وزير الدفاع الأمريكي يؤكد مقتل الرجل الثاني في تنظيم "الدولة الإسلامية" عبد الرحمن القادولي

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

25032016

مُساهمة 

وزير الدفاع الأمريكي يؤكد مقتل الرجل الثاني في تنظيم "الدولة الإسلامية" عبد الرحمن القادولي




وزير الدفاع الأمريكي يؤكد مقتل الرجل الثاني في تنظيم "الدولة الإسلامية" عبد الرحمن القادولي
#الحديبة_نيوز
أكد وزير الدفاع الأمريكي آشتون كارتر الجمعة أمام الصحفيين في واشنطن مقتل الرجل الثاني في تنظيم "الدولة الإسلامية"، عبد الرحمن القادولي، خلال غارة بسوريا. وقال إن القادولي "ثاني مسؤول في التنظيم الجهادي يقتل في غضون أسابيع بعد عمر الشيشاني الذي كان بمثابة وزير الدفاع في التنظيم".
أكد وزير الدفاع الأمريكي آشتون كارتر الجمعة مقتل الرجل الثاني في تنظيم "الدولة الإسلامية"، عبد الرحمن القادولي المكنى بحجي إمام، خلال غارة في سوريا.
وقال كارتر للصحفيين حول مقتل القادولي والذي كان وزير المالية في التنظيم، إن "القضاء على هذا المسؤول من شأنه إضعاف قدراتهم على القيام بعمليات داخل سوريا والعراق وخارجهما". وتابع قائلا إن القادولي "ثاني مسؤول في التنظيم الجهادي يقتل في غضون أسابيع بعد عمر الشيشاني الذي كان بمثابة وزير الدفاع في التنظيم".
كارتر يدعو لاستعادة الموصل والرقة ويعلن نشر قوات برية لمحاربة تنظيم "الدولة الإسلامية"
وأوضح وزير الدفاع الأمريكي: "قبل بضعة أشهر، قلت إننا سنهاجم الهيكلية المالية للتنظيم وبدأنا ضرب مواقع تخزين الأموال، والآن نتخلص من قادته الذين يتولون إدارة أمواله". وأضاف: "حملتنا هي أولا وقبل كل شيء القضاء على التنظيم في العراق وسوريا من خلال التركيز على معاقل سلطتهم في مدينتي الرقة والموصل".
وقد عرضت وزارة العدل الأمريكية مبلغ سبعة ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات تقود إلى القادولي ما يجعله المسؤول الأرفع في التنظيم بعد أبو بكر البغدادي الذي "يساوي" عشرة ملايين دولار. وتبقى هيكلية قيادة التنيظم المتطرف سرية.
واشنطن ترجح مقتل القيادي العسكري في تنظيم "الدولة الإسلامية" عمر الشيشاني بسوريا
وبحسب مصادر أمنية عراقية، فإن القادولي من مواليد الموصل. وكان في أفغانستان أواخر التسعينات. لكن السلطات الامريكية تؤكد أنه انضم لتنظيم "القاعدة" العام 2004، وأصبح نائب قائد التنظيم في العراق أبو مصعب الزرقاوي الذي قتل عام 2006 في غارة أمريكية. وبعد ذلك، سجن القادولي والتحق بتنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا بعد الإفراج عنه العام 2012.
وقررت الولايات المتحدة الخريف الماضي تكثيف جهودها ضد الجهاديين في سوريا والعراق. ونشرت هذا الشتاء في شمال العراق وحدة من القوات الخاصة بهدف شن عمليات ضد الجهاديين وجمع معلومات استخباراتية تسمح بتحديد أماكنهم.
فرانس 24

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى