كبد الحقيقة .. مزمل أبو القاسم .. الحلم القاري مستمر

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

20042016

مُساهمة 

كبد الحقيقة .. مزمل أبو القاسم .. الحلم القاري مستمر




كبد الحقيقة
مزمل أبو القاسم
الحلم القاري مستمر
#الحديبة_نيوز
* كاد المستحيل أن يصبح ممكناً بأمر المريخ.
* خشينا عليه بسبب حرج الظرف الذي خاض فيه الإياب، والإحباط الذي سيطر على الساحة الحمراء بعد نتيجة الذهاب، وقدم مستوىً مبهراً، وفقد فرصة التأهل بفارق الأهداف، وغادر البطولة الكبيرة.. بلا هزيمة.
* من ينتظرون هزيمة الزعيم سيطول انتظارهم كثيراً.. محلياً وقارياً.
* المريخ الفريق الوحيد الذي يحتفظ بسجله في الدوري الممتاز منزهاً عن الهزيمة.
* المريخ ودع دوري أبطال إفريقيا دون أن يخسر.
* خاض أربع مباريات في كبرى بطولات الكاف، ففاز مرتين، وتعادل مرتين.
* لن نحزن، ولن نأسى على ما فات لأننا موعودون بالفرح في الآتي بحول الله.
* ودعنا الأبطال مع أننا كنا الأفضل، والأقوى والأقرب للتأهل.
* وتحولنا إلى الكونفدرالية بعزيمة قوية.
* أدى لاعبونا مباراة كبيرة في الحصة الثانية بالذات، وكانوا قريبين من الفوز، لكن إرادة الله شاءت لهم أن يخرجوا بالتعادل.
* بذل لاعبو المريخ جهداً كبيراً، وحاصروا خصمهم في منطقته خلال الحصة الثانية، واجتهدوا للفوز عليه، وسكبوا العرق سخياً، ولم ينالوا مرادهم.
* قدموا مستوىً مبهراً وأكدوا قيمة فريقهم، وخرجوا مرفوعي الرأس.
* فرطنا في البقعة، وقاتلنا في الجزائر، وأحرجنا خصمنا، كدنا نذيقه علقم الهزيمة على أرضه وبين أنصاره.
* لا خفنا من ضجيج السطايفة، ولا ركنا للدفاع لنتجنب الهزيمة.
* سعينا للنصر، وقدمنا ما يشفع لنا بالعبور، فعاندتنا المجنونة.
* أب زرد.. لا خاف لا شرد.
* شكر اً فرسان المريخ بدءاً بحارس العرين جمال سالم، الذي أنجز ما وعد، وحفظ شباكه نظيفة، وأكد قيمته كحارس كبير.
* شكراً لهم فرداً فرداً، لأنهم أجبروا جماهير خصمهم على أن تصفق لهم بعد نهاية المباراة.
* شكراً للبلجيكي لوك إيمال، الذي عمل في أصعب الظروف، واحتفظ بسجله خالياً من الهزائم.
* هذا المدرب المحترم يستحق التحية، لأنه تمسك بالمريخ، وظل يقاتل على جبهتين في ظروفٍ صعبة، ويرفض الترجل.
* من يطالبون بإبعاد مدرب يعمل في ظروف قاسية، ويحتفظ بسجله منزهاً من الهزائم يجافون المنطق.
* المريخ لا يتعامل مع المدربين بهذا النهج المتخلف.
* النادي الكبير لا يحاسب المدربين بالقطعة، ولو فعل فلن يبعد إيمال.
* شكراً الفارس ضفر، الذي أنسانا مرارة غياب أمير.
* شكراً علي جعفر وهو يواصل رحلة التألق، ولولا عناد الحظ له في الرأسية التي أخطأت المرمى بقليل لدخل التاريخ من أوسع الأبواب.
* شكراً الفارس رمضان عجب الذي لعب مصاباً، وقدم مستوىً مبهراً، أكد به قيمته كنجم كبير.
* شكراً بخيت خميس برغم أنه لعب بعيداً عن مستواه، وشكراً لراجي الذي خرج متأثراً بالإصابة.
* أما جابسون فقد نال لقب أفضل لاعبي المريخ أداءً بلا منازع، وأضاف الكثير من الهيبة لوسط المريخ، مع علاء الدين يوسف الذي استعاد كل أراضيه دفعةً واحدة.
* كوفي تألق أيضاً، وقدم مباراة كبيرة بعد أن تحول إلى قلب الوسط بعد خروج راجي.
* سنشكر المهاجمين أيضاً، مع أنهم كانوا أقل من زملائهم في المردود العام، ومع أننا راهنا عليهم، وانتظرنا منهم هدفاً يقلب الطاولة على سطيف، ولم ننل مرادنا منهم.
* شكراً للبدلاء، الذين لبوا النداء، وشكراً لمن أجبرتهم الإصابات على الغياب.
* شكراً لعادل أبو جريشة، الذي تحمل الكثير من العنت، وتعرض إلى تجنٍ وإساءات مقذعة في الأيام السابقة، وواصل عمله وتمسك بناديه وسافر مع فرسانه إلى الجزائر برغم رفض أسرته وتخوف أبنائه.
* كابيلا لا يهرب، والمريخ لا يخسر.
* التحية لكل أعضاء الجهازين الإداري والفني، ولإدارة البعثة لأنهم أحسنوا تجهيز اللاعبين للقاء الإياب، وسنشكر المجلس أيضاً، لأنه اجتهد، وقدم لفريقه أكثر من الممكن.
* نشكره لأنه يعمل في ظرفٍ صعب، ويجود بأكثر من الموجود.
* لأول مرة يفقد المريخ فرصة الترقي في بطولة إفريقية، وتشعر جماهيره بالرضا.
* الخيرة في ما اختاره الله لنا.
* فريقنا مشرف.. ومستوانا يؤهلنا للمنافسة على لقب الكونفدرالية.
* بالأمس أكد المريخ أنه قوي بمن حضر، وأن الغيابات والإصابات لا تمنعه من التألق، وإحراج الخصوم.
* المريخ لا يهرب.. ولا يخشى أي خصم.
* الزعيم يلعب للفوز في كل مكان ولا يتأثر بعاملي الأرض والجمهور، وتلك ميزات افتقدناها طويلاً، ونرجو أن نستفيد منهما في مشوارنا المقبل، لأن مساعينا للظفر بلقب إحدى بطولتي الكاف لم ولن تتوقف، لأنها مبررة.
* انتهى مشوار، وابتدأ المشوار.
* انطوت صفحة، مضمخة بعرق الفرسان، ومزدانة بوهج النجوم.
* وانفتحت صفحة عنوانها )المريخ يستعيد ذاكرة الألقاب القارية.. في بطولة الكونفدرالية(.
آخر الحقائب
* العين على لقب البطولة الثانية.
* المريخ مواجه بنزال شرس في مطلع مايو المقبل.
* الاستعداد لدور الستة عشر مكرر يجب أن يبدأ من الآن، بعلاج المصابين، والضغط على الاتحاد لتعديل البرنامج المنهك الذي وضعه للمريخ.
* فوق ذلك لابد من الاعتراف بحقيقة مهمة، مفادها أن المريخ بحاجة إلى إضافات مؤثرة في فترة التسجيلات التكميلية، التي ستبدأ في العاشر من مايو المقبل.
* عقد الجمعية العمومية في نهاية مايو لن يخدم مساعي المريخ الرامية إلى تقوية الفريق بإضافات نوعية، على صعيدي الوطنيين والأجانب.
* الجمعية العمومية ستنعقد يوم 27 والتسجيلات النصفية ستبدأ يوم 10 وتنتهي يوم 20!
* لذلك نرجو من الإخوة الأعزاء في لجنة التسيير أن يقدموا مصلحة المريخ العليا على ما سواها، ويبادروا بتسليم الراية للوزارة قبل الموعد المحدد، كي تتولى تكوين لجنة تسيير جديدة، تشرف على الانتقالات، وتجهز الفريق كما ينبغي لمباراتي الترضية.
* ظروف اللجنة الحالية لن تمكنها من إدارة ملف التسجيلات بالنهج المطلوب.
* كما أن استمرار المعاناة في ملف مستحقات اللاعبين والجهاز الفني سيؤثر سلباً على حظوظ المريخ في تجاوز دور الترضية.
* نخشى أن يفقد المريخ مدربه وبعض لاعبيه في فترة التسجيلات النصفية إذا لم يتم حل أزمة المستحقات.
* لن يعيب رئيس وأعضاء لجنة التسيير أن يترجلوا قبل أيام قليلة من الموعد الذي حددوه، بعد أن بذلوا جهداً يفوق طاقة البشر.
* المريخ بحاجة إلى ضم لاعبين أجنبيين، ولاعبين أو ثلاثة من الوطنيين.
* وقبل ذلك هو محتاج إلى تسديد جميع المتأخرات، للمدرب واللاعبين.
* لن يكون في مقدور اللجنة أن تنجز كل ذلك العمل في الأيام القليلة التي تبقت لها، لذلك نرجو أن تبادر بالترجل، مع تقديرنا التام لما بذلته من جهد.
* نتوقع من صفوة القروبات أن يشرعوا في تجهيز أنفسهم لدعم ناديهم في نفرة مايو.
* ملحمة نصف المليار يجب أن تكرر لتبلغ سقف المليار.
* نحيي فرسان تجمع الروابط والتعبئة والأولتراس وساس وأساس وكل من تكبدوا مشاق السفر إلى الجزائر لنصرة الزعيم.
* أدوا الواجب بالزيادة، واستحقوا الإشادة.
* الفرق المتأهلة من الكونفدرالية ليست أفضل من المريخ.
* لدينا فرصة سانحة للمنافسة على لقب قاري جديد، أتمنى أن نستثمرها بالصورة المثلي.
* هذا الفريق المميز قادر على استعادة أمجاد مريخ مانديلا لو حظي بإضافات نوعية، وتوافر له مناخ ملائم لخوض المباريات المقبلة في أجواء هادئة ملائمة.
* من فروا من ملاقاة سطيف، لا يحق لهم أن يسخروا من المريخ لأنه خرج بتعادلين أمام سطيف.
* لم يسبق للسطايفة أن تذوقوا طعم الفوز على الزعيم مطلقاً.
* خبر اليوم: المحلي داخل عطبرة!!
* آخر خبر: الحلم القاري مستمر.

حمزه عوض


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى