مآلات اعتراض الزوجة على بذل الزوج المال لأقاربه

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

28032016

مُساهمة 

مآلات اعتراض الزوجة على بذل الزوج المال لأقاربه




مآلات اعتراض الزوجة على بذل الزوج المال لأقاربه
.
السؤال:
كلكم راع، وكلكم مسئول عن رعيته ـ هل هذا يشمل أخت الزوج المطلقة؟ أريد أن أسأل عن جانبين: أولا: هل زوجي مسئول عن الصرف عليها هي وابنتها، مع العلم أن حالتها المادية جيدة ووالد البنت يرسل لها جميع مصاريفها بسخاء؟. ثانيا: هل سيحاسبه الله على تصرفاتها الخاطئة، مع العلم أنها عنيدة جدا وصعبة، وإذا أحست بضغط أخيها عليها ومحاولة تحكمه في تحركاتها فسيؤدي ذلك إلى عنادها ونفورها وزيادة تصرفاتها الخاطئة لمجرد التخلص من تحكمه؟ وهل سفرها بدون محرم يقع وزره على أخيها أم عليها؟ وهل له عليها النصح ومحاولة التقويم؟ وهل هو مسئول عنها يوم القيامة وعن تصرفاتها؟..
الفتوى:
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد: فلا يلزم زوجك أن ينفق على أخته وأولادها خاصة مع غناهم وعدم حاجتهم، ولكن لعله أراد بالإحسان إليها أن يصل رحمه أو غير ذلك من الأغراض الصحيحة ككسب قلبها حتى يكون ذلك أبلغ في التأثير عليها، ونرجو أن لا تجعلي أمر بذله شيئا من المال لأخته مثارا للخلاف بينك وبينه، فهذا قد يؤدي إلى سوء العلاقات بينكما فيحصل ما لا يحمد من الشقاق والنزاع؛ بل والطلاق كما قد يحدث كثيرا، وليس للأخ على أخته ولاية التأديب، وهو ما أوضحناه في الفتوى رقم: 119808. وهو ليس مسؤولا عن تصرفاتها، ولكن ينبغي أن يبذل لها النصح بالمعروف في كل خطوة تخطوها لا ترضي الله عز وجل، ومن ذلك السفر بغير محرم، هذا مع الدعاء لها بالخير والصلاح.‏ والله أعلم.

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى