تمريرات قصيرة

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

31032016

مُساهمة 

تمريرات قصيرة




تمريرات قصيرة
يعقوب حاج ادم
طبقوا سياسة الكردنة في صفوف المنتخب
ــــــــــــــــــــــــ

* يحق لنا ان نتفاءل بمستقبل مشرق لصقور الجديان في القادم من السنوات خصوصا ونحن نشاهد بارقة الامل تلوح في الافق بتغير ملحوظ في اداء المنتخب والروح القتالية التي تنتظم صفوف اللاعبين وهي جزئية جديرة بالتسجيل والاحترام اذ اننا كنا نعاني معاناة اليمة من انعدام الروح القتالية والغيرة على شعار المنتخب وانغلاقنا في بحور الهزائم المتتالية وتقديمنا لمستويات باهتة لاتليق باسم السودان الدولة المؤسسة للاتحاد الافريقي ويقيني بان ماقدمه لاعبي الجيل الحالي وماسيقدمونه في مقتبل المشاركات القادمة سيعطينا مساحة كبيرة من الامل والتفأول بمستقبل مشرق لمنتخب السودان سيعوضنا كثيرا عن كل الأخفاقات الماضية التي زرعت في نفوسنا الكثير من الاحباط وعلامات اليأس التي سكنت القلوب.
* ولعلى المستويات التي قدمها نجوم المنتخب في المواجهتين الكبيرتين امام افيال ساحل العاج وهو حامل اللقب ومصنف من بين افضل منتخبات القارة السمراء فلعلى ماقدمه الصقور ليؤكد لنا بان منتخبنا قد بات يسير في الطريق الصحيح وهو يحتاج وفي المقام الاول الى اهتمام الدولة ورعايتها بتوفير كل معينات النجاح من المعسكرات المتطورة والمباريات الاعدادية القوية مع منتخبات متطورة من اكبر المدارس الكروية في العالم اضافة الى ترسيخ سياسة الاعتماد على الدماء الفوارة للاعبين الواعدين الذين لاتتعدي اعمارهم حاجز ال 25 عاما وهي السياسة الحكيمة التي عمد اليها رئيس الهلال السيد اشرف الكاردنالي في بناء هلال جديد قوامه الدماء الفوارة ولا اقل من ان يكون منتخب الوطن يسير على نفس هذه السياسة الهادفة البناءة والتي ستؤتي اكلها قريبا ان لم يكن اليوم فسيكون غدا او بعد غدا المهم ان نشد العزم ونبارك الخطوة ونعمل على تعزيزها حتى نصل من خلالها الى خلق منتخب قومي قوي قادر على تشريف السودان في المحافل الدولية لديه ثقافة الفوز وحصد البطولات وتحقيق الانجازات التي غبنا عنها لاكثر من 45 عاما منذ اخر انجاز قاري حققناه في العام الميلادي 1970"
* بقى ان اقول بان الدولة ممثلة في رئاسة الجمهورية ووزارة الشباب والرياضة واللجنة الاولمبية واتحاد القدم مطالبين بتكريم النجوم الكبار الذين وصلوا لمرحلة خريف العمر الرياضي وباتوا غير قادرين على اضافة الجديد وخدمة المنتخب بعد ان افنوا زهرة شبابهم زهم يدافعون عن شعار السودان في المنافسات القارية والاقليمية فهم جديرين بالتكريم بعد ان باتوا على ابواب الاعتزال امثال مدثر كاريكا والمعز محجوب وعلاء الدبن يوسف ومحمد احمد بشه ونصر الدين الشغيل وسفاري ومهند الطاهر وغيرهم حتى يكون في ذلك دافع لجيل اليوم لمزيد من البذل والعطاء ونكران الذات من اجل السودان الوطن الواحد ولكي نجسد مبدا الوفاء لاهل العطاء وهذا هو ديدن كل الدول التي تحترم تضحيات ابنائها"
رسالة في بريد التمريرات
اخي واستاذي يعقوب
تحية ومعزة:
الدراسة المتواضعة المرفقة هي مجرد افكار حاولت وضعها على الورق ولم أجد الوقت الكافي حتى الآن لتنقيحها وترتيبها بالشكل الذي اريد ثم عرضها عليكم. ولكن لأن الوقت طال رأيت ان اعرضها عليكم بشكلها الحالي فإن شجعتموني على المواصلة واصلت فيها وان رأيتم ان لا جديد فيها يكون لي شرف المحاولة. كلنا مهمومين بالوطن وبمستقبله وانا على قناعة استاذي يعقوب بأن حواء السودانية لم تعقم في كافة المجالات ولدينا عقول تستطيع إدارة الشأن الرياضي في اكثر البلدان تقدما لو اتيحت لها الفرصة. كل ما نحتاج اليه تشخيص مشاكلنا ووضع مؤسسات لا تتأثر بذهاب الأشخاص ووضع خطط شاملة وقابلة للتنفيذ. لقد احيا أبناءنا الذين فازوا مؤخرا ببطولة كاس "ج" الأمل في نفوسنا وأكدوا اننا نستطيع ان نبلغ المعالي بوضع الرجل المناسب في المكان المناسب وبالتخطيط السليم.
لا اريد ان اطيل عليكم. وكلمة اخيرة: اتفق معك مائة بالمائة بأن هيثم مصطفى كارثة على الهلال اي ما توجه للشباب او البراعم او حتى للمدرجات. وأيا كان رأى الناس في د. اشرف الكردنال , فقد تعاطفت معه كثيرا – الرجل يجتهد وقد يصيب وقد يخطىء وعلينا ان نقف معه. هذا عهدنا فيك اخي يعقوب وانت تنصف الرجل وتعطيه حقه.
ربنا يوفقك في كل خطواتك.
والى لقاء قريب ان شاء الله.
اخوك /
محمود يابس
))من المحرر((
الاخ محمود شكرا على كلماتك الجميلة ومفرداتك الانيقة وانا اضم صوتي لصوتك واقول بان محنة الكرة السودانية تتمثل في عدم وضع الرجل المناسب في المكان المناسب وهي افة اضرت كثيرا بمسيرة الكرة السودانية لاننا ابتلينا باناس ليست لهم علاقة بكرة القدم ومنهم رجال لالعبوا الكرة ولا عرفوا دروبها وبرغم ذلك نجدهم يتقلدون مناصب حيوية في اتحاداتنا بشقيها المحلي والعام ودونك فضيحة مساوي المجلجلة والتي ابعدتنا عن كاس العالم وغيرها الكثير ولك اخي محمود ولكل الحادبين على اسم السودان وكرة السودان اقول لايغير الله مابقوم حتى يغيروا مابانفسهم وهنا مربط الفرس لاننا جبلنا على العشوائية واللامبالاة والتخبط والارتجال وهذه واحدة من اهم اسباب تاخرنا وتقهقرنا وكم هو مؤسف ان يتكالب اصحاب المناصب الزائفة على البروف كمال شداد ويبعدوهوا عن قيادة الهرم ويجلسوا عليه ليعيثوا فيه فسادا وخرمجه ويعيدونا قسرا الى عهود التيه والتخلف والانكسار.
التمريرة .. الاخيرة
* اللهم ربي مالك الملك ذو الجلال والاكرام نسالك ان تنزل شابيب رحمتك وغفرانك على قبر حبيبنا وفقيدنا الغالي ابن الخال الحبيب بابكر جار النبي. اللهم ربي اغسله بالماء والثلج والبرد واسكنه دارا خيرا من داره واهلا خيرا من اهله وانزله منزلة صدق عند مليك مقتدر انك نعم المولى ونعم النصير.

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

تمريرات قصيرة :: تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى