تابعونا عبر فيس بوك

قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language

تشيلسي يحقق فوز باهر بخماسية ويعمّق جراح نيوكاسل

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

13022016

مُساهمة 

تشيلسي يحقق فوز باهر بخماسية ويعمّق جراح نيوكاسل




تشيلسي يحقق فوز باهر بخماسية ويعمّق جراح نيوكاسل
تشيلسي يحقق فوز باهر بخماسية ويعمّق جراح نيوكاسل‏ ‏
عاقب تشيلسي ضيفه نيوكاسل يونايتد وأسقطه بخماسية مقابل هدف على ملعب "ستامفورد بريدج" يوم السبت في الجولة السادسة والعشرين من الدوري الإنجليزي لكرة القدم.
ويعود الفضل في فوز تشيلسي إلى الإسباني بدرو رودريغيز الذي قدم مباراة جميلة نفض من خلالها غبار الأداء العقيم في المباريات الأخيرة التي شارك بها، فسجل هدفين )9 و59(.
وأضاف زميله في المنتخب الإسباني دييغو كوستا هدفا )5( وصنع آخر للبرازيلي ويليان )17(، قبل أن يختم البديل الشاب بيرتراند تراوري أهداف فريقه بالخامس )83(، وسجل أندروس تاونسند هدف نيوكاسل الوحيد في الدقيقة 90.
وبهذه النتيجة ارتفع رصيد تشيلسي إلى 33 نقطة قفز من خلالها إلى المركز الثاني عشر، فيما تجمد رصيد نيوكاسل عند النقطة 24 بالمركز السابع عشر.
نزل تشيلسي الملعب منتهجا طريقة لعب 4-2-3-1، وعاد غاري كايهيل إلى التشكيلة الأساسية لتعويض الغايب طويل الأمد للمدافع الفرنسي كيرت زوما.
وفضل المدرب غوس هيدينك إبقاء صانع الألعاب البرازيلي أوسكار على مقاعد البدلاء ومنح الفرصة للبلجيكي إيدن هازارد.
في المقابل، بدأ نيوكاسل المباراة بقوته الضاربة معتمدا في منتصف الملعب على الثنائي شيخ تيوتي وجونجو شيلفي وأمامهم جورجينو فاليندوم، وقاد ألكسندر متروفيتش خط الهجوم كرأس حربة أمام موسى سيسوكو ولاعب الفريق الجديد القادم من توتنهام أندروس تاونسند.
أطلق لاعب وسط تشيلسي نيمانيا ماتيتش شرارة المباراة بتسديدة قوية بعيدة عن المرمى في الدقيقة الثانية، وتقدم الفريق اللندني الأزرق في الدقيقة الخامسة عبر الإسباني دييغو دوستا الذي استغل تمريرة البرازيلي ويليان على أكمل وجه واضعا الكرة في الشباك ومعلنا تقدم فريقه بهدف هو السابع لكوستا في آخر 8 مباريات له بالدوري الممتاز.
وفي الدقيقة التاسعة ضاعف بدرو النتيجة لتشلسي عندما استغل تمريرة خاطئة من لاعب نيوكاسل رولاندو أرونز ليضع الكرة بثقة في الشباك، وبعد 8 دقائق، أحرز ويليان الهدف الثالث لتشيلسي بعدما مرر له العائد إلى مستواه دييغو كوستا كرة نموذجية أنهاها في المرمى معلنا تقدم فريقه بثلاثية نظيفة بعد مرور 17 دقيقة فقط.
وكاد كوستا يسجل الهدف الرابع عندما حاول استغلال تمريرة للوراء من ستيفن تايلور نحو الحارس إليوت لكن الأخير كان له بالمرصاد.
واصل تشيلسي تهديده مرمى نيوكاسل رغم السيطرة الميدانية لمنافسه، وراوغ بدرو كل من تيوتي ويانمات ومرر كرة جميلة نحو منطقة الجزاء أخطأ كوستا في تقديرها لتجد برانيسلاف إيفانوفيتش الذي سددها مباشرة لترتطم بقدم أرونز قبل أن تخرج إلى ركنية.
ثم نفذ ويليان ركنية خطيرة نحو منطقة جزاء نيوكاسل استقبلها جون تيري برأسية قوية اصطدمت بأحد المدافعين.
أولى فرص نيوكاسل الحقيقية جاءت في الدقيقة 35 عبر فاليندوم الذي استثمر الجمهود المميز لمواطنه الهولندي يانمات على الجهة اليسرى، لكن تسديدته تهادت في أحضان حارس تشيلسي تيبو كورتوا.
وأرغمت إصابة عضلية القائد تيري على الخروج من الملعب ليدخل مكانه بابا رحمن الذي على اليسار مقابل انتقال سيزار أزبيليكويتا إلى اليمن وإيفانوفيتش إلى عمق الخط الخلفي.
واستمر لاعبو نيوكاسل في ارتكاب الأخطاء، وجاء الدور على شيلفي الذي مرر الكرة إلى الأرجنتيني فابريسيو كولوتشيني برعونة ليلتقطها كوستا الذي مررها بدوره إلى بدرو، لكن الحارس إليوت أبعد خطر تسديدة الإسباني الضعيفة.
حاول مدرب نيوكاسل ستيف ماكلارين تلطيف الأجواء من خلال إخراج غير الموفق فاليندوم وإدخال جاك كولباك مع بداية الشوط الثاني، وتوجهت الأنظار نحو الصربي متروفيتش الذي شكل إزعاجا كبيرا بتحركاته لمدافعي تشيلسي لكنه في المقابل لم يلق المساندة اللازمة من زملائه.
لكن تشيلسي رفض الخضوع لهجمات نيوكاسل رغم اطمئنانه نوعا ما على النتيجة، ومرر سيسك فابريغاس كرة طويلة نحو مواطنه بدرو الذي انفرد بالحرس إليوت قبل أن يسدد الكرة بالمرمى معلنا تفوق فريقه بأربعة أهداف نظيفة في الدقيقة 59.
ولجأ ماكلارين بعد تلقي مرمى فريقه الهدف الرابع إلى الزج بمهاجمه الجديد سيدو دومبيا على حساب متروفيتش، وقبلها استبدل تشلسي دييغو كوستا بالمهاجم الشاب تراوري.
وقبل النهاية بعشر دقائق عمد هيدينك إلى إدخال لاعب وسطه الشاب روبن لوفتوس-تشيك مكان ويليان الذي تلقى تحية حارة من الحضور على المدرجات بعد عرض قوي آخر أثبت من خلاله أنه أفضل لاعبي الـ"بلوز" هذا الموسم.
ووضع تراواري بصمته على أحداث المباراة بهدف خامس لفريقه هو الأول له في الدوري الممتاز، حيث تلقى هدية أزبيليكويتا من الجهة اليمنى وتخلص من رقيبه قبل أن يضع الكرة في المرمى بالدقيقة 83، وبعدها أهدر هازارد فرصة الهدف السادس بعدما أساء استغلال الكرة التي هيأها له فابريغاس في مواجهة الحارس إليوت.
وفي الدقيقة الأخيرة، سجل تاونسند هدف نيوكاسل الوحيد بعد توغل ناجح من الجناح الأيمن أنهاه بتسديدة أرضية دقيقة استقرت على يمين الحارس كورتوا.

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى