مواجهات ساخنة قد ترسم ملامح البطل في بطولة الدوري الانجليزي

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

05032016

مُساهمة 

مواجهات ساخنة قد ترسم ملامح البطل في بطولة الدوري الانجليزي




مواجهات ساخنة قد ترسم ملامح البطل في بطولة الدوري الانجليزي
اخبار‏ ‏
يتطلع ليستر سيتي لتعزيز موقعه في صدارة الدوري الانجليزي لكرة القدم دون النظر لنتائج منافسيه، في ظل سعيه لتحقيق حلمه بالتتويج باللقب.
ويتصدر فريق المدرب الإيطالي كلاوديو رانييري ترتيب البطولة بفارق ثلاث نقاط أمام أقرب ملاحقيه قبل عشر مراحل من انتهاء المسابقة، مستفيدا من خسارة الفرق الثلاثة التي تليه في الترتيب يوم الأربعاء الماضي ، وذلك عقب تعادله 2/2 مع ضيفه ويست بروميتش ألبيون يوم الثلاثاء الماضي.
وبات ليستر سيتي، الذي أعلن في يوم الخميس عن تحقيقه لأرباح قياسية عن الموسم الماضي بلغت 4ر26 مليون جنيه استرليني )37 مليون دولار( قبل خصم الضرائب، يتصدر ترشيحات مكاتب المراهنات الآن للفوز بالبطولة.
وربما يوسع ليستر سيتي الفارق الذي يفصله عن توتنهام، صاحب المركز الثاني، الذي يستضيف أرسنال، صاحب المركز الثالث اليوم السبت، حال فوزه على مضيفه واتفورد في نفس اليوم، في إطار المرحلة التاسعة والعشرين للمسابقة.
ورغم ذلك، شدد رانييري على أنه لا يركز سوى في لقاءات فريقه فقط دون الاهتمام بمباريات الفرق الأخرى.
وقال رانييري “أعتقد أن أندية أرسنال وتوتنهام ومانشستر سيتي تقاتل من أجل التتويج باللقب في مواجهة ليستر سيتي الذي كان خارج دائرة الترشيحات. أريد من الجميع أن يتذكر من أين بدأنا”.
وأوضح رانييري “إن الضغوط ليست واقعة علينا، ولا أهتم سوى بمباريات فريقي فقط، وسأنظر لترتيب المسابقة في نهاية الموسم لرؤية ترتيبنا النهائي”.
وأضاف رانييري “نحن نثق في أنفسنا، ولكن هل بإمكاننا تكرار ما فعلناه في نهاية الموسم الماضي؟” في إشارة منه إلى بقاء ليستر في المسابقة الموسم الماضي عقب تحقيقه ستة انتصارات خلال لقاءاته السبعة الأخيرة.
وتابع المدرب الإيطالي “نحاول بذل أقصى الجهد، لم نكن محظوظين )أمام ويست بروميتش( ولكن ربما يصادفنا الحظ السعيد في مبارياتنا العشر الأخيرة. لم لا؟ لنكن إيجابيين”.
وما ينعش من آمال ليستر في التتويج باللقب هو عدم نجاح منافسيه في إثبات جدارتهم بالفوز بالبطولة حتى الآن.
وخسر توتنهام وأرسنال ومانشستر سيتي مبارياتهم في المرحلة الماضية التي أقيمت في منتصف الأسبوع، قبل أن يواجه توتنهام ضيفه أرسنال على ملعب وايت هارت لين في مواجهة من العيار الثقيل.
ولم تشهد مباريات الفريقين معا أي تعادل منذ عام 2011، ويتطلع كلا الفريقين لتلك المواجهة أملا في حصد النقاط الثلاث.
ويرغب أرسنال في استعادة اتزانه مجددا بعدما خسر في مبارياته الثلاث الأخيرة بمختلف المسابقات، كان آخرها الخسارة 1 / 2 أمام ضيفه سوانسي سيتي يوم الأربعاء الماضي.
وكشف الفرنسي أرسين فينجر مدرب أرسنال أن لاعبيه سيقاتلون للإبقاء على حظوظهم في المنافسة بعدما اتسع الفارق الذي يفصلهم عن الصدارة إلى ست نقاط.
وقال فينجر “إنني قلق بشأن نتائجنا. نحن لا نحلم، يتعين علينا أن نتسم بالواقعية ونعود إلى الأداء الجيد”.
وأكد فينجر “انخفض مستوى لاعبينا بشدة، ولكن ينبغي علينا العودة ولابد أن نركز في عملنا ونذكر أنفسنا بأن لدينا مجموعة من اللاعبين الأكفاء”.
ويفتقد أرسنال خدمات حارس مرماه المصاب بيتر تشيك أمام توتنهام الطامح في انتزاع اللقب الغائب عنه منذ عام 1961، والذي يسعى للعودة إلى نغمة الانتصارات التي غابت عنه بخسارته صفر / 1 أمام مضيفه ويستهام يونايتد أول أمس.
وصرح ماوريسيو بوكيتينو مدرب توتنهام عقب الخسارة أمام ويستهام “لقد بدأنا بشكل سيء ومنيت شباكنا بهدف. وكان ويستهام أفضل منا”.
وأوضح مدرب توتنهام “كنا بعيدين عن مستوانا، ولكن الطريقة التي قاتل بها اللاعبون في الشوط الثاني كانت رائعة”.
وتابع “نشعر بخيبة أمل. إن المنافسة في الدوري الانجليزي تبدو محتدمة للغاية، ولا توجد بها مباريات سهلة، دائما ما نكون بحاجة لأن نكون لائقين بنسبة 100% من الناحيتين الذهنية والبدنية”.
في المقابل، يقبع مانشستر سيتي في المركز الرابع بترتيب المسابقة، بعدما نال ثلاث هزائم متتالية للمرة الأولى في البطولة منذ عام 2008، حيث كان آخرها الخسارة صفر / 3 أمام مضيفه ليفربول.
وتوقع التشيلي مانويل بيليجريني مدرب سيتي قبل لقاء فريقه مع أستون فيلا متذيل الترتيب أن تفقد جميع الفرق نقاطا أخرى في المباريات العشر الأخيرة للمسابقة، مشيرا إلى أن فريقه لم يفقد الأمل في الحصول على البطولة، رغم ابتعاده بفارق عشر نقاط عن ليستر مع امتلاكه مباراة مؤجلة.
وقال بيليجريني “أقول دائما أن الفريق الفائز بالبطولة سيحصد أقل من 80 نقطة، إنني لا أفكر في اللقب ولكن في استعادة مستوانا الطبيعي مرة أخرى”.
ويخرج مانشستر يونايتد، الذي يحتل المركز الخامس، لملاقاة ويست بروميتش ألبيون غد الأحد.
ويواجه ليفربول مضيفه كريستال بالاس يوم غد، فيما يلتقي تشيلسي مع ضيفه ستوك سيتي، وإيفرتون مع ويستهام وساوثهامبتون مع سندرلاند ونيوكاسل مع بورنموث وسوانسي سيتي مع نوريتش سيتي في نفس اليوم.

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى