ماهو مرض التهاب الزائدة الدودية - د. عبير صالح

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

15022016

مُساهمة 

ماهو مرض التهاب الزائدة الدودية - د. عبير صالح





ماهو مرض التهاب الزائدة الدودية - د. عبير صالح
ـــــــــــــــــ

* ما هي الزائدة الدودية؟
هي عبارة عن قطعة صغيرة في نهاية الأمعاء أسطوانية الشكل وطرفها مسدود، تقع في بداية الأمعاء الغليظة لها فوائد مناعية، حيث إنها تحتوي على نسيج ليمفاوي يعمل على تصفية الميكروبات ولكن وظيفتها الأساسية لم تتضح حتى الآن والله أعلم.
تعتبر التهاب الزائدة الدودية حالة خطيرة جداً وقد تودي بحياة المريض وتعالج بالتدخل الجراحي السريع لاستئصال الزائدة قبل انفجارها داخل تجويف البطن.
آلية حدوث التهاب الزائدة الدودية؟
يحدث انسداد في التجويف بالحصاوي البرازية والأجسام الغريبة أو نتيجة لالتصاقات ناتجة من الالتهابات أو نتيجة لتضخم الغدد الليمفاوية الموجودة في جدار الزائدة الدودية، مما يؤدي لانسداد التجويف، وهذا يؤدي لتكاثر البكتيريا في التجويف، ثم بعد ذلك تغزو الجدار وتؤدي إلى نخر ثم انفجار وتفريغ محتويات الزائدة الدودية في التجويف البطني.
يحدث التهاب الزائدة الدودية في كل الأعمار ولكن يقل عند الأطفال وكبار السن.
ما هي الأعراض:
1. الشكوى الأساسية التي تجعل المريض يبحث عن العون الطبي هي الألم الشديد الذي يحدث فجأة حول السرة ثم يتحرك إلى الربع البطني السفلي الأيمن، وهذا الألم يزداد مع الحركة وخاصة حركة الرجل اليمنى والكحة والتنفس العميق.
2. ارتفاع طفيف في درجة الحرارة مع الغثيان والتقيؤ.
3. تكون هناك شكوى مسبقة للألم وربما تكون متجاهلة ألا وهي الإمساك وعدم القدرة على إخراج الغازات.
4. ألم عند الضغط على الربع البطني السفلي الأيمن وقد يمتد إلى الربع البطني السفلي الأيسر عند الضغط على الجانب الأيمن.
5. انتفاخ البطن في مرحلة متقدمة.
أعزائي القراء: ليس هناك أي إجراءات وقائية لمنع حدوث التهاب الزائدة الدودية، لذا اذا شعرت بأي عرض من هذه الأعراض فيجب أن تأخذ الموضوع بحرص شديد وتذهب للمستشفى مباشرة لاإجراء اللازم دون أي تأخير.
ماذا يحدث داخل المستشفى؟
1. الكشف الطبي وتحليل الشكوى والأعراض.
2. يذهب المريض لإجراء فحوصات ومن أولها موجات صوتية للبطن وفحص عام يشمل الدم لمعرفة الحالة الالتهابية، وفحص البول »لاستبعاد التهابات المجاري البولية«، وبعد ذلك مراقبة لحالة المريض عامة:
– لا يعطى المريض أي شيء بالفم استعداداً لأي تدخل جراحي سريع »لأن التخدير العام يجب أن تكون معه المعدة خالية«.
عمل جدول لمتابعة الارتفاع في درجة الحرارة وتدوينها
– لا ينصح بأخذ مسكنات أو مسهلات أو خافضات حرارة، لأنها قد تصعب عملية التشخيص ويمكن أن تُعطى بعد إجراء العملية.
الراحة التامة في السرير حتى إجراء العملية
– بعد العملية يمكن أخذ المسكنات والمضادات الحيوية والحركة تدريجياً لإخراج الغازات، وبعد حركة الإمعاء يمكن تناول السوائل تدريجياً.
* ما هي المضاعفات المتوقع حدوثها؟ اذا لم يتم التدخل الجراحي في مواعيده المناسبة قد تنفجر الزائدة الدودية وتؤدي إلى ظهور الصديد وبقايا الأكل والبكتيريا في التجويف البروتوني وتؤدي إلى التهاب الغشاء البروتوني وهي حالة خطيرة قد تؤدي إلى الوفاة.

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى