المواضيع الأخيرة
» عناوين الصحف السودانية اليوم الخميس 14/9/2017
الخميس 14 سبتمبر 2017 - 8:20 من طرف Admin

» عناوين صحف الهلال اليوم الخميس 14/9/2017
الخميس 14 سبتمبر 2017 - 8:19 من طرف Admin

» عناوين صحف المريخ اليوم الخميس 14/9/2017
الخميس 14 سبتمبر 2017 - 8:19 من طرف Admin

» أضرب في المليان
الأحد 27 أغسطس 2017 - 12:52 من طرف Admin

» أبداً.. لم يكن حباً..!!
الأحد 27 أغسطس 2017 - 12:51 من طرف Admin

» عناوين صحف الهلال اليوم الاحد 27/8/2017
الأحد 27 أغسطس 2017 - 7:23 من طرف Admin

» عناوين الصحف السودانية اليوم السبت 26/8/2017
السبت 26 أغسطس 2017 - 8:47 من طرف Admin

» عناوين صحف الهلال اليوم السبت 26/8/2017
السبت 26 أغسطس 2017 - 8:46 من طرف Admin

احدث الملفات بالموقع
تابعونا عبر فيس بوك

قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language
شارك

حكم سفر الزوج للعمل بدون رضا الزوجة

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

15032016

مُساهمة 

حكم سفر الزوج للعمل بدون رضا الزوجة




حكم سفر الزوج للعمل بدون رضا الزوجة
.
السؤال:
أنا متزوجة، بعد زواجي بثلاثة أشهر، سافر زوجي للعمل في الخارج، كنت غير راضية عن سفره، وقد مرت أربعة أشهر، وأنا أمر بحالة اكتئاب، واحتاج بشدة لوجوده بجانبي، وأخبرته بعدم موافقتي على سفره، وهو لم يقتنع، وهو مستمر في عمله، إلى أن ينتهي عقده، مع العلم أنه تتوفر هنا فرصة للعمل في مجاله، ولكن ليس بنفس الأجر. هل ما فعله حلال أم حرام؟ وهل أنا مخطئة فيما فعلت؟ .
الفتوى:
الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد: فمن حقك على زوجك ألا يغيب عنك فوق ستة أشهر من غير عذر. قال ابن قدامة -رحمه الله- في المقنع: فإن سافر عنها أكثر من ستة أشهر، فطلبت قدومه، لزمه ذلك، إن لم يكن له عذر. اهـ. أمّا إذا كان غيابه لحاجة ككسب العيش، فهو معذور. قال المرداوي: وسأله عن رجل تغيب عن امرأته أكثر من ستة أشهر. قال (الإمام أحمد): إذا كان في حج، أو غزو، أو مكسب يكسب على عياله، أرجو أن لا يكون به بأس. اهـ من الإنصاف. فإن كان زوجك محتاجاً إلى السفر لكسب العيش، فهو معذور. وأما إن كان غير محتاج للسفر، فلا يجوز أن يغيب عنك فوق ستة أشهر، والأولى بكل حال ألّا يطيل الغيبة، وأن يرجع إذا انقضت حاجته. قال ابن عبد البر -رحمه الله-: وفي هذا الحديث دليل على أن طول التغرب عن الأهل لغير حاجة وكيدة، من دين أو دنيا لا يصلح، ولا يجوز، وأن من انقضت حاجته، لزمه الاستعجال إلى أهله الذين يمونهم، ويقوتهم. اهـ. التمهيد لما في الموطأ من المعاني والأسانيد. وقال الشيخ عطية صقر –رحمه الله-: " ..فإني أيضا أنصح الزوج بألا يتمادى في البعد، فإن الذي ينفقه حين يعود إليها في فترات قريبة، سيوفر لها ولأولاده سعادة نفسية، وعصمة خلقية لا توفرها المادة التي سافر من أجلها.." فتاوى دار الإفتاء المصرية. فتفاهمي مع زوجك، وبيني له حاجتك إلى وجوده معك، وأطلعيه على ما ذكرناه في هذه الفتوى ونحوها مما يتعلق بغياب الزوج عن زوجته، وإلى أن يرجع إليك زوجك، فاصبري، واستعيني بالله تعالى، واشغلي وقتك بما ينفعك في دينك ودنياك. والله أعلم.

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى