تابعونا عبر فيس بوك

قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language

لدغة عقرب - الدورى السودانى )الاكثر اثارة فى العالم ( فما هى الاسباب

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

22022016

مُساهمة 

لدغة عقرب - الدورى السودانى )الاكثر اثارة فى العالم ( فما هى الاسباب




.
‎لدغة عقرب
النعمان حسن
الدورى السودانى )الاكثر اثارة فى العالم ( فما هى الاسباب
ـــــــــــــــــ

حلقة -2-
قبل ان اقدم رؤينى كيف ياتى تكوين الجمعية العمومية للاتحاد و قبل ان
تثور فى وجهى عزيزى القارئ وتحسبنى اشيد به فانت الاعلم منى بان
الدورى السودانى هو الاكثر اثارة فى العالم خارج الملعب و )اسد على وفى
الحروب نعامة (
فالدورى السودانى الاطول عمرا فى افريقيا لم يتوج له نادى ببطولة
الاندية الافريقية
اما لانه الاكثر اثارة خارج الملعب فلانه اول دورى يحتكره اداريوا
ولاعبوا وجمهور افشل ناديين )الهلال والمريخ( وتتخصص فى نشر صورهم
وتصريحاتهم وعنترياتهم واخبارهم خارج الملعب لاشهارهم ما يقارب مائة
صفحة رياضية تصدر يوميا مسخرة لحسابهم متوجين ابطالا فى المعارك
والقضايا والهاتريك فى التمارين وكسب الشكاوى والنقاط من خارج
الملعب بالحق والبلطل حيث تتفرغ لتغطية فشلهم هذا ستة صحف رياضية
متتخصصة يقارب عدد صفحاتها الثمانين صفحة مخصصة للقمة وضعفهم من الكتاب
المتفرغين لهم بجانب اكثرمن عشرين صفحة مخصصة لهم فى الصحف السياسية و
بجانب ذلك عدد من الاذاعات الرياضية وبرامج القنوات الفضائية الرياضية
وغير الرياضية التى يصعب حصرها لهذا كان من الطبيعى ان يبلغ عدد ما
ينشر لهم من صور وصحف اكبر مما ينشر عن برشلونة وريال مدريد وميسى
ورونالدوا فى صحف اوربا كلها وليس اسبانيا
وثانيا لانه الدورى الوحبيد فى العالم الذى يسخره القائمون على ادارته
والاشراف عليه من اجل شهرتهم ومصالحهم الشخصية بما يحققونه من مكاسب منه
فى المجتمع والمال لانهم يشكلون امبراطورية قائمة لذاتها تفعل ما
تشاء دون اى ضو ابط او محاسبة على الاخفاق و الفشل فى ادارة النشاط
لعدم وجود جمعية عمومية مؤهلة لمحاسبتهم وجاهزة للسمكرة خاصة وانهم ظلوا
لسنوات بتمتعون
بتواطؤ القيادات الفاسدة فى الفيفا بقيادة بلاتر الذى دفع وجماعته اليوم
الثمن غاليا حيث ظل يسكت على مخالفات الاتحاد السودانى فى لوائحه
وسلوكياته وهو من القلة التى تهرب من تكوين دورى المحترفين ورابطتهم
التى تشرف على الدوري طالما ان بلاتر يرفض ان يطبق اى عقوبات لاكثر من
اربعة مواسم حتى اليوم لان تنفيذ دورى المحترفين ورابطتهم يعنى نهاية
هيمنتهم على ادارة الدورى وعقود الاعلان والبث التلفزيونى والتحكم فى
دعومات الفيفا ومزاياه الخارجية لانها ستصبح من اختصاص رابطة دورى
المحترفين
وثالثا انه من الطبيعى ان يفرز هذا الواقع تحيزا سافرا من الحكام من
اجل الحماية و المكاسب المادية والعينية كما انهم ضحايا الاقلام
الموالية للقمة بالحق والباطل مع اى هفوة و ليس هناك بين حكام العالم
من هم براء منها
ورابعا لانه دورى هيمن على قمته لما يزيد عن ربع قرن رجال اعمال
تعددت دوافعهم ما بين الشهرة والرغبة فى التقرب من السلطة دعما لاعمالهم
والتسهيلات التجارية والضريبية والجمركية مما ضاعف من اسباب فشل
الكرة السودانية التى اصبحت ضحية هذا الغزو التجارى من رجال الاعمال
الذين احكموا قبضتهم على الاعلام
ثم اكتملت حلقات الفشل بعد ان اصبحت الاندية السودانية حكرا للسماسرة
الذين يستغلو ن هذا الواقع لتسويق افشل اللاعبين من الاجانب
بالمليارات والذين يحققون قمة الاضواء والهرج دون ان يغيروا من واقع
الكرة السودانية التى حققت فيها القمة وصافة البطولة مرتين وكاس
الاتحاد البطولة الاقل درجة مرة واحدة فى تاريخ السودان بدون مليارات
ورجال الاعمال
واخيرا وليس اخيرا فلقد اصبحت الشكاوى والتلاعب بها فى نتائج المباربات
تجارة لها سماسرة بعد ان لم تعد الحاكمية فيها للقانون
ونبقى القضية اننا نفتقد الجهة الرسمية المسئؤلة عن تصحيح هذا الواقع
من اجل ثورة رياضية بعد ان طهرت الفيفا من الفساد ما لم تتولى الملف
جهة حادبة على الوطن
والى الحلقة الاخيرة حول تكوين الجمعية كاول واهم خطوة وضربة بداية للتصحيح
خارج النص
- شكرا الاخ عزالدين التنزانى لنحمد الله ان القيادات الكروية الوهمية
على كل مستوياتها الرسمية والاهلية والاعلامية ماجابت خبرهم لانهم
كانوا حولوها لبعثة تجارة واستثمار واشياء اخرى وما كان الصغار حققوا اى
نتيجة وانتظر شوف السفر مع السوبر دى دول الخليج ياخى اما الدولة فهى
الان مام تحدى كبير اما ان تكون منحازة لمصلحة البلد او المستغلين لهذه
الفرص
-شكرا ليك الاخ عبدالله الصادق احسنت واجدت وانت تحلل واقعنا بشفافية
تامة ولكن من يصحح هذا الواقع المؤسف وصدقت فيما قلته عن بدعة
)الخماسيات ( فالملاعب التى كانت متاحة ومنتشرة فى كل الاحياء بالمجان
اصبحت ابراج وخماسيات الايجار بالساعة وياحليل من ذكرتهم ولم نذكرهم من
اداريين لكن دى عملة لخقت الجتيه السودانى فى زمن الدولارو اصبحوا غير
مقبولين فى سوق العيش )الرياضة( والله يعوض ويصلح الحال
- اولا اشكرك الاخ ابوقصى الدمام واشاركك الاسف لعدم نشر اى تعقيب
ليك او الاعتزار مع تقديم المبرر اما عن شخصى اقمل ليم ارسل لى على الاى
ميل اى تعقيب اذا لم ينشر
- اما الثانى من رايك فهوا على العموم تبايت فى الراى وجدير
للاحترام الا اننى شخصيا اصر على القانون وارفض الواقع لان السكوت
عليه تشجيع للمزيد من الفساد فالقانون يجب ان يعلو ولا يعلى عليه ايا
كانت المبررات واما سؤالك عن الفيفا فالفيفا ياصديقى لا دخل لها
بالهيكل فهذا شان خاص بالدولة ان تضع الهيكل الذى يتوافق مع مفهومها
للتطوروهى معنية فقط بانالدولة عندما تقرر الهيكل ان تلتزم باللوائخ
فى ادارة النشاط لهذا تجد الهياكل مختلفة من بلد لبلد ومع ذلك نحمد الله
ان الفيفا الان وكانها ادركت فشل بعض الهياكل وعلى رلسها السودات فقررت
قبام رابطة دورى المحترفين من اجل رفع المستوى العالمى للكرة ومع ذلك
هرب اتحادنا من تكوين الرابطة حرصا على المصالح و مصيبتنا اصحاب المصالح
همشوا الدولة والدولة خضعت ليهم ودى المصيبة
- اخيرا اقول ليك كل قوانين ولوائح الفيفا الان متاحة فى النت
ولضعف انديتنا كان عليها ان تلزم الاتحا ان يزود الاندية بكل لوائح
المحلية المترجمة للغة الانجليزية والمعتمدة من الفيفا ولكن لما تبقى
عندنا اندية جديرة بالاعتبار ده حيحصل لانها هى الاصل وصاحبة الشان

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى