رانييري.. خشي الهبوط فتصدر الدوري الإنجليزي

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

06042016

مُساهمة 

رانييري.. خشي الهبوط فتصدر الدوري الإنجليزي




رانييري.. خشي الهبوط فتصدر الدوري الإنجليزي
#الحديبة_نيوز
قال كلاوديو رانييري مدرب ليستر سيتي متصدر الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم إن هدفه الأساسي هذا الموسم كان تجنب الهبوط بعدما أفلت الفريق من هذا المصير في العام الماضي.
ويتصدر ليستر المسابقة بفارق سبع نقاط عن ملاحقه توتنهام هوتسبير مع تبقي ست جولات على النهاية.
وقال المدرب البالغ عمره 64 عاما والذي يحتاج لأربعة انتصارات للتتويج بالدوري لأول مرة في تاريخه في موسمه الأول مع ليستر إنه لم يتخيل ما حققه الفريق حتى الآن.
وكال رانييري المديح للاعبيه في مقابلة مع موقع "ذا بلايرز تريبيون الأمريكي"، ووصف هداف الفريق جيمي فاردي "بحصان رائع" بينما قال إن لاعب الوسط الفرنسي نجولو كانتي ربما يخفي بطارية في سرواله القصير.
وأوضح المدرب الايطالي أنه عندما التقى برئيس النادي لأول مرة في العام الماضي اتفقا على الحصول على 40 نقطة والبقاء في الدوري الممتاز.
وتابع: "40 نقطة.هذا كان الهدف وهو المجموع المطلوب لإعطاء جمهورنا موسما آخر في الدوري الممتاز ولم أحلم بأن أفتح الصحيفة في يوم 4 أبريل لأجد ليستر على رأس جدول الترتيب برصيد 69 نقطة".
وأضاف: "في نفس اليوم بالعام الماضي كان الفريق في ذيل الترتيب وهذا أمر لا يصدق".
وأردف: "ربما عرفتم أسماء بعض اللاعبين الآن. كانوا يعتبرون صغارا في السن أو يتسمون بالبطء مقارنة مع لاعبي الأندية الكبيرة.أسماء مثل نجولو كانتي وجيمي فاردي وويس مورجان وداني درينكووتر ورياض محرز".
وتابع: "عندما وصلت لأول يوم تدريب وشاهدت مدى كفاءة هؤلاء اللاعبين أدركت مدى ما يمكن ان يصلوا إليه. أدركت أن لدينا فرصة للبقاء في الدوري الممتاز".
وأضاف: "لاعب مثل كانتي لا يتوقف عن الركض أبدا في المران حتى أنني اعتقدت بأنه يخفي بطاريات في سرواله".
كما أثنى رانييري على فاردي الذي سجل 19 هدفا في المسابقة وهز الشباك في 11 مباراة متتالية في الفترة ما بين أغسطس/ آب ونوفمبر/ تشرين الثاني الماضيين قائلا: "إنه جواد رائع وليس لاعبا لكرة قدم".
وأشاد المدرب الايطالي بروح التعاون والعمل الجماعي لفريقه قائلا: "قبل أول مباراة أخبرت اللاعبين بأن يلعبوا من أجل زملائهم. نحن فريق صغير لذا تعين علينا القتال بقلوبنا وبروحنا بغض النظر عن اسم المنافس".
واختتم: "تتبقى ست جولات على النهاية ولا بد من مواصلة القتال ونادينا الصغير يظهر للعالم ما يمكن فعله بالروح والتصميم".

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى