المواضيع الأخيرة
» اعمدة الصحف السودانية اليوم
الخميس 20 أبريل 2017 - 0:09 من طرف Admin

» انضم لنا بفيس بوك وتابع احدث الاخبار لحظة حدوثها
الخميس 20 أبريل 2017 - 0:06 من طرف Admin

» عناوين الصحف السودانية يوميا
الخميس 20 أبريل 2017 - 0:00 من طرف Admin

» احدث الاخبار الرياضية واعمدة وعناوين الصحف
الأربعاء 19 أبريل 2017 - 23:58 من طرف Admin

» من هنا عناوين واعمدة الصحف يوميا
الأربعاء 19 أبريل 2017 - 23:57 من طرف Admin

» اعلان مهم الادارة - لكي تحصل علي عناوين الصحف والاعمدة
الإثنين 17 أبريل 2017 - 21:27 من طرف Admin

» اعلان من الادارة لكي تحصل علي عناوين الصحف والاعمدة
الإثنين 17 أبريل 2017 - 9:04 من طرف Admin

» عناوين صحف المريخ الاثنين 10/4/2017
الإثنين 10 أبريل 2017 - 7:49 من طرف Admin

احدث الملفات بالموقع
تابعونا عبر فيس بوك

قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language
شارك

اندياح .. داليا الياس .. أناني جداً

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

26032016

مُساهمة 

اندياح .. داليا الياس .. أناني جداً





كلما راودتك نفسك الأمارة بالسوء على افتعال الأزمات العاطفية بيننا هربا من إفاقاتك وإهمالك وتقصيرك وخطاياك.. شرعت في رفع صوتك بالاتهامات المفبركة..!! ورحت تتشدق متهما إياي بالأنانية في الحب.. وتصفني بالجهل بأبجدياته!.. فهل كنت تسمع صوتك حينها؟!.. هل أسقطت حديثك هذا على نفسك ورأيت حجم تطابقه مع قالب ممارساتك المجحفة في حقي؟!.. عن أي أنانية تتحدث يا هذا؟.. وهل كنت تقصد سلوكا قريبا من إهمالك المتعمد لوجودي في حياتك وجرحك المتواتر لمشاعري تجاهك؟!
هل تعني مثلا أنني أظل أهاتفك مرارا دون أن ترد فينهشني القلق عليك لأكتشف بعد مدة بأنك كنت فقط في مزاج معتكر ولا تريد الخوض في أي حديث هاتفي؟!!
ألم يكن بإمكانك أن تهدئ روع مخاوفي برسالة قصيرة أو تجتهد في إيجاد عذر أكثر إقناعا لتبرير سلوكك الغريب؟!
هل تعني أنك كنت تجعلني في ذيل القائمة بينما أضعك على رأسها؟
هل تعني أنني أهمل مواعيدك وأتقاعس عن القيام بالتزاماتي تجاهك أو أنكص وعودي لك؟!
هل تعد أنانية مني كل تلك الرسائل والقصائد والكتابات التي أحفك بها؟!
عن أي أنانية تتحدث وأنت ملك الأنانية والغرور والاستهتار؟!
أم أنك نسيت الليالي التي أبكيتني فيها.. والظنون التي تركتني فريسة لها.. والسهر الذي أورثتني إياه.. والشحوب الذي طالني بعيدا عنك.. والجمود الذي لف أيامى.. والحزن الذي عشعش في روحي.. والجرح الذي يتوسده قلبي؟!!
ثم ماذا عن الجحود والشك؟.. وادعاءات الغيرة وفق مزاجك الشخصي؟!
لا ضير.. إن كانت الأنانية تهمة فلست أنكرها.. ومرحبا بها وهي ترفع صوتك في وجهي وتغلق بابك دوني وتمنحني الفرصة للهروب من ضعفي أمامك!
ذلك الضعف الذي أورثني ما تقوله من أنانية.
تلويح:
الأنانية في الحب مظلمة.. لا ينظر فيها القضاة.

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى