حق المرأة في الطلاق بين الشريعه والقانون

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

03042011

مُساهمة 

حق المرأة في الطلاق بين الشريعه والقانون




ثالثاً: حق المرأة في الطلاق بين الشريعة والقانون(45):
حرصت الشريعة على رعاية حقوق المرأة في مختلف المجالات، ودأبت على ذلك، وجاء القانون فاقتفى أثر الشريعة نصًّا وروحًا، لاسيما في الأحوال الشخصية، ولقد حاول بكل الوجوه رفع الظلم الذي يقع على بعض النساء من جرَّاء الممارسات المتعسفةلبعض الرجال، وخصوصًا فيما يتعلق بالطلاق.
وقد جعلت الشريعة الطلاق حقًّا للزوج، وفي مقابل ذلك جعلت الخلع حقًّا للزوجة، فإذا كان الرجل يوقع الطلاق وقتما يشاء، فللمرأة طلب الطلاق للضرر أو الخلع إذا كرهته أو كرهت العيش معه أو استحالت العشرة بينهما، وقال بعض الفقهاء: الخلع حق للمرأة سواء للضرر أو بدون ضرر، وهو رأي يراعي حق المرأةوالحالة النفسية التي قد تطرأ عليها في بعض الأحيان، كما يحافظ على الشخصية الذاتية لها.
من بحث للدكتورة أسيا العماس : مركز السودان للبحوث والدراسات الإستراتيجية دائرة حقوق الإنسان والمرأة والتحية لها

حمزه عوض


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى