مدرب المريخ السوداني يمهد لمغادرة منصبه

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

16042016

مُساهمة 

مدرب المريخ السوداني يمهد لمغادرة منصبه




مدرب المريخ السوداني يمهد لمغادرة منصبه
#الحديبة_نيوز
أقام البلجيكي لوك إيمَل المدير الفني لفريق كرة القدم بنادي المريخ السوداني مؤتمرا صحافيا، قبل أيام على مباراة العودة لفريقه أمام وفاق سطيف الجزائري بملعب الآخير في دور الـ16 لدوري ابطال افريقيا.
رغم أن البلجيكي تحدث بهدوء، لكنه تحدث بعبارات لها علاقة في ما يحيط بفريق المريخ.
المؤتمر الصحافي للمدرب البلجيكي إيمل جاء في معظمه دعما للفريق واللاعبين، في ظل وضع مالي مأزوم يحاصر النادي الأحمر، ومعترفا بدور مجلس الإدارة في سعيه لحل تلك المشكلة.
وقال أن تكرار نجاحه في الموسم الماضي لم يعد ممكنا، في ظل تعادل الفريق بملعبه مع وفاق سطيف، وأن هذا الأمر حال حدوثه، فإن الذي يتحمله هو مجلس الإدارة الذي تولى المهمة خلفا للرئيس السابق جمال الوالي.
وشعر المدرب البلجيكي من خلال إجاباته للصحافيين بأن مقعد المدير الفني بدأ يتحرك من تحته، وأن عليه هو وعلى مجلس الإدارة تحمل مسؤولية الإخفاق في عدم الوصول لدوري المجموعات الأفريقي.
شعر المدرب لوك إيمل أن مجلس المريخ فتح أمامه ابواب الرحيل، وهو يفاوض مدرب الفريق السابق برهان تية علنا ليضمه إليه كمساعد، ولهذا السبب عقد مؤتمره الصحافي وسلم كتابه بيده ومهد للرحيل عن المريخ.
وسئل لوك إيمل عن موافقته من عدمها لضم مدرب وطني إلى جهازه الفني بصفة مدرب عام، فقال: "هل مدرب عام أم مساعد مدرب؟"، ثم أردف: "إذا كان مدرب عام فأنا هو المدرب العام، وأقبل بمبدأ إضافة مدرب وطني، لكن أنا المدرب الأول، وأنا أسمع وأقرأ بأن النادي يفاوض مدرب، لكن لابد أن يكون انا أول من يعلم بذلك".
ولم يخف مجلس إدارة المريخ رغبته في إضافة المدرب السابق للفريق في 2014 برهان تية للجهاز الفني بوضعية المدرب العام، بل وربما يصبح المدرب الأول مباشرة بعد نهاية المباراة ضد وفاق سطيف.
وتلك الرغبة برزت بوضوح في تصريحات لعضو مجلس الإدارة المؤثر رئيس القطاع الرياضي عادل أبو جريشة، وتصريحات أخرى للأمين للنادي.
وفي ذات المؤتمر، رمى لوك الكرة في ملعب مجلس إدارة المريخ لتحديد وضعه مع الفريق بعد مباراة العودة أمام وفاق سطيف.
وحول سؤال عن ما اذا كان الفريق فشل في الوصول لمرحلة المجموعات، اجاب: "كل شيء جائز، إذا لم يرض مجلس الإدارة، أو اصبح غير مقتنع بنتائج الجهاز الفني، ربما تتم إقالتنا، لكن المهم بالنسبة لنا هو أن نقدم أفضل ما عندنا حتى نتأهل".
بتلك العبارات، هيأ المدرب البلجيكي نفسه للرحيل، لأن عدم التأهل لدوري المجموعات بأبطال أفريقيا لن يعجب أحد.
لكن هل لوك وحده المسؤول؟
مجلس إدارة المريخ سيكون مشاركا في الأمر ايضاً، لكنه لا يستطيع أن يستقيل حتى لا يترك النادي في حالة فراغ والموسم على أعتاب منتصفه لذا فإن التضحية بالجهاز الفني أخف ضررا على إستقرار المريخ.

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى