للمرة الأولى مانشستر سيتي في مربع الكبار على حساب سان جيرمان

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

13042016

مُساهمة 

للمرة الأولى مانشستر سيتي في مربع الكبار على حساب سان جيرمان




للمرة الأولى مانشستر سيتي في مربع الكبار على حساب سان جيرمان
#الحديبة_نيوز
واصل فريق مانشستر سيتي الإنجليزي مغامرته الأوروبية بالفوز على ضيفه باريس سان جيرمان بهدف في المباراة التي جمعت الفريقين مساء اليوم الثلاثاء بملعب الاتحاد في إياب دور الثمانية لدوري أبطال أوروبا.
سجل هدف اللقاء الوحيد كيفين دي بروين في الدقيقة 76، ليؤكد تأهل مانشستر سيتي للدور قبل النهائي لأول مرة في تاريخه، بعدما تعادل الفريقان ذهابًا 2/2 في باريس.
اعتمد مانويل بيليجريني على طريقة 4-2-3-1، ففي حراسة المرمى جو هارت، أمامه الرباعي سانيا، أوتاميندي، مانجالا، كليشيه، ثم ثنائي الارتكاز فرناندو وفرناندينو أمامهم محاور الهجوم خيسوس نافاس، دي بروين ودافيد سيلفا خلف رأس الحربة الوحيد سيرخيو أجويرو.
أما لوران بلان فاجأ الجميع بخطته 3-4-3، في حراسة المرمى كيفن تراب أمامه "ليبرو" تياجو سيلفا ويعاونه أورييه وماركينوس، ثم ارتكاز الوسط تياجو موتا وأدريان رابيو وعلى الطرفين ماكسويل يسارًا وفان دير فيل يمينًا، خلف ثلاثي الهجوم آنخيل دي ماريا، إدينسون كافاني وزلاتان إبراهيموفيتش.
كان الفريق الباريسي الأكثر استحواذًا بالكرة، حيث احتفظ بها بنسبة 68%، ولكن دون خطورة على مرمى الفريق الإنجليزي باستنثاء ركلة حرة سددها إبراهيموفيتش بقوة، وأبعدها جو هارت بنجاح، إلا أن الهجوم الفرنسي افتقد للتعاون بين الثلاثي الأمامي، كما فقد لوران بلان سلاحًا مهمًا بإصابة تياجو موتا في الدقائق الأخيرة من الشوط الأول ليشارك مكانه لوكاس مورا.
أما مانشستر سيتي كان أكثر فعالية وخطورة، حيث هدد المرمى بتسديدتين لسيرخيو أجويرو وخيسوس نافاس، وشكل دافيد سيلفا جبهة قوية مع كليشيه، إلا أن أجويرو أهدر الفرصة الأكبر بإهدار ركلة جزاء حصل عليها بعد عرقلة من الحارس الألماني تراب، إلا أن المهاجم الأرجنتيني سددها بجوار القائم الأيسر.
في الشوط الثاني، تحسن أداء باريس سان جيرمان كثيرًا، ضغط بكل قوة بحثًا عن التأهل، وهدد المرمى مبكرًا بتسديدة قوية لإبراهيموفيتش من ركلة حرة، أنقذها جو هارت بصعوبة بالغة.
أسرع لوران بلان بتغيير خطته إلى 4-4-2، بإجراء تبديل بإشراك خافيير باستوري مكان أورييه، ليعود فان دير فيل لمركز الظهير الأيمن ويشكل خطورة كبيرة بفضل انطلاقات في هذه الجبهة، وحصل الضيوف على أكثر من ركلة ركنية، وكاد تياجو سيلفا أن يسجل هدفاً من ضربة رأس لولا براعة جو هارت الذي واصل تألقه بتصدي رائع، ثم ألغى الحكم هدفًا سجله مورا بداعي التسلل.
مع مرور الوقت، تسرب التوتر للاعبي باريس سان جيرمان، وحصل كل من باستوري وفان دير فيل على بطاقة صفراء بسبب التدخل العنيف، بينما كان مانشستر سيتي أكثر هدوءً وثقة، ونجح في التصدي للضغط الهجومي المكثف، ومن أحد المحاولات القليلة، تصل الكرة إلى دي بروين ليمهدها لنفسه ويسدد في الزاوية اليسرى، مسجلاً هدف الفوز والثالث له في دوري الأبطال هذا الموسم، وبعدها سدد أجويرو كرة قوية بجوار القائم الأيمن.
جو هارت كان سداً منيعاً، وحرم باريس سان جيرمان من إدراك التعادل من انفراد تام لكافاني مسددًا الكرة في جسد الحارس الإنجليزي، بعدها يخرج "عريس اللقاء" دي بروين ليشارك مكانه يايا توريه، بعدها شارك فابيان ديلف مكان دافيد سيلفا.
واصل بطل الدوري الفرنسي المحاولات المستميتة لإنقاذ فرصه أو وداع "التشامبيونز ليج" من الباب الكبير، وفي الدقائق الأخيرة واصل الحظ عناده للنجم السويدي إبراهيموفيتش، حيث ألغى الحكم هدفًا له بداعي التسلل.
وفي الوقت بدل الضائع، شارك كليتشي إيهيناتشو مكان أجويرو، إلا أنها كانت مشاركة شرفية للمهاجم النيجيري الشاب قبل إطلاق صافرة النهاية وسط أفراح إنجليزية وخيبة أمل فرنسية.

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى