"وثائق بنما": الصحف الجزائرية مستاءة من "الصمت المخزي" للحكومة

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

06042016

مُساهمة 

"وثائق بنما": الصحف الجزائرية مستاءة من "الصمت المخزي" للحكومة




"وثائق بنما": الصحف الجزائرية مستاءة من "الصمت المخزي" للحكومة
#الحديبة_نيوز
أعربت الصحف الجزائرية عن استيائها من "الصمت المخزي" للحكومة إزاء "وثائق بنما"، التي تحدثت عن امتلاك وزير الصناعة عبد السلام بوشوارب لشركة في بنما. كما انتقدت القضاء، معربة في الوقت نفسه عن أسفها على الوضع.
تساءلت الصحافة الجزائرية الأربعاء عن أسباب الصمت الحكومي إزاء التحقيق المنشور حول " وثائق بنما" والذي شمل وزير الصناعة الجزائري عبد السلام بوشوارب.
ونددت صحيفة "الوطن" بـ"الصمت المخزي للسلطات"، فيما تساءلت صحيفة "ليبرتيه" الناطقة بالفرنسية ما إذا كان "يستطيع بوشوارب البقاء" في الحكومة.
وعنونت صحيفة "الخبر" الأربعاء "حكومات عديدة تحقق مع مسؤوليها المتهمين، بوشوارب يضع السلطة في ورطة".
وأوضحت "في وقت أعلنت العديد من الدول في العالم، وردت أسماء مواطنيها وشركاتها في فضيحة ’اوراق بنما‘، فتح تحقيقات قضائية ومحاسبة المتورطين، اختارت الحكومة الجزائرية الاحتجاج لدى جريدة ’لوموند‘ على نشر صورة الرئيس بوتفليقة، فضلا على تمكين الشركة التي تدير محفظة أموال وزير الصناعة والمناجم عبد السلام بوشوارب في بنما، التي تعد واحدة من الجنات الضريبية، من الرد على ما ورد في ’أوراق بنما‘ بخصوصه".
وتابعت أن وكالة الأنباء الجزائرية تولت "بث الرد في خدمة لا يحصل عليها إلا كبار النافذين في السلطة".
وأبدت صحيفة "لو سوار دالجيري" أسفها "للصمت الرسمي في الجزائر".
ونشرت صحيفة "لوموند" الفرنسية، وهي إحدى وسائل الإعلام التي حصلت على "أوراق بنما"، أن عبد السلام بو شوارب الذي تسلم منصبه الوزاري منذ شهر أيار/مايو 2014، يملك شركة في بنما هي "رويال أرايفل كورب"، وقد أنشئت في نيسان/أبريل 2015 من خلال خدمات شركة تنشط في تسجيل شركات أوفشور. وكانت مهمتها "إدارة محفظة من الأصول العقارية بقيمة 700 ألف يورو مملوكة حاليا" من الوزير.
واعتبرت صحيفة "ليبرتيه" المملوكة من الصناعي يسعد ربراب أن "على عبد السلام بوشوارب أن يستقيل". وأضافت "لكن في الجزائر، مضى وقت طويل منذ أن زالت الاعتبارات الأخلاقية وحلت محلها الوقاحة والخبث".
وقالت "الوطن" الناطقة بالفرنسية إن "العدالة تحبس نفسها في صمت مقلق وفاضح".
فرانس24

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى