المواضيع الأخيرة
» الصراخ يبدأ - اخر الليل ‏‏‏‏إسحق احمد فضل الله
الأحد 15 أبريل 2018 - 20:59 من طرف Admin

» ورونا شطارتكم !
الأحد 15 أبريل 2018 - 11:40 من طرف Admin

» العودة لهذه البدائل
الأحد 15 أبريل 2018 - 11:40 من طرف Admin

» عُذرا أيها الحمير !!
الأحد 15 أبريل 2018 - 11:39 من طرف Admin

» ‏‏‏‏أكثر من عبور.. افتتاح جسر النيل الأزرق
الجمعة 13 أبريل 2018 - 21:31 من طرف Admin

» شكرا أخوات بصمة
الجمعة 13 أبريل 2018 - 21:31 من طرف Admin

» ضد التيار - هيثم كابو - ‏‏‏‏اليمني.. “نخلات الشمال اتماصن”..!!
الجمعة 13 أبريل 2018 - 21:30 من طرف Admin

» حميدتي يدعو المجتمع الدولي لرفع اسم السودان من قائمة الإرهاب
الجمعة 13 أبريل 2018 - 5:35 من طرف Admin

تابعونا عبر فيس بوك

قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language
شارك
احدث الملفات بالموقع

الأمن السوداني يصادر صحيفة الصيحة عدد اليوم

اذهب الى الأسفل

18042016

مُساهمة 

الأمن السوداني يصادر صحيفة الصيحة عدد اليوم




الأمن السوداني يصادر صحيفة الصيحة عدد اليوم
.
واصل جهاز الأمن والمخابرات السوداني حملة مصادرة الصحف، وصادر منسوبوه نسخ صحيفة "الصيحة" فجر الأحد، من المطبعة الدولية بالخرطوم من دون إبداء أي أسباب.
.
وبحسب منظمة صحفيون لحقوق الإنسان "جهر"، في بيان الأحد، فإن عملية المصادرة تمت أثناء الطباعة، وتمت مصادرة النسخ المطبوعة في ذلك الحين، قبل أن يأمر جهاز الأمن إدارة المطبعة بوقف متبقي الطباعة.
وصادر جهاز الأمن نسخ صحيفة "التغيير"، لناشرها وزير الصحة بولاية الخرطوم مأمون حميدة، يومي الثلاثاء والأربعاء الماضيين، بدون إبداء أسباب.
وبتاريخ 11 أبريل الماضي، طلب جهاز الأمن، عقد اجتماع مع هيئة تحرير "الصيحة"، بشأن الخط التحريري للصحيفة، بعد أن أخطر مسؤول بالأمن إدارة الصحيفة بطلب الاجتماع الأمني مع هيئة التحرير.
وكلف جهاز الأمن، أحد ضباطه بإدارة الإعلام، لتنسيق الاجتماع الذي لم يعقد بعد.
ويملك صحيفة "الصيحة" الطيب مصطفى، وهو خال الرئيس عمر البشير، والذي يعد من معارضي النظام البارزين.
ورفع جهاز الأمن الرقابة القبلية على "الصيحة" في 28 سبتمبر 2015 بعد أن فرضها على الصحيفة منذ 16 أكتوبر 2014.
وبعد أن رفع جهاز الأمن الرقابة القبلية على الصحف، عمد إلى معاقبتها بأثر رجعي عبر مصادرة المطبوع من أي صحيفة تتخطى "المحظورات"، وهو الأمر الذي تترتب عليه خسائر مادية ومعنوية على الصحف.
وتشكو الصحافة في السودان من هجمة شرسة تنفذها السلطات الأمنية على فترات متقاربة حيث تتعرض للمصادرة تارة والإيقاف تارة أخرى، علاوة على فرض الرقابة القبلية أحيانا.
ويتهم جهاز الأمن بعض الصحف بتجاوز "الخطوط الحمراء" بنشر أخبار تؤثر على "الأمن القومي".

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى