صلاح الاحمدى : هلال ما بعد البروفة

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

07032016

مُساهمة 

صلاح الاحمدى : هلال ما بعد البروفة




راى حر
صلاح الاحمدى
هلال ما بعد البروفة
اخبار
استمتع الجمهور الذواق بما قدمه لاعبي الهلال من خلال البروفة الاخيرة مع فريق الامير والتى شهدت عودة الكثير من اللاعبين وشهدت ايضا عودة الروح التى كانت غائبة فى بداية الدورى الممتاز ونعتبر تلك المباراة بروفة لعدة اسباب اولها اطلاق اللاعبين العنان لانفسهم فى تقديم السهل الممتنع داخل المستطيل الاخضر حيث كسبوا الثقة والانسجام والتفاهم والتاقلم على طريقة الجهاز الفنى فى المحاور الثلاثة الدفاع الذى لا توجد به اى سلبيات بعد تفاعل الاطراف والقيام بواجب الدفاع والهجوم .. والوسط الى عاد الى لمعانه بالحركة المستمرة لافراده والجماعية المتفردة بينه وبين الهجوم حيث كانت لغة تبادل المركز قد كان لها الدور الكبير فى احراز اهداف بنسبة كبيرة للتحرك الجماعى فى الفرقة الهلالية
نافذة
الهلال من جانبه مطالب الان بالفوز وغير مسموح فيه بالهزيمة او حتي التعادل لذلك ليس من الغريب ان تطالب جماهير الهلال بضرورة امتداد انتصاراته
الهلال من جانبه اغلق ملف الدورى الممتاز واصبح التركيز على بطولة الابطال خاصة فى البدايات التى تؤكد الاستمرارية فى المنافسة
مباراة اهلى طرابلس تعتبر فاتحة للشهية لابطال الهلال لتقديم مردود جيد لان اى فريق مغمور فى البطولات الافريقية يكون طابعه الحماس الزائد لذلك يجب على الجهاز الفنى زرع الجدية فى اواصل لعيبة الهلال ويحثهم على عدم مجارات اهلى طرابلس فى البدايات للمباراة وترويضهم واستغلال حماسهم
نافذة اخيرة
حشد الجهاز الفنى بقيادة طارق العشرى قوته الضاربة التى استعادها من البروفة الاخيرة من اجل المواجهة المرتقبة مع اهلى طرابلس بمستهل سيد البلد مشواره فى بطولة الابطال
نتمنى ان يفوز الهلال باكثر من هدف لتوجيه رسالة للجميع بان لا تنازل ولا تفريط باى شكل من الاشكال من تحقيق حلم الصعود للكاس
قد يتفق الكثيرون بان شكل الهلال بعد البروفة الاخيرة متغير بالرغم من دخول عناصر اخرى الا ان الخبرة هى المحك الاول لتخطى اهلي طرابلس فى المباراة الاولى لذلك يجب على اللاعبين تقديم ما هو افضل عندهم من خلال المتابعة لمجريات احداث المباراة لفريق يغلب عليه طابع التطلعات فى التاهل لمرحة قادمة خارج ارضه فى المبارتين
تحدثنا عن ثقافة الجماهير فى التشجيع والقيام بواجباتهم اتجاه فى مصاحبة الفريق فى مبارياته الخارجية لموازرة الهلال فى المباريات القادمة لان الهلال فريق كبير يجب ان تكون له قاعدة مصاحبة له فى كل المباريات الخارجية وهى ثقافة مطروحة الان فى كل الاندية الكبيرة فى الوطن العربى وان كانت موجودة ولكن تفعيلها بصورة اوضح بقيام شراكات مع الخطوط الجوية المختلفة لترحيل روابط المشجعين ما فى الاندية الاخرى التى اقل منها امكانيات
خاتمة
المتابعة من الجماهير ومجلس الادارة لتمارين الهلال وشحذ الهمم للاعبين يجب ان يكون العامل ذات التاثير الكبير فى العودة بالانتصار المرجو الذى تنشده القاعدة
قيام كل لاعب بالمهام الموكلة له تعنى الانضباط الوظيفى بالتالى الجمعية فى الملعب تكون افرازاته الانتصار ..التشكيلة الصحيحة والقراءة الجيدة للجهاز الفنى تعطى مؤشر الفوز بلا محال
لاخوف على فرقة الهلال فالفريق ارضى طموح قاعدته وهو يلعب خارج ارضه وعودة المصابين لفرقة الهلال نتمنى ان تحدث الفارق بعد الحصة الاولى من الشوط الاول للمباراة
ونتمنى من الحرص القديم الذى يملك الخبرة الطويلة فى هذه البطولة تقديم مردود جيد ويجب ان يتناسى الجميع مباراة البروفة مع نادى الامير فى الدوى المحلى

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى