القمة الإسلامية بتركيا تطالب بشطب ديون السودان

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

12042016

مُساهمة 

القمة الإسلامية بتركيا تطالب بشطب ديون السودان




القمة الإسلامية بتركيا تطالب بشطب ديون السودان
.
دعا مشروع البيان الختامي لمؤتمر القمة الإسلامية المقرر انطلاقها الأربعاء في اسطنبول، المجتمع الدولي إلى شطب ديون السودان الخارجية، كما دعا المؤسسات المالية لتقديم كافة أشكال الدعم والمساندة له، وأكد أن العقوبات الاقتصادية الأمريكية الأحادية على السودان لم تعد مبررة.
وجدّد مشروع البيان تأكيده على دعم الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي للسودان في جهوده لمواجهة الصعوبات الاقتصادية والمالية، رافضاً العقوبات الاقتصادية الانفرادية المفروضة على السودان التي تركت أثراً سلبياً على تنميته ورخاء شعبه، داعياً إلى رفع فوري لها.
وناشد البيان الدول الأعضاء والمؤسسات المالية للمنظمة، للمساهمة في تقديم جميع أشكال الدعم والمساعدة للسودان لتمكينه من تجاوز الحالة الاقتصادية الحرجة، داعياً إلى شطب اسم السودان من قائمة الولايات المتحدة الأمريكية للدول الداعمة للإرهاب، بحسب وكالة الأنباء الإسلامية "إينا"
رفع العقوبات
"
بيان القمة الإسلامية أشار إلي أن كل الحقائق تؤكد أن السودان ليس داعماً للإرهاب بل تعاون مع الولايات المتحدة في محاربته
"ويمثل هذا الدعم الإسلامي خطوة مهمة وأساسية ورئيسة نحو شطب الديون ورفع العقوبات الاقتصادية الانفرادية المفروضة على السودان، كما يفتح الباب أمام الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي ومؤسساتها المالية، للوقوف بقوة إلى جانب الخرطوم للخروج من هذه المرحلة من أجل رخاء شعبه وانطلاق مسيرة تنميته.
ويعلن السودان أنه قد استوفى كل الشروط الفنية الخاصة بإعفاء الديون، ويجيء هذا الدعم الإسلامي خطوة سياسية مهمة ورسالة اقتصادية في الوقت نفسه أن السودان ليس وحده، فالجهود التي يبذلها السودان تكاملت معها جهود الدول الإسلامية، ما يعني أن مرحلة جديدة من المطالبة بإعفاء الديون قد انطلقت مدعومة بثقل سياسي إسلامي.
وبشأن العقوبات الاقتصادية الأمريكية على السودان فلم تعد مبررة، كما أشار بيان القمة الإسلامية، فكل الحقائق تؤكد أن السودان ليس داعماً للإرهاب بل تعاون السودان مع الولايات المتحدة في محاربة الإرهاب، وكانت واشنطن قد وعدت بشطب اسم السودان من قائمة الإرهاب بعد فصل الجنوب، وتمت إجراءات فصل الجنوب بسلاسة ولكن واشنطن لم تف بوعدها.
وتمثل الدعوة الإسلامية لشطب اسم السودان من قائمة الولايات المتحدة للدول الداعمة للإرهاب، بعداً جديداً في التحرك لهذه الغاية التي باتت ضرورة يفرضها واقع السودان الحاضر المحارب للإرهاب والمندمج في إطاره الإقليمي بكل إيجابية.
وكالات

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى