طفل )داعش( قاتل الفلسطيني الإسرائيلي "فرنسي"

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

12032015

مُساهمة 

طفل )داعش( قاتل الفلسطيني الإسرائيلي "فرنسي"





طفل )داعش( قاتل الفلسطيني الإسرائيلي "فرنسي"
-
الطفل القاتل والأخ غير الشقيق لمحمد مراح والضحية '
نصر المجالي

كشف مسؤول فرنسي أن الطفل الذي أطلق النار على المواطن الإسرائيلي من أصول عربية بتهمة التجسس لصالح الموساد الإسرائيلي، "فرنسي الجنسية".
نصر المجالي: أكد مسؤول فرنسي وثيق الصلة بأجهزة الاستخبارات، أنه إضافة إلى الطفل، فإن "الجهادي" من تنظيم )داعش( الذي ظهر معه بالفيديو فرنسي الجنسية أيضًا.
وقال المسؤول الذي وصفته وكالة )أ ب( بـ"وثيق الصلة" بأجهزة المخابرات، إن السلطات الفرنسية تحقق في ما إذا كان الرجل الجهادي على علاقة بعائلة المتطرف الذي هاجم مدرسة يهودية في جنوب فرنسا عام 2012.
وكان تنظيم )داعش( بث الثلاثاء الماضي تسجيل فيديو يظهر فيه إعدام عربي إسرائيلي على يد طفل، وذلك بتهمة التجسس لصالح الاستخبارات الإسرائيلية.
لكنة فرنسية
ويظهر الرجل )الجهادي( في فيديو إعدام المواطن الإسرائيلي، الذي نشر مساء الثلاثاء، وهو يتحدث بلكنة جنوب فرنسا، وباشرت السلطات بالتحقيق من أنه قد يكون الأخ غير الشقيق لمحمد مراح، الذي نفذ العملية المسلحة في جنوب فرنسا وتسببت بمقتل 7 أشخاص.
ويظهر في التسجيل، الذي تزيد مدته عن 10 دقائق، شاب يدعى أن اسمه محمد سعيد إسماعيل مسلّم، وهو يرتدي لباساً برتقالي اللون، إلى جانب إظهار جواز سفره الإسرائيلي، وبعد ذلك يظهر التسجيل طفلاً في لباس عسكري يطلق رصاصًا على رأس الرجل ويرديه قتيلاً.
ويشار إلى أنه في فبراير )شباط( الماضي نفى والد محمد سعيد إسماعيل مسلم أن ابنه عمل لصالح )الموساد(، وذلك بعد صدور مقال في مجلة )دابق( التابعة لداعش الناطقة باللغة الإنكليزية، يروي قصة شاب في 19 من عمره أرسلته الاستخبارات الإسرائيلية إلى سوريا.
بريء
وأكد والد الشاب أن إبنه بريء، مضيفًا أن "داعش" يتهمه أنه حاول الهروب من صفوفه"، دون أن ينفي مع ذلك أن إبنه قطع خدمته المدنية في إسرائيل ليسافر إلى سوريا بهدف الانضمام إلى "الجهاديين".
من جانبه، أفاد متحدث باسم جهاز الاستخبارات الإسرائيلي "شين بيت" حينذاك بأن الشاب سافر في 24 أكتوبر )تشرين الأول( 2014 إلى تركيا لينتقل منها إلى سوريا، حيث التحق بصفوف تنظيم "داعش"، لكنه تصرف بمبادرة منه دون أن يعرف والداه عن نواياه.
القضاء الفرنسي يُحقق
اعلن مصدر قضائي لوكالة فرانس برس الخميس ان القضاء الفرنسي سيحقق في قتل عربي اسرائيلي من قبل تنظيم الدولة الاسلامية بمشاركة جهادي ناطق بالفرنسية.
وبث التنظيم الثلاثاء شريط فيديو قال انه لاعدام شخص قدم على انه عربي اسرائيلي متهم بالتجسس لصالح الاستخبارات الاسرائيلية )الموساد(. وظهر في التسجيل مسلح تابع للتنظيم كان يتكلم بالفرنسية مع طفل في الثانية عشرة صوره الشريط على انه قتل الرجل برصاصة في الراس.
وقالت مصادر مقربة من الملف ان "الجهادي" فرنسي يدعى صبري الصيد ومن اقرباء محمد مراح الذي قتل سبعة اشخاص في اذار/مارس 2012 في تولوز ومونتوبان في جنوب غرب فرنسا قبل ان تقتله الشرطة. واضاف ان الطفل الذي ظهر معه هو ابن اخته.
ولم يؤكد مصدر فرنسي رسمي هوية "الجهادي" والطفل.
وفتح التحقيق القضائي في الاغتيال بالتعاون مع منظمة ارهابية وتشكيل عصابة اجرامية بالتعاون مع منظمة ارهابية وتمجيد الارهاب والتحريض على ارتكاب اعمال ارهابية. وهذه اول مرة تجري فيها ملاحقة في فرنسا على اساس هذه الدوافع.
وصبري الصيد البالغ من العمر 31 عاما هو ابن أحد ازواج والدة محمد مراح وقد غادر الى سوريا في ربيع 2014 مع آخرين بينهم "جهادي" اخر من جنوب غرب فرنسا هو توماس بموان.
اعترض الجيش السوري الرجلين في 2006 اثناء توجههما الى العراق للمشاركة في محاربة التحالف الدولي وحكم عليهما بالسجن خمس سنوات في 2009.
وفي شريط الفيديو يهدد الشخص الذي يرجح انه صبري الصيد اسرائيل ويتحدث بالفرنسية عن الهجوم على متجر يهودي في باريس في كانون الثاني/يناير عندما قام "الجهادي" احمدي كوليبالي بقتل اربعة يهود قبل ان تقتله الشرطة. ونفذ الهجوم غداة الهجوم على صحيفة شارلي ايبدو الساخرة الذي اوقع 12 قتيلا.

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى