ما حكم قول: "رب قني عذابك يوم تبعثك عبادك" بعد الصلاة المفروضة ثلاثًا؟

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

09032016

مُساهمة 

ما حكم قول: "رب قني عذابك يوم تبعثك عبادك" بعد الصلاة المفروضة ثلاثًا؟




ما حكم قول: "رب قني عذابك يوم تبعثك عبادك" بعد الصلاة المفروضة ثلاثًا؟
.
السؤال:
ما حكم قول: "رب قني عذابك يوم تبعثك عبادك" بعد الصلاة المفروضة ثلاثًا؟ لأني سمعت بعض الإخوة يقول: إنه ليس من أذكار الصلاة البعدية - بارك الله فيكم-..
الفتوى:
الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد: فمن الأذكار المأثورة بعد الفريضة أن يقول الشخص: رب قني عذابك يوم تبعث - أو تجمع - عبادك. كما جاء في صحيح مسلم, وغيره، فعن البراء، قال: كنا إذا صلينا خلف رسول الله صلى الله عليه وسلم، أحببنا أن نكون عن يمينه، يقبل علينا بوجهه، قال: فسمعته يقول: رب قني عذابك، يوم تبعث -أو تجمع- عبادك. قال الإمام ابن رجب في كتابه فتح الباري: ..كان يقوله بينه وبين نفسه، وكان يسمعه منه -أحيانًا- جليسه، كما كان يسمع منه من خلفه الآية أحيانًا في صلاة النهار. انتهى. أما الإتيان بهذا الذكر ثلاثًا بعد الفريضة فغير ثابت, لكن لو أتى به الشخص ثلاثًا، من غير أن يواظب على ذلك, ولا أن يعتقد كونه سنة على هذا الوجه، فلا شيء عليه. وهذا الذكر الذي سألت عنه من الأذكار المأثورة عند النوم, كما سبق في الفتوى رقم: 18860. والله أعلم.

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى