معاوية الجاك .. توقيع رياضي - هيبة إدارية مفقودة

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

28022016

مُساهمة 

معاوية الجاك .. توقيع رياضي - هيبة إدارية مفقودة





توقيع رياضي
معاوية الجاك
هيبة إدارية مفقودة

# فكرة إقامة معسكر داخلي للمريخ تعتبر من أفشل التجارب للمجالس المتعاقبة لسبب بسيط هو الفشل المطلق في إحكام السيطرة على اللاعبين داخل المعسكرات الداخلية
# قبل أيام نبعت فكرة إقامة معسكر تحضيري قبل مواجة ممثل نيجيريا وولف في دور ال32 من البطولة الإفريقية للأندية ولكن الفكرة ماتت داخل مهدها بسبب المال
# لا نعتقد أن هناك مدرب عاقل في الدنيا يمكن أن يرفض فكرة معسكر لفريقه قبل مواجهة خصومه الخارجيين
# ونعتقد أن مدرب المريخ الحالي لا يعلم شيئاً عن الفوضى المميزة لمعسكرات الفريق الداخلية ولو كانت لديه خلفية عنها لما إقتنع بفكرة معسكر داخلي إطلاقاً
# المال ما زال يقف عقبة في طريق عمل لجنة التسيير وتأخير تنفيذها لما يفيد الفريق فنياً ونفسياً مثل إقامة معسكر خارجي وهذا يعني أن إلغائه كان بسبب ضيق ذات اليد وليس لطلب المدرب أو لسبب آخر خافٍ عن الناس
# الموسم الفائت أقام المريخ معسكراً دائماً بأحد فنادق الخرطوم وشهدالمعسكر فوضى ضاربة يشهد عليها شارع عبيد ختم حيث لم تكن هناك أي ملامح للإنضباط بل كانت الفوضى حاضرة وبقوة وهذه الحقيقة لا ينكرها أي من المشرفين على المعسكر حيث ظل عدد من اللاعبين في حالة خروج مستمر من المعسكر ومن بينهم من يحرص على المبيت في منزله دون حسم من القائمين على أمر المعسكر
# خروج بالجملة للاعبين من المعسكر دون وجود رقيب مما قاد إلى تراجع مستويات عدد من اللاعبين وبالتالي أثر هذا التراجع على مستوى الإيقاع الجماعي للفريق
# الآن إتخذ المجلس قراراه بإقامة معسكر داخلي ونجزم أن الفوضى ستكون حاضرة وضاربة وبقوة مثلما شهد معسكر الفريق الموسم الفائت
# وعلى القطاع الرياضي بقيادة الكابتن عادل أبو جريشة أن يهيء نفسه لإرهاق عنيف بسبب عدم إنتظام اللاعبين في المعسكر ونخشى على القطاع الرياضي من إنفلات الإنضباط وبالتالي يتعرض الفريق لخسائر فادحة بسبب الفوضى
# السيطرة على لاعبي المريخ داخل المعسكرات من سابع المستحيلات لأن العمل الإداري قائم على المجاملات دون تفعيل اللائحة وما دام المحاسبة غائبة فلا نتوقع أن ينضبط اللاعبون داخل المعسكرات
# نخشى أن تصرف لجنة التسيير مالها على معسكرات تفشل في محاربة الفوضى ولذلك نضم صوتنا لمن ينادون بضرورة إقامة معسكر خارجي للفريق وأخذ الدروس والعِبر من معسكرات الموسم السابق
توقيعات متفرقة ..
# الفريق حتى الآن بدون مدير كرة وهذا يقود إلى مضاعفة الجهد على رئيس القطاع ومعاونيه الأخوين حاتم محمد أحمد وعبد الرحيم الشفيع وليت اللجنة إتخذت قرارا بتسمية مدير كرة قبل المباراةى الإفريقية للحاجة الكبيرة للمنصب
# فالأخ حاتم محمد حاتم عضو لجنة وهو غير ملزم وغير معني بتسيير أمور مدير الكرة والأخ عبد الرحيم الشفيع هو الآخر يقوم بمعاونة رئيس القطاع من باب مريخيته و)كتر خيرو( على ما يقوم به من جهد كبير
# كنا نتمنى من الكابتن عادل أبو جريشة المطالبة بتسمية مدير كرة يعينه على أمر إدارة شئون الفريق بعد أن تعذر قبول محمد موسى للعمل كمدير كرة
# هناك عدد من أبناء المريخ القادرين على ملأ المنصب والإستعانة بهم مبكرا مهم للغاية خاصة والبطولة الإفريقية على الأبواب
# لا ندري السر وراء ملاحقة لجنة التسيير لمديونات النادي السابقة وهي غير معنية بحل أي مديونية وكل هما ينحصر في تسيير النشاط حاليا زأئدا ترتيب أوضاع العضوية والإعداد لعقد الجمعية العمومية المقبلة
# حتى لجنة التسيير نفسها نجزم أنها ستخلف ديوناً بالمليارات على خزينة المريخ وهذا شيء طبيعي ولذلك نعتقد أن ملاحقة الديون السابقة أمر غريب
# من الأشياء الغريبة أن هناك شخصيات بعينها تصر على ملاحقة المديونيات السابقة وكأنها تتحرك بدافع لا علاقة له بمصلحة المريخ
# ملاحقة الديون السابقة مقصود به رئيس المريخ السابق وعلى ونسي أن ينتبه إلى جزئية أن من يتحركون تحت غطاء هذا الملف لتنفيذ أجندتهم الخاصة سيعيدون علاقته بالوالي إلى المربع الأول
# نجزم أن ونسي لو إتجه للوالي وطلب من منه دعم الفريق لإقامة معسكر خارجي فلن يتردد الرئيس السابق في تلبية طلبه ولكن ونسي ما زال يغرد بعيداً
# نعلم أن تسيير المريخ ماليا لا تقع مسئوليته كاملة على لجنة التسيير ولكن مطلوب منها التحرك وإستغلال علاقاتها الخاصة وطرق كل الأبواب لإستجلاب الدعم
# وهذا التحرك مطلوب أكثر من رئيس اللجنة الباشمهندس ونسي خاصة وأن المرحلة المقبلة تعتبر الأهم بسبب إقتراب موعد البطولة الإفريقية
# هناك حقيقة مهمة تتطلب الوقوف عندها كثيراً وهي أن الهيبة الإدارية في المريخ مفقودة ولا بد من إعادتها حتى تستقيم الأمور بالطريقة الى تحقق الإنضباط
# المريخ يعيش حالة من عدم الإنضباط الإداري منذ زمن ولذلك من الطبيعي أن يرى اللاعب نفسه أكبر من الفريق
# مبدأ المحاسبة غائب واللاعب يجد كل أشكال الدلال من بعض الإداريين ومثل هذه المعاملات تقود إلى إلغاء هيبة الإداري ويكون المتضرر الأول هو فريق الكرة وليس الإداري

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى