أوف سايد .. حسن محجوب .. المحلية لا تمثل طموح نجم السعد

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

24032016

مُساهمة 

أوف سايد .. حسن محجوب .. المحلية لا تمثل طموح نجم السعد




أوف سايد
حسن محجوب
المحلية لا تمثل طموح نجم السعد
ـــــــــــــــــ
* كعادة أب زرد لا يمر موسم وإلا والانجاز محمده و دائماً مسك الختام اسعاد الصفوة والصعود لمنصات التتويج بكأس الممتاز او كأس السودان الكأس المحبب للمريخ .
فاجأ الجميع مريخ السعد وفخر البلد بفوز بقلع الضرس على فريق ولفز النيجيرى كما يقول رمضان في البركان رائح جاي في والى مبارياته في البطولة الافريقية لتكون خير إعداد لبقية مباريات الممتاز لموسم شاق يقوم النفس كما يقولون ولكن المريخ دائما بمن حضر.
* ورغم الإصابات والغياب ولكن ظل مريخ السعد يبهر الجميع واستمرت ماكينات حصد النقاط في مواصلة عملها إلى أن أصبحت هناك حقيقة واضحة وليست شعار ثلاث نقاط مع كل مباراة في الممتاز والصعود الى دوري 16 في البطولة الافريقة عنوة واقتدارا.
* المريخ اليوم في أشد الحوجة لدعم كل ابنائه.. امامنا طريق طويل وشائك يبدأ بلقاء صعب مع فريق عنيد سبق ان التقينا به وفزنا عليه بشق الانفس..سمعنا بأن هناك شبه اضراب غير معلن من الجهاز الفني وهناك مثل يقول )اعطي الاجير حقه قبل ان يجف عرقه(.
* ولاشك بأن وراء كل إنجاز كتيبة من العمل الجاد ولاشك بأن فوز المريخ على فريق عنيد مثل وولفز النيجيرى يستحق التحفيز فان انتصار السبت لم يأتي من فراغ فقد كان هناك إصرار كبير من اللاعبين ومجهود جبار من نجوم بعينهم وجهاز فني واعٍ ومدرك يعرف من يشرك في التشكيلة ومن يستبدل عند الحوجة كيف ومتى ومن ؟؟؟
* هناك جنود مجهولون وراء هذا الانجاز الذي احسب انه يجب ان يجدوا التقييم الذي يليق بهم واول غيث قطرة والترقي الى دوري المجموعات طريق ووعر محفوف بالمخاطر ويحتاج الى تكاتف الجميع وتذليل الصعاب وفرش الطريق بالورد وهو مسؤولية كل الصفوة وليس مجلس التسيير.
* منظومة المريخ تعمل في ترابط وانسجام وكأنها وحدة مترابطة مجلس إدارة وجهاز فني ولاعبين وإعلام من خلفهم الجماهير التي تعشق النجمة وتهوى وتتمسك بدعم فريقها وتشد من أزره.
* ومما لا شك فيه بأن جماهير المريخ هى كلمة السر في كل انتصارات المريخ ووجود لجنة التعبئة وتجمع الروابط كان له أبلغ الأثر في الانتصار الكبير الذي قهر به أولا الشمات والمتربصين واثبت بنه نجم السعد وفخر البلد هو أمل هذه الامة العريقة وما خاب من راهن على اب زرد.
* يظل مريخ السعد وهو صانع البسمة للجماهير وهو بحول الله الفريق الوحيد الذي لايقهر في السودان من الفاشر إلى الجزيرة الخضراء إلى النيل الأبيض إلى مدينة كوستي الجميلة حيث عشاق المريخ الصفوة المريخ الذي سطر التاريخية في مانديلا كيجالي وعاد بالكئوس المحمولة جواً وهو مالم يتحقق للكثيرين طوال الثمانين عاما الماضية لم يعد الصعود للمنصات التتويج يمثل طموح أهل الصفوة بل أصبحوا يمنون أنفسهم بالغالى والنفيس.
ان سايد
* إن أراد المريخ البقاء في الصدارة على المستويين المحلي والقاري واعني هنا دوري ابطال افريقيا ما عليه إلا تجاوز وفاق سطيف وانا هنا أتحدث عن زعيم يعرف حق المعرفة الأدوات التي يلعب بها من أجل تحقيق أي بطولة.
* وفاق سطيف لن يكون صيداً سهلاً للمريخ ولكن المريخ هذا الموسم مختلف وحملنا إلى أيام الخوالي عندما كنا نقف في الصف ونسأل المريخ غالب كم.
* اننى لا احلم ولكن كل الشواهد تؤكد بأن مريخ السعد موعود هذا العام ببطولة لذلك سوف اقف في منتصف الشارع وأصيح بأعلى صوتي بأن المريخ جميل ولكن جماله لن يكتمل إلا بعد أن يتوج بطلاً ومهر البطولة هذه المرة نقاط كل نقطة أهم من الثانية.
* قلبى يحدثني بأن فوز المريخ هنا في القلعة الحمراء سيكون ممزوجاً بالقوة والابداع والفن الرفيع والاداء الرائع.

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى