تابعونا عبر فيس بوك

قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language

ودقت الاجراس .. محمد الامين نور الدائم .. شهادتي للتاريخ ) 5- 7 (

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

05042016

مُساهمة 

ودقت الاجراس .. محمد الامين نور الدائم .. شهادتي للتاريخ ) 5- 7 (




ودقت الاجراس
محمد الامين نور الدائم
شهادتي للتاريخ ) 5- 7 (
ــــــــــــــــــــــــ
• كان المدرب المعروف المغترب بالإمارات يقود سيارته في احد شوارع مدينة دبي عندما لفت نظره وجود بص عليه صور لاعبي الهلال فقام بتصويره عبر جواله وقام بإرسال الصور للكاردينال وبمجرد وصول الصور فوجئ بهاتفه يرن وبإنزعاج شديد قال له الكاردينال ) ماتحول الصور دي لأي زول فاطمه الصادق بتزعل شديد خليني أحولها ليها وهي تتصرف( فقال لي المدرب أنه قد تفاجأ بردة فعله ولهذه الدرجة يخشاها وسألني السؤال الذي لم يستطع حتى المقربون من الكاردينال الإجابة عليه عن مدى تاثره بها وثقته المطلقة فيها لهذه الدرجة رغم مايحدث له من خسائر كرئيس لنادي الهلال.
• هذه المدخل يعيدنا لبداية معرفة فاطمه بالكاردينال ولا أحد يجزم ببداية هذه المعرفة ولكنني في العام 2010 عندما كانت تزورني فاطمه في مكتبي بحبيب البلد علمت أنها تعرف الكاردينال كما أنها كانت تقول بكل ثقة انها المستشار الإعلامي لشركاته بل قالتها تحت القسم في جلسات محكمة صحفية دارت رحاها بيني وبين الزميل معتصم والغريب أن توتر علاقتنا حتى لحظة وصولها للمحاكم كانت وراءها فاطمه نفسها والغريب أنها جاءت لتشهد في امر له علاقة بالكاردينال في المحكمة وهذا الأمر سنعود له تفصيلاً في زاوية خاصة حتى لانشغلكم بقضية شخصية عن هذه السلسلة التي نخصصها للأزمة الهلالية الحالية ... ولكن السبب الذي يجعلها مؤثرة في الرجل لهذه الدرجة لا أحد يعلمه ) وحتى لاتذهب بكم الظنون بعيداً فإنني وبحكم معرفتي بأشرف فإن هذه الأسباب ليست شخصية بالتأكيد (.
• وتاريخ فاطمه قبل عهد الكاردينال كان يتأرجح بين الكتابة السياسية وتقديم البرامج فقد إستقطبتها الإذاعة الرياضية بعد أن قضت فترة في قناة قوون كانت رتوج فيها لصلاح إدريس عبر حلقات موجهة أثناء فترته وبعد ذهابه وكان حينها قد إستقطبها الزميل معتصم للكتابة عبر صحيفة عالم النجوم حيث كانت تنشط في الصحافة السياسية بكتابات جريئة وفق أهواء الحزب الحاكم الذي تقول أنها تنتمي له أما بداية علاقتها بالأرباب فيرويها في أحد أعمدته نقتطع منها هذا الجزء حيث كتب يقول عن بداية معرفتها به )ﺍﻣﺎ ﺑﻨﺖ ﺍﻟﺼﺎﺩﻕ ﻓﻘﺪ ﻛﺎﻧﺖ ﺍﻟﺒﺪﺍﻳﺔ ﺭﺳﺎﻟﺔ ﻗﺼﻴﺮﺓ ﻋﻠﻰ ﻫﺎﺗﻔﻲ ﺗﻘﺪﻡ ﻧﻔﺴﻬﺎ ﻋﻠﻰ ﺍﻧﻬﺎ ﺻﺤﺎﻓﻴﺔ ﺗﺮﻳﺪ ﺍﺟﺮﺍﺀ ﺣﻮﺍﺭ ﻣﻌﻲ … ﺳﺎﻟﺘﻬﺎ ﺍﻥ ﻛﺎﻧﺖ ﺗﺸﺠﻊ ﺍﻟﻬﻼﻝ ﺍﻡ ﺍﻟﻤﺮﻳﺦ ﻓﻘﺎﻟﺖ ﺑﺎﻧﻬﺎ ﻻﺗﺸﺠﻊ ﺍﻟﻬﻼﻝ ﻭﻻ ﺍﻟﻤﺮﻳﺦ ,,, ﻓﻘﻠﺖ ﻭﻟﻴﺘﻨﻲ ﻟﻢ ﺍﻗﻞ : ـ ﺍﺣﺴﻦ ﺗﺸﺠﻌﻲ ﺍﻟﻬﻼﻝ. ﻭﻫﺬﺍ ﺍﻟﺬﻱ ﻗﻠﺘﻪ ﺍﺳﺘﺤﻖ ﻋﻠﻴﻪ ﺗﻜﺮﻳﻤﺎ ﻣﻦ ﺍﺧﻲ ﺍﻟﺤﺒﻴﺐ ﺑﻼ ﺣﺪﻭﺩ ﺍﻟﺪﻛﺎﺗﺮﺓ ﺟﻤﺎﻝ( هكذا كانت بدايتها مع الأرباب ثم كان مدخلها للهلال انها صارت قريبة من الرئيس واشهد لها بانها ناجحة في هذا الأمر فقد فعلته مع إثنين من رؤساء الهلال ولكن بدرجات متفاوته حيث لم يكن لها الأثر الكبير في عهد الأرباب على الهلال ولم تكن بهذه الشراسة وعداءها مع الأرباب مر بمراحل غريبة حتى وصل مرحلة الفجور في الخصومة وقطع كل طرق التواصل من جديد .
• ربما كان سبب خلافها معه في البداية تأثرها بالزميل معتصم الذي يعد لها البرامج وفتح لها الطريق للكتابة في الصحافة الرياضية وهو من أكبر الناقدين للأرباب منذ فترة ليست بالقليلة ولكن الأمر بعد ذلك اخذ منحى أكبر لديها لفجورها في الخصومة ومقدرتها الفذة على تطويع لغة الشتيمه ولكن المدهش أنها بعد فترة قليلة جاءت لتكتب في المشاهد التي يملكها الأرباب بكامل رضاءه ورضاءها في فترة لم تجد صحيفة تستوعبها بعد أن غادرت صحيفة المجهر بحادثة يعرفها الجميع مع الأخ الصديق الهندي عزالدين وكانت متحفظة في الكتابة عن الأرباب في الفترة القصيرة التي قضتها بالمشاهد قبل ان يقنعها الرشيد لاسباب يعرفها هو من خلال قراءته لمجريات الاحداث في الساحة الرياضية لأنه يعرف تاثيرها على الكاردينال والذي كان يقترب رويداً رويداً من تولي رئاسة الهلال ففارقت المشاهد لتبدأ اسوأ مرحلة في تاريخ الهلال بالتوامة التي قامت بينها وبين الرشيد ويدفع الهلال ثمنها حالياً وسنوضح من خلال الأدلة والشواهد كيف كانت هذه العلاقة والتوأمة وبالاً على الهلال وهي لعبة ذكاء بينهما فكل منهما يعرف طبع الآخر مما جعلها واحدة من أغرب الشراكات في تاريخ الرشيد الصحفي فقد شارك من قبلها ثلاثة خسرهم جميعاً بأسباب واحدة وصل إثنان منهما للمحاكم بينما خرجت الثالثة بسبب فاطمه الصادق ) أو تفكير الرشيد في المرحلة المقبلة من الهلال وهي مرحلة الهلال حالياً والتي كانت في مرحلة المخاض في ذلك الوقت (.
• قبل أن نقرأ بالادلة والشواهد أسباب كارثة الهلال الحاليه والتي كانت نتيجة حتمية لتخطيط جهنمي سببه المصالح الخاصة وقراءة شخصية اشرف جيداً قبل التخطيط والنجاح الساحق الذي حققوه وندفع ثمنه حالياً وقبل أن نقرأ ونحلل بعد هذه الخلفية الموثقة التي ذكرناها دعونا نوثق لخلفية أسباب خلاف فاطمه مع الحكيم طه علي البشير وعن هذا الفجور في الخصومة فقد بدأ عبر صحيفة سياسية وعبر نقد وجهته للحكيم لم يكن نقداً بل كان شتيمه على طريقتها عندما كتب الحكيم رسالة رقيقة ومهذبه لجمال الوالي يهنئه فيها بمولوده الذكر الذي أنجبه وقد كانت مجاملة لطيفة بين شخصين مهذبين من كبار رجال الإقتصاد السوداني فما دخل فاطمه بهذا ولماذا تركز على طه تحديداً وقبل أن نقول السبب في الحلقة القادمة وهو سبب غريب ولاعلاقة له بالرياضه دعوني أقول لكم هل تصدقوا انها لم تلتق طه شخصياً في حياتها حتى اليوم وجهاً لوجه وربما هذا مايجعل السبب غريباً لانه ليس فيه شيئ شخصي.
جرس أخير
• تقاطع علاقة الثلاثي الرشيد وفاطمه والكاردينال هو سبب مايحدث في الهلال حالياً وهذا ماسنقوله في حلقتين موثق بالادلة التي نشهد عليها للتأريخ فإنتظروني إن امد الله في الآجال .

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى