تابعونا عبر فيس بوك

قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language

جنة الشوك .. جمال علي حسن .. توفيق عكاشة تستاهل

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

02032016

مُساهمة 

جنة الشوك .. جمال علي حسن .. توفيق عكاشة تستاهل





جنة الشوك
جمال علي حسن
توفيق عكاشة تستاهل
ـــــــــــــــــ

قد نستنكر ذلك التناول والتداول الاحتفائي في بعض وسائل الإعلام الغربي قبل أيام بالشماتة في حال لص حاول سرقة شيء من متجر فوقع لسوء حظه في قبضة أحد أبطال الملاكمة ليصبح الخبر )ملاكم يلقن لصاً حاول سرقة متجر درساً قاسياً(.
ونقول كان الأنسب أن يقوم الملاكم بترك مهمة إصدار العقوبة وتنفيذها في هذا السارق للقاضي بعد أن يسلم اللص للشرطة.. وهذا ما عبر عنه الكثير من الصحافيين واستنكرته بعض الفضائيات في التعليق على مقطع الفيديو الذي يوثق للحادثة..
لكننا وبحسب ثقافة الاشتباك بالأيدي تحت قباب البرلمانات، وبالأخص البرلمان الأوكراني والبرلمان العراقي وحتى البرلمان التركي والروسي والجزائري واللبناني.. وغيرهم من الذين يعتمدون ثقافة الإقناع )بالبونية( والـ )شلوت( لو تطلبت الأمور..
بحسب هذه الثقافة المنتشرة والتي لا نريد أن نشجعها لكنها على كل حال موجودة ولا تنتظر منا التشجيع فإننا نرى لو كان هناك استثناء وحيد لتحفظ الناس على استخدام العنف تحت قباب البرلمانات فإن هذا الإستثناء يكون في حالة توفيق عكاشة الذي نقول إنه يستاهل )العلقة( التي نالها داخل قاعة البرلمان المصري والضرب )بالجزمة( على يد زميله النائب كمال أحمد بسبب استفزازات متكررة من توفيق عكاشة لمشاعر المصريين وتطاول على رموزهم التاريخية وعلى ثقافة الشعب ومواقفه والتي كان آخرها احتفالية توفيق عكاشة بالسفير الإسرائيلي واستضافته له في منزله .
لقنه كمال درساً ثم قال: )لقد عبرت عن رأي الشعب المصري، وهذا الحذاء ألقيته ليس على رأس ووجه عكاشة فحسب لكن على الكنيست والكيان الصهيوني(.
الشيء المدهش أن ضرب الملاكم للص الذي حاول سرقة المتجر لم يجد كل هذا الترحيب وشبه الإجماع على الشماتة الذي وجده خبر ضرب توفيق عكاشة )بالجزمة( في وجهه والذي احتفت بنقله بصيغة شامتة معظم وسائل الإعلام العربية .
آخر مكان يمكن أن تتوقع وجود شخص مثل توفيق عكاشة فيه بصفة العضوية هو البرلمان.. برلمان الشعب الذي يعبر عن نبض وإحساس وطموحات ومطالب المواطنين، كشروط بدهية يجب توفرها في النائب البرلماني الذي يمثل شعبه داخل تحت هذه القبة .
توفيق عكاشة شخص مسيء.. بصفة الاحتراف، ولذلك تعاطف عقلاء الرأي والصحافة مع اللص الذي وقع في يد الملاكم ولم يتعاطفوا مع توفيق عكاشة الذي يطرح نفسه بالأساس كإعلامي قبل أن يكون نائباً برلمانياً في برلمان هزلي يرقص نوابه على شواهد القبور .
يستاهل توفيق عكاشة.. الذي تعود أن يسيء للشعب السوداني.. وهذه )العلقة( ببركات الصالحين بين أبناء الشعب السوداني الذي تأذى كثيراً من إساءات عكاشة.
شوكة كرامة
لا تنازل عن حلايب وشلاتين.

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى