قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language

كلمة .. عماد الدين عمر الحسن .. سيكافا… الناس القيافة..

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

كلمة .. عماد الدين عمر الحسن .. سيكافا… الناس القيافة..

مُساهمة من طرف Admin في السبت 2 أبريل 2016 - 16:03

كلمة
عماد الدين عمر الحسن
سيكافا… الناس القيافة..
#الحديبة_نيوز
القرار الذي اتخذه مجلس ادارة نادي الهلال بالموافقة علي مشاركة فريق الكرة في دورة أندية شرق ووسط افريقيا والتي تعرف ببطولة سيكافا – كان سيبدو طبيعيا ومنطقيا – خاصة وأن الفريق قد تفرغ من كل شاغل له خلاف المنافسة علي البطولات المحلية بعد خروجه المبكر في هذا الموسم من بطولة الأندية الافريقية الابطال – فقط ، لو أن قطاعات واسعة من جمهور النادي الازرق وإعلامه لم تكن تكثر من الاستهزاء بهذه البطولة وبمن يشارك فيها ، وتتفنن في ابتداع الألقاب وتلصقها بهذه البطولة ) الجربانة ( والتي هي ايضا بطولة ) المجاعة ( التي تتنافس عليها الفرق الضعيفة ليحظي من يفوز منها ب )كأس المجاعة ( ، حيث أن المستوي عموما في هذا الجزء من القارة الافريقية مستوي ضعيف ، وهذه الجزئية الاخيرة حقيقة ، إذ أن اتحاد الكرة في هذه المنطقة في الأساس تم تكوينه من اجل رفع مستوي اللعبة فيها من خلال تنظيم بعض المنافسات مثل منافسة سيكافا ، وبما اننا في السودان ننتمي جغرافيا الي نفس المنطقة ، فالضعف يشملنا بالضرورة وكان لابد من أن ننضم الي الاتحاد المعني حتي نستفيد من جهوده في محاولات رفع المستوي .
بالفعل استطاع فريق المريخ أن يستفيد من مشاركاته السابقة في هذه البطولة باكتساب الاحتكاك المطلوب للاعبيه ، وتوفير فرصا جيدة للاعداد المثالي للفريق . وقد تمكن المريخ كما هو معروف بالفوز بلقبها في ثلاثة دورات مختلفة ، غير أن التتويج نفسه لم يكن الهدف المنشود بقدر ما أنه ساهم في رفع مستويات اللاعبين وقاد الي فوز الفريق ببطولة كأس الكؤوس الافريقية في العام 1989 ) الكونفدرالية حاليا ( ، كما ساعدته تلك المشاركات ايضا في وصول الفريق الي نهائي البطولة الكونفدرالية في العام 2007 ثم ساعدته المشاركة الاخيرة والتي فاز بكأسها في ان يصل الي الدور القبل النهائي في بطولة افريقيا للاندية الابطال الموسم السابق .
نقول ، الادارة الحكيمة هي التي تحاول الاستفادة قدر المستطاع من كل الفرص التي تتاح لها وتوفر فرصا للاحتكاك والاعداد السليم لأنديتها دون الالتفات الي مثل تلك المهاترات الاعلامية والتي لاتعدو أن تكون مكايدات مجردة من أي نظرة موضوعيه أو فنية ، وهي مهاترات لاتفيد بشئ . وهو ما يجـعـلنا نقــول أن قــرار مجـلس ادارة نادي الهلال كان قـرارا صائبا بدون أي شك .
لكن علي الرغم من كل ذلك فقد وجدت الحيرة ألف طريق الي تفكيرنا فيما يمكن أن يخرج به الاعلام الهلالي علي جماهير النادي بعد الموافقة علي المشاركة في بطولة سيكافا ، خاصة و أنه كان متخصصا في الاستخفاف بهذه البطولة ، وأشبعها شتما من قبل وقلل من قيمتها ، فهي بطولة لا قوانين لها ولا ضوابط ، وهي البطولة التي يمكن ان تُنظم اكثر من مرة في السنة وما الي ذلك من أوصاف وحجج تشبة كثيرا حجج ذلك القط الشهير الذي لم يستطع الي اللحاق باللبن سبيلا . فالهلال كما هو معروف لم يتمكن من الفوز بلقب سيكافا ) الضعيفة ( ولا مرة واحدة في تاريخه رغم أنه أكثر الفرق السودانية التي شاركت فيها .
الإعلام الهلالي سيجد نفسه أمام واحد من حلين أحلاهما شديد المرارة بالنسبة له ، فإما أن يعترف بأنه كان مخطئا وأن البطولة تستحق المشاركة فيها ، وأن المريخ حقق انجازات كبيرة بفوزه بلقبها مرات عديدة ، أو.. أن يعترض علي قرار المجلس وينتقده لانه قرار خاطئ ، فالهلال أكبر من أن يشارك في بطولة بهذا الضعف البائن ،… هذا اذا لم تسمن بالطبع حاليا . .
من ناحية اخري ، فالمريخ يمتلك كامل الحق بالمشاركة في هذه النسخة من سيكافا بوصفه البطل السابق للدوري والكأس ، ونعتقد أنها ستكون خير معين في اعداد الفريق للبطولة الافريقية في كلتا الحالتين اذا نجح في تخطي الوفاق وصعد للدور القادم باذن الله ، أو حتي اذا تحول للكونفدرالية علي أسوأ الفروض لا سمح الله .كما أن المريخ قادر علي الفوز بلقبها وتحقيق انجاز اقليمي جديد .
اخر كلمة : سيكافا بطولة تحبنا ونحبها..

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى