زاوية غائمة .. جعفر عباس .. عبدالمجيد الزهراني وأمل دنقل )2(

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

17042016

مُساهمة 

زاوية غائمة .. جعفر عباس .. عبدالمجيد الزهراني وأمل دنقل )2(




زاوية غائمة
جعفر عباس
عبدالمجيد الزهراني وأمل دنقل )2(
ــــــــــــــــــــــــ
أوردت أمس بضعة أبيات من قصيدة أمل دنقل التي حضنا فيها على عدم مصالحة إسرائيل، وأتبعته بما قاله الشاعر السعودي المبدع عبدالمجيد الزهراني، في رفض التطبيع مع الجوع وبؤس الحال، ويطيب لي أن أنصح الزهراني بعدم الخوض في السياسة وأن يتفرغ للغزل، فالغزل نوع من المدح، والمدح يؤكل عيشًا مستوردًا.
وطاوعني يا عبدالمجيد ولِم لسانك، ولا تتحرش بأهل السلطة والجاه، وأعطهم الفرصة كي يضعوا الخطة النهائية لتحرير الأراضي المحتلة، بعد أن تستقيم الأمور في الأراضي »المختلة«، بنهاية القرن الحالي، وإذا ركبت رأسك ولم تسحب الكلام أدناه: فسيتم سحب لسانك من لغاليغه، توضيح الزهراني لا يقصد بكلمة »بلد« في الأبيات التالية لبنان بل يقولها بلسان كل مواطن عربي:
يا بلد يا مُحترم جدًا / ولا هو مُحترم / يا بلد راغب علامه
يا بلد نجوى كرم / يا بلد صاير على هالكون عاله
يا بلد يستورد الصابون / ويصدّر: زباله
يا بلد يافا وحيفا / والله )مالك الاّ هيفا(
يا بلد إملا الفراغ / يا بلد وتفضّل أعرب:
بلد المليون مُستشهد غَدا / بلد المليون مُطرب..!
يا بلد.. يا مكروفون..! يا رشح.. يا زكمه
ويا كثرة سعال / يا بلد يبدا الإجابة / قبل ما يقرا السؤال!!
هاذي العروبة / كل واحد منشغل في كيّ ثوبه
ما دفعنا لو دفعنا / عن فلسطين الشظيّة
ما حمينا طفل واحد / من رصاصة بندقيّة
يعني نتكلم وفي كل القضايا / بسّ ما نحمل قضيّة!!
طزّ يا شعب الكلام / طزّ يا شعب المحبة والسلام
طزّ يا شعبٍ نسي يبكي على الدرّة ولكن / ما نسي يضحك مع عادل إمام!!
)طز كلمة تركية تعني »الملح« وهي ليست كلمة نابية لأنّ التجار كانوا يستخدمونها مع جباة الضرائب الأتراك يوم كان الملح معفىً من الضرائب للتدليل على أن البضائع المكدسة في الأكياس »طز«، وهكذا صارت تعني »الاستخفاف/ الاستهبال«(
يا بلد والله ورب البيت والشاهي ودخّان الحقيقة
ودّي الثم ريحة القدس العتيقة
يمكن أكسر حاجز الدمع الثقيل
يمكن أحضن
ثوب طفلة في الجليل
يمكن أكتب عن وجودي
عن إهانة شيخ في قبضة يهودي
عن بلادي كيف نامت في سرير الذلّ تتعاطى السجاير!!
يا بلد هذا كلامي:
واضح وسهل ونظامي
بلد المليون مُخبر
ما قدر يمسك حرامي )فعلا 13 جهاز أمن فلسطيني لم يقع في أيديها حرامي إسرائيلي، فجميع من تعتقلهم تلك الاجهزة فلسطينيون

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى