قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language

يعقوب حاج ادم : الليلة يوم الرجال ياهلال

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

12032016

مُساهمة 

يعقوب حاج ادم : الليلة يوم الرجال ياهلالn




تمريرات قصيرة
يعقوب حاج ادم
الليلة يوم الرجال ياهلال
ـــــــــــــــــ

* قالوا عن فريق الاهلي الليبي ماقالوا ووصفوه بالفريق القوي الشديد الصرعه وهنالك من قالوا عنه بانه الفريق الذي يمتلك سرعة الاداء والانتقال السريع من المناطق الخلفية الى المناطق الامامية وهنالك من قالوا بانه اي الاهلي الليبي فريق مكير يصل المرمى في سرعة البرق بواقع طلعتين في كل دقيقة وكل ذلك من وجهة نظري مجرد خطرفات وجمل تخويفية وليست فنية القصد منها زرع الهلع والخوف في نفوس لاعبي الهلال ولكن يبدو ان هولاء نسوا او تناسوا الفوارق الخبراتية والفنية التي تفصل بين لاعبي الهلال وفريق الاهلي الليبي حديث العهد بالتنافس القاري في كبرى منافسات القارة السمراء فالكفة هنا دون شك تميل لمصلحة الفريق الهلالي المتمرس في دروب هذه البطولة والعالم ببواطن أمورها ولكن هل يمكن للخبرة وحدها والتاريخ الطويل ان يكون جواز مرور للفرقة الهلالية لتخطي عقبة الفريق الليبي الذي وكما ييدو فهو فريق لايستهان به وجدير بالاحترام من قبل اللاعبين واجهزتهم الفنية.
* ومن هنا فاننا نقول للاعبي الهلال بان اليوم يوم الرجال والليلة هو يوم اخر يوم لا ككل الايام وفيه تنتظر لاعبي الهلال موقعة شرسة طافحة بالتحديات التي تحدق بالفريق من كل جانب وهم مطالبين بان يكونوا في مستوى الحدث وفي مستوى المسئولية فبطاقة التاهل لدور الستة عشر تنطلق شرارتها من هذه المباراة الأفتتاحية مع هذا الخصم القوي والذي اطلق منسوبيه تصريحات قوية اكدوا من خلالها بانهم يحترمون تاريخ الفريق الهلالي ولكن احترامهم لتاريخ الهلال لايعني ان يسلموا رقبتهم للهلال وفي هذا اشارة واضحة الى انهم سيقاتلوا قتال المستميت في هذه المباراة للخروج بالنتيجة التي ترضيهم والتي لن تقل عن الفوز والفوز وحده ان هم ارادوا التقدم خطوات ثابتة في طريق البطولة الوعر المحفوف بالمخاطر والعقبات"
* وبلاشك فان هذه الرغبة الملحة من قبل لاعبي الفريق الليبي يجب ان تقابلها روح وثابه وعزم اكيد من قبل لاعبي الهلال لترويض نسور الاهلي الليلي وسبر اغوارهم وهد قلاعهم ويقيني ان ذلك لن يتم بتباريكات الحبوبات ودعاء الامهات بل ان ذلك لن يتم الا بالبذل والعطاء ونكران الذات وتقديم التضحيات الكبرى قربانا لشجر الهلال والسودان وهما توامان لاينفصلان لاسيما وان نادي التربية البدنية يمثل قلعة حصينة من قلاع النضال منذ فجر الاستقلال المجيد ومن هنا فان احفاد مهيرة وعبد القضيل الماظ وود حبوبه سيكونوا اليوم في يوم الرجال في امتحان كبير هم اهلا له وبكل المقاييس ونحن ننتظر منهم ان يكونوا في الموعد وان بعملوا جاهدين الى اسعاد كل ابناء بلدي بنصر مؤزر يحمل البشرى الساره لكل السودانيين الا من ابي والحديث برمته نسوقه لاخوان الشغيل والدمازين وسيسيه وموكورو .. وكاريكا . وبشه .. ونزار .. وبويا وبقية العقد المنظوم وهم وبلا جدال لن يدخروا حبة عرق او جهد الا وسكبوها على المستطيل الاخضر ونقول لهولاء الابطال انه متى ماتواجدت الروح القتالية والفيرة على الشعار ولعب كل لاعب وهو يضع في ذهنه اسعاد جماهير الهلال وكل جماهير السودان فان كل المخاوف امان فلتشدوا ياعد الجد ولتربطوا الاحزمة على البطون وبعدها ستبقى كل المخاوف أمان ..
التمريرة .... الأخيرة
* أن ينصركم الله فلا غالب لكم

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى