تابعونا عبر فيس بوك

قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language

الدوري الاوربي : مانشستر يونايتد يسقط امام ميتيولاند الدنماركي ويعمّق جراحه

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

18022016

مُساهمة 

الدوري الاوربي : مانشستر يونايتد يسقط امام ميتيولاند الدنماركي ويعمّق جراحه




الدوري الاوربي : مانشستر يونايتد يسقط امام ميتيولاند الدنماركي ويعمّق جراحه
الدوري الاوربي : مانشستر يونايتد يسقط امام ميتيولاند الدنماركي ويعمّق جراحه‏ ‏
أثبت مانشستر يونايتد الإنجليزي أنه يعاني من حالة عدم استقرار لن تختفي في يوم وليلة، بعدما خسر أمام مضيفه ميتيولاند الدنماركي 1-2 مساء الخميس في ذهاب دور الـ32 من مسابقة الدوري الأوروبي لكرة القدم.
وقياسًا بالإصابات العديدة التي عاني منها مانشستر يونايتد، إضافة إلى الحالة المعنوية السيئة التي يعاني منها الفريق نتيجة تخبط النتائج في الدوري المحلي، يستطيع الفريق الإنجليزي الشمالي التفاؤل بإمكانية بلوغ الدور ثمن النهائي قبل موقعة الإياب على ملعبه.
وأصبح مستقبل المدرب الهولندي لويس فان غال في خطر شديد، وربما تتم إقالته في وقت أسرع مما كان متوقعا.
وافتتح ممفيس ديباي التسجيل لمانشستر يونايتد في الدقيقة 37، قبل أن يسجل ميتيولاند هدفين عن طريق بيوني سيستو )44( وبول أونواتشو )77(.
ودخل مانشستر يونايتد المباراة متأثرًا بغيابات عديدة أهمها قائد الفريق واين روني، ثم زادت هموم الفريق بعدما أصيب الحارس الاسباني دافيد دي خيا خلال فترة الإحماء، ليحل بدلا منه في التشكيلة الأساسية الأرجنتيني سيرجيو روميرو.
ولعب الشاب دونالد لوف أساسيا في مركز الظهير الأيمن، وتكون خط الوسط من الثلاثي مايكل كاريك الذي ارتدى شارة القائد والإسبانيين أندير هيريرا وخوان ماتا، فيما لعب أنتوني مارسيال كرأس حربة أمام الجناحين جيسي لينغارد والعائد إلى التشكيلة الأساسية ممفيس ديباي.
الفرصة الأولى في المباراة جاءت عن طريق ديباي الذي تلقى كرة من زميله لينغارد وسددها نحو المرمى لكن حارس ميتيولاند ميكيل أندرسن كان لها بالمرصاد في الدقيقة الثامنة، وبعدها بدقيقة استغل ماتا كرة مرتدة من ركنية نفذها دالي بليند وسددها في الزواية الضيقة أنقذها أندرسن أيضا.
أما الاختبار الأول لحارس يونايتد روميرو فأتى في الدقيقة 11 عن طريق رأسية للاعب ميتيولاند كيان هانسن تألق الحارس الأرجنتيني في إبعادها.
وحاول يونايتد جاهدا الوصول إلى مرمى ميتيولاند، ولم تظهر علامات الارتياح على وجه مارسيال في مركز قلب الهجوم بعدما اعتاد اللعب على الطرفين، واستقبل هيريرا برأسه ركنية نفذها بليند إلا أن الكرة طارت فوق المرمى، وعاد لاعب الوسط الاسباني ليحاول استثمار ركنية جديدة من بليند دون فائدة في الدقيقة 32.
وفي الدقيقة 35 انبرى ديباي لركلة حرة في الجهة اليسرى يددها بيمانه وأنقذها الحارس ثم تحولت إلى هجمة خطيرة لميتبولاند بعدما انفرد مارتن بوسيتش بمرمى يونايتد لكنه سدد في مكان وقوف روميرو الذي لم يجد صعوبة في إبعادها.
وواصل يونايتد تقدمه ليأتي الفرج عن طريق ديباي الذي استغل توغل وتمريرة لينغارد في الجهة اليمنى ليسددها رغم تعثره في المحاولة الأولى في الشباك معلنا تقدم فريقه بهدف نظيف في الدقيقة 37.
وعلى عكس مجريات المباراة، حقق الفريق المضيف التعادل عن طريق مهاجمه الشاب بيوني سيستو الذي مر من رقيبه قبل أن يسدد كرة من على حدود منطقة الجزاء على يسار روميرو في الدقيقة 44.
دخل مانشستر يونايتد الشوط الثاني محاولا معاودة التقدم بالنتيجة، وساتقبل لينغارد تمريرة من مارسيال في منتصف منطقة الجزاء وسسدها فوق العارضة، في الجهة المقابلة.
وواصل سيستو إزعاجه لدفاع يونايتد وسدد من على بعد 20 مترا لكن روميرو تسيد الموقف، ورد ماتا بعد أقل من دقيقة يتسديدة رأسية عقب تميرةر مميزة من هيريرا لكن الكرة علت المرمى. وفي الدقيقة 55، أهدر لينغارد فرصة خطيرة لمانشستر يونايتد بعدما سدد كرة قوية هزت عارضة ميتيولاند.
وقام روميرو بتدخل رائع وأنقذ يونايتد من هدف محقق عندما طار لرأسية البديل بول أنواتشو والتقطها على دفعتين في الدقيقة 62، ثم عاد سيستو ليجرب حظه بكرة ملتفة مرت بمحاذاة القائم الأيسر لمانشستر يونايتد، وتلقى مهاجم ميتيولاند كرة طويلة وحافظ عليها قبل أن يسددها بدون تركيز بعيدة عن المرمى.
أدرك فان غال أن منطقة الوسط لم تعد تحا سيكرة فريقه، فأخرج هيريرا وأشرك مكانه الفرنسي مورغان شنايدرلين، لكن الحال لم يتغير بل ازداد تعقيدا بعد تسجيل ميتيولاند لهدفه الثاني عبر أونواتشو الذي سدد كرة قوية على يمين روميرو في الدقيقة 77.
وبدا وكأن مانشستر يونايتد قد انهار بعد تلقي الهدف الثاني، وكاد أن يتسبب المدافع كريس سمولينغ بدخول مرماه الهدف الثالث بعد سوء تفاهم بينه وبين الحارس روميرو لكن أونواتشو لم يستغل الموقف وسدد الكرة بعيدة بسنتيمترات قليلة عن المرمى.
ورغم احتساب الحكم 4 دقائق وقت بدل ضائع، بدا مانشستر يونايتد هزيلا وفقيرا ولم يقدم ما يمكنه من تعديل النتيجة لينهي ميتيولاند المباراة بفوز تاريخي بانتظار القسم الثاني من المواجهة.

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى