تابعونا عبر فيس بوك

قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language

مانشستر سيتي يقترب من أرسنال بتخطي وست بروميتش

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

09042016

مُساهمة 

مانشستر سيتي يقترب من أرسنال بتخطي وست بروميتش




مانشستر سيتي يقترب من أرسنال بتخطي وست بروميتش
#الحديبة_نيوز
عزز مانشستر سيتي موقعه في المركز الرابع بتغلبه على ضيفه وست بروميتش ألبيون 2-1 يوم السبت في الجولة الثالثة والثلاثين من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.
وأحرز هدفي مانشستر سيتي سيرجيو أغويرو، في الدقيقة 18 من ركلة جزاء، وسمير نصري في الدقيقة 66، فيما سجل ستيفان سيسيغنون هدف الخاسر الوحيد في الدقيقة السادسة.
ورفع مانشستر سيتي رصيده إلى 57 نقطة مبتعدا عن جاره يونايتد الخامس بفارق 4 نقاط علما بأن الأخير سيلعب أمام توتنهام يوم الأحد في قمة مباريات الجولة، كما شدد سيتي الخناق على الثالث أرسنال الذي بحوزته 59 نقطة إثر تعادله مع وست هام 3-3 السبت أيضا.
أراح مدرب مانشستر سيتي مانويل بيليجريني عددا كبيرا من لاعبيه في هذه المباراة، استعدادا للموقعة المرتقبة أمام باريس سان جيرمان الفرنسي في إياب ربع نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا يوم الثلاثاء المقبل،.
ولم يُشرك كل من باكاري سانيا وجايل كليشي وفرناندينيو ودافيد سيلفا وكيفن دي بروين ويحيى توري، وغاب عن صفوف الفريق للإصابة كل من رحيم سترلينغ وفنسان كومباني.
ولعب بابلو زاباليتا وألكيندر كولاروف على طرفي الدفاع، وشارك فابيان ديلف كأساسي في عمق الوسط، وبدأ سمير نصري أول مباراة له في التشكيلة الأساسية منذ سبعة أشهر.
في الجهة المقابلة، أجرى مدرب وسات بروميتش تعديلين على تشكيلته، فأشرك ستيفان سيسيجنون وجيمس ماكلين على حساب كلاوديو يعقوب وكريج جاردنر، وقام دارين فليتشر بتغيير مكانه في خط الوسط لإفساح المجال أمام الأطراف للتقدم نحو الأمام بالتعاون مع البرازيلي ساندرو.
وجعل وست بروميتش موقف منافسه صعب منذ الدقائق الأولى، فسجل الهدف الأول في المباراة عن طريق سيسجنون الذي استلم كرة من ماكلين بعد مجهود جيد من الأخير على الناحية اليسرى، ليطلق كرة قوية في الزاوية الضيقة لمرمى حارس سيتي جو هارت معلنا تقدم فريقه بهدف نظيف في الدقيقة السادسة.
لكن سيسيجنون لم يهنأ بهدفه بعدما تسبب بركلة جزاء على فريقه إثر إعاقته لكولاروف، وسدد أجويرو ركلة الجزاء بنجاح ليتعادل الفريقان 1-1 بحلول الدقيقة 18.
واضطر بوليس لإجراء تبديله الأول في وقت مبكر بعد إصابة تعرض لها المهاجم الفنزويلي سالومون روندون الذي دخل مكانه كريج جاردنر، وفي الدقيقة 29 مرر مهاجم وست بروميتش سيدو براهينو الكرة إلى جاردنر الذي سدد الكرة بجوار القائم.
شكل كولاروف خطورة كبيرة على دفاع وست بروميتش من الناحية اليسرى وكان نجم مانشستر سيتي في الشوط الأول من خلال اختراقاته السريعة لكن الإسباني خيسوس نافاس لم يقم بالمجهود ذاته على اليمين في ظل تمتع الفريق المنافس بدقاع محكم.
في المقابل، بدا وست بروميتش متوازنا في الناحيتين في الهجومية والدفاعية رغم عدم سيطرته على الكرة كثيرا، وتمكن هجومه من إبراز عيوب مانشستر سيتي الدفاعية والمتمثلة في غياب التعاون بين نيكولاس أوتاميندي وألياكويم مانجالا في ظل غياب القائد كومباني.
بدأ الشوط الثاني وسط سيطرة مطلقة على الملعب من قبل لاعبي مانشستر سيتي، لكن خطة بيليجريني في الاعتماد على مهاجمين اثنين لم تنجح مع معاناة العاجي ويلفريد بوني في التمركز داحل منطقة الجزاء، فبقي أجويرو مصدر الخطر الوحيد، وسدد كرة قوية من خارج منطقة الجزاء أنقذها حارس وست بروميتش من فوستر ببراعة في الدقيقة 56.
وبعد مرور أول ربع ساعة من الشوط، أجرى مانشستر سيتي تبديلين دفعة واحدة بإخراج بوني وفابيان ديلف وإدخال دي بروين ويحيى توري.
وأثمرت هذه الخطة عن هدف التقدم للفريق المضيف في الدقيقة 66 عندما انطلق دي بروين من الجهة اليمنى ومرر بينية إلى نافاس الذي بدوره فضل التمرير إلى المتحفز للتسجيل أجويرو، لكن الدفاع قطع الكرة لتصل إلى نصري الذي وضعها بسهولة في المرمى الخالي.
أصبح وست بروميتش أكثر جرأة مع تلقي مرماه الهدف الثاني، خصوصا بوجود النشيط براهينو الذي تلقى كرة ماكرة من جاردنر قبل أن يسدد بعيدا عن المرمى.
وعاد براهينو ليشكل الخطورة المطلوبة على مرمى مانشستر سيتي في الدقيقة 74 عندما أرسل جاردنر كرة عرضية نحو مرمى سيتي الذي وقف دفاعه دون حراك وهو يتابع براهينو يتابع الكرة من مسافة قريبة جدا بجانب المرمى ظنا منهم أن الأخير في موقف تسلل، وهو ما تأكد من خلال الإعادة التلفزيونية.
رد مانشستر سيتي عن طريق نصري العائد بعد غياب طويل للإصابة، فقام الفرنسي بمجهود جيد من الناحية اليمنى قبل أن يوجه كرة قوية ايتعدت عن الزاوية العليا للمرة بسنتمترات قليلة في الدقيقة 82.
وخرج أجويرو من الملعب في الدقيقة 89 وهو مصاب وسط مخاوف جمهور مانشستر سيتي بشأن امكانية غيابه عن مباراة باريس سان جيرمان، ودخل مكانه جايل كليشي.
ثم أهدر وست بروميتش فرصة خطيرة للتعادل في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع بعدما استغل ماكلين كرة مرتدة من ركلة ركنية وسددها "على الطاير" قوية مرت بمحاذاة القائم الأيمن لمانشستر سيتي لتستقر النتيجة على فوز صعب للفريق المضيف من شأنه أن يمنحه الدفعة المعنوية اللازمة قبل استكمال المهمة القارية.

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى