قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language

راي رياضي .. ابراهيم عوض .. بت الصادق على طريق البرنس

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

راي رياضي .. ابراهيم عوض .. بت الصادق على طريق البرنس

مُساهمة من طرف Admin في الخميس 14 أبريل 2016 - 8:36

راي رياضي
ابراهيم عوض
بت الصادق على طريق البرنس
#الحديبة_نيوز
الحكم على تجربة الكاردينال في رئاسة نادي الهلال ما زال مبكرا، والترويج بفشله من بعض المعارضين فيه ظلم كبير للرجل.
سيكمل اشرف الكاردينال في شهر يوليو المقبل عامين في قيادة الهلال، وهي فترة غير كافية للحكم عليه بالفشل أو النجاح.
هناك فئة ترى أنه قدم عملا كبيرا، وتستشهد بالتسجيلات والمنشآت، واخرى تعتقد أنه اخفق مع فريق الكرة ولم يحقق أي نجاحات.
بدأ الكاردينال تنفيذ برنامجه الانتخابي فور فوزه في الانتخابات، وبدأ بالجوهرة الزرقاء التي شارف العمل فيها على نهاياته.
ونجح في ضم ابرز العناصر المحلية للفريق رغم التنافس الشديد من المريخ، لحرصه على ذلك وتوفيره المبالغ اللازمة للتسجيل.
بلغت كلفة التسجيلات المحلية واعداد الفريق في المعسكرات الداخلية والخارجية ، فضلا عن كلفة تسجيل الأجانب مليارات الجنيهات.
واخذ مشروع الجوهرة الزرقاء منه وقتا وبذلا كبيرين إلى أن اصبح واقعا، اضافة لابتلاعه مبالغ مالية ضخمة دفعها عن طيب خاطر.
صحيح أن الرجل أخفق في تقديم فريق يليق بالامكانات الهائلة التي وفرها، لكن ذلك لا يمكن أن يكون مدعاة لانهاء تجربته.
خروج الفريق الكروي من دوري الأبطال مبكرا فاجأ خصوم الهلال قبل أنصاره، رغم أنه واجه فريقا لا يلعب دوري في بلاده.
وتقديم لقب الدوري والكأس هدية للمريخ في الموسم الماضي، يدل على أنه لم يحسن إدارة الأزمة التي ادت لانسحاب الهلال.
وتغيير أكثر من أربعة مدربين، وشطب لاعبين اثناء الموسم، أمر لا يليق بفريق كبير كالهلال تتطلع جماهيره لأن يكون رقم واحد في القارة.
استجاب الكاردينال لمطالب بعض الهلالاب الذين كان يرون أن أزمة الهلال سببها هيثم مصطفى، فحوله لتدريب فريق الشباب.
وبدأ اتصالاته بأبناء النادي ولاعبيه القدامى من أجل إعادة تشكيل اللجنة الاستشارية الخاصة بالتسجيلات، والاستئناس بآرائهم.
ويعتقد البعض أنه يستعد لاصدار قرار باعفاء المنسق العام للنادي الاستاذة فاطمة الصادق التي ووجهت بمعارضة قوية في الفترة الأخيرة، وأصبح وجودها خصما عليه.
قرار فاطمة الصادق بولوجها مجال التدريب، واستعدادها للسفر إلى عاصمة الضباب لنيل دورة تدريبية يعني انها ستترك المنصب الرفيع في النادي.
مغادرة فاطمة للمنصب قد يساعد الكاردينال في تقريب بعض القيادات والرموز المعارضين اليه من الذين كانت فاطمة تنتقدهم بعنف.
واذا نجح الكاردينال في كسب ود الذين انقطعوا عنه وعارضوه بسبب مقالات فاطمة الصادق سيكون قد ازاح عنه هما كبيرا.
امثال طه علي البشير، والأمين البرير الذين ناصبتهم فاطمة العداء يمكن أن يهزوا عرش الكاردينال بما يملكونه من امكانات مالية وبشرية، ووسائل إعلامية متنوعة.
والكاردينال أو غيره من الرؤساء لن يستطيعون تحقيق أي انجاز مهما بلغت قدراتهم، طالما أن هناك معارضة وعدم استقرار.
لكن السؤال الذي سيفرض نفسه، بعد ذلك، أين سيكون موقع فاطمة الصادق بعد العودة من لندن، وهل ستجد مكانا في الجهاز الفني بالهلال؟.
وداعية : رفاق صهيب جاهزين لمريخ السلاطين.

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى