع بين الفريقين الجولة المقبلة.
سجل كوادرادو وديبالا هدفي في الدقيقتين 74 و91 ليرتفع رصيد يوفنتوس إلى 54 نقطة في المركز الثاني فيما توقف رصيد فروزينوني عند 19 نقطة في المركز التاسع عشر.
المدرب أليجري واصل اعتماده على طريقة 3-5-2 المفضلة بالنسبة له خاصة مع استعادة مدافع كيليني بعد شفائه من الإصابة مانحاً بونوتشي موقعاً ضمن التشكيلة الأساسية على عكس المتوقع في ظل كثرة مشاركات اللاعب طوال الفترة الماضية.
بدأ اللقاء بسيطرة تامة من لاعبي يوفنتوس على مجريات اللعب وتقدموا للأمام بحثاً عن هدف التقدم ولكن بشكل هاديء وعدم تعجل في ظل الحماس الكبير الذي ظهر على وجه لاعبي فروزينوني خلال اللقاء.
بمرور الوقت، استمر الإيقاع الهاديء للمباراة ووضح تأثر لاعبو يوفنتوس بالتفكير في مواجهتي نابولي وبايرن ميونيخ خلال الأسبوعين المقبلين في الدوري ودوري الأبطال والخوف من الالتحامات والإصابات وهو الأمر الذي حاول لاعبو فروزينوني استغلاله قدر الإمكان.
ونشط لاعبو يوفنتوس نسبياً في الدقائق الأخيرة من الشوط الأول في محاولة لتسجيل هدف التقدم قبل التوجه لغرف خلع الملابس ولكن الرعونة في إنهاء الهجمات بالإضافة إلى التركيز الشديد للاعبي فروزينوني وخاصة الحارس ليالي وقف بالمرصاد.
ويطلق الحكم صافرته بعد ذلك معلناً نهاية الشوط الأول بالتعادل السلبي بدون أهداف.
الشوط الثاني بدأ بنفس التشكيلة التي خاض بها كلا الفريقين الشوط الأول في ظل رغبة كلا المدربين في تأجيل تبديلاتهما بعض الوقت حتى تتضح الرؤية بشكل أكبر.
لم يختلف ايقاع اللقاء الشوط الثاني عن الشوط الأول كثيراً، فحاول لاعبو يوفنتوس التسجيل مع استمرار غياب التركيز فيما واصل دفاع فروزينوني والحارس ليالي في قمة التألق.
لجأ المدرب أليجري لمقاعد البدلاء بالرغم من النقص العددي الكبير بسبب الإصابات والإيقاف فأشرك الأرجنتيني بيريرا للمرة الأولى بعد فترة غياب طويلة بسبب الإصابة بدلاً من ستورارو.
وفي الدقيقة 74 جاء الفرج أخيراً عبر الكولمبي كوادرادو بعدما مرت العرضية التي أرسلها البرازيلي ساندرو من ناحية اليسار من كل المدافعين ليحولها كوادرادو بنجاح داخل الشباك لتصبح النتيجة تقدم يوفنتوس بهدف دون مقابل.
مرت الدقائق المتبقية دون جديد وحذر المدرب أليجري لاعبيه من تكرار خطأ لقاء الذهاب عندما تلقى الفريق هدف التعادل في الوقت بدل الضائع بشكل مفاجيء وعلى عكس سير اللعب.
في الوقت بدل الضائع أنهى ديبالا على اّمال أصحاب الأرض بتسجيل الهدف الثاني لليوفنتوس ليطلق الحكم صافرته بعد ذلك معلناً نهاية المباراة بفوز يوفنتوس بهدفين دون مقابل.

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى