تابعونا عبر فيس بوك

قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language

الطائرة الشمسية تقلع الى احمد اباد المحطة الثانية من رحلتها حول العالم

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

10032015

مُساهمة 

الطائرة الشمسية تقلع الى احمد اباد المحطة الثانية من رحلتها حول العالم





الطائرة الشمسية تقلع الى احمد اباد المحطة الثانية من رحلتها حول العالم
الطائرة "سولار امبلس 2" تستعد للاقلاع من مسقط في 10 اذار/مارس 2015
اقلعت الطائرة الشمسية "سولار امبلس 2" الثلاثاء من مسقط متوجهة الى احمد اباد في غرب الهند، المحطة الثانية في رحلتها التاريخية حول العام بدون نقطة وقود واحدة بهدف اعطاء دفع للطاقة النظيفة، حسب ما افاد مصور وكالة فرانس برس.
واقلعت الطائرة التي يقودها السويسري برتران بيكار من عاصمة سلطنة عمان عند الساعة 6,35 )2,35 تغ(.
وتستغرق الرحلة بين مسقط واحمد اباد اكثر من 16 ساعة تجتاز خلالها الطائرة 1465 كلم وتعبر فوق بحر العرب.
وهي اول اطول مرحلة تقطعها الطائرة حتى الآن.
واستلم بيكار قيادة الطائرة مكان مواطنه اندريه بورشبيرغ الذي قاد بنجاح الاثنين المرحلة الاولى من هذه الجولة غير المسبوقة لمدة 13 ساعة ودقيقتين من ابو ظبي الى مسقط.

الطياران السويسريان برتران بيكار )يسار( واندريه بورشبيرغ في مسقط في 9 اذار/مارس 2015
ويتناوب الطياران على قيادة الطائرة التي تتسع لطيار واحد وتسير بسرعة تتراوح بين 50 ومئة كيلومتر في الساعة فقط. ويتجاوز طول اجنحة الطائرة طول اجنحة طائرة بوينغ 747 الا ان وزنها يوازي وزن سيارة عائلية.
وستجتاز الطائرة 35 الف كيلومتر خلال خمسة اشهر، اما ايام التحليق الفعلي المتوقعة فهي 25 يوما. وستحلق على ارتفاع 8500 متر كحد أقصى. ويبلغ متوسط سرعتها حوالى مئة كيلومتر في الساعة فقط.
بعد احمد اباد، تتوجه الطائرة الى مدينة وفاراناسي الهندية، ثم تحط في ماندالاي في بورما ثم في شنونغ كينغ ونان جينغ في الصين.
وبعد الصين، تعبر الطائرة المحيط الهادئ الى هاواي ومن ثم الى ثلاثة مواقع في الولايات المتحدة، بما في ذلك مدينتي فينكس ونيويورك حيث ستكون لها وقفة رمزية في مطار "جي اف كي".
بعد ذلك تعبر الطائرة المحيط الاطلسي في رحلة تاريخية اخرى قبل ان تتوقف في جنوب اوروبا او شمال افريقيا بحسب الاحوال المناخية، ثم تعود الى ابوظبي.

الطائرة الشمسية "سولار امبلس" تكمل اول مرحلة في رحلتها التاريخية حول العالم
ولطالما شدد الطياران على ان "التحدي البشري" هو الاصعب في الوقت الراهن، وليس التحدي التقني، لان الطائرة قادرة نظريا على التحليق من دون توقف، بينما الانسان لا يستطيع ذلك.
وستكون اطول الرحلات فوق المحيطين الهادئ والاطلسي وكذلك المرحلة الاخيرة للعودة الى ابوظبي، وسيتعين على الطيارين اختبار حدود قدرة الانسان على العيش في مساحة صغيرة نسبيا لفترة طويلة.
تستغرق المرحلة الاطول من الرحلة بين الصين وهاواي حوالى خمسة ايام.
وتطلب الاستعداد للرحلة الكثير من التمارين الجسدية لمحاكاة طبيعة تفاعل الانسان مع البقاء في الطائرة ضمن مقصورة صغيرة لعدة ايام.

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى